الاتحاد

الإمارات

إسعاف أبوظبي يتعامل مع أكثر من 16 ألف

فريق الإسعاف  خلال حضوره لإنقاذ أحد المرضى

فريق الإسعاف خلال حضوره لإنقاذ أحد المرضى

تعامل قسم الإسعاف التابع لإدارة الطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي العام الماضي مع 16664 مصابا بينهم 597 شخصا يعانون من إصابات خطرة و 6316 اصاباتهم متوسطة و9751 إصابة بسيطة فيما بلغ عدد الوفيات التي تعاملت معها فرق الإسعاف 481 حالة وفاة، منها 131 نتيجة الحوادث المرورية، و296 نتيحة توقف القلب الرئوي، و54 حالة وفاة نتيجة اسباب متنوعة·
وتشكل بلاغات الحوادث المرورية 40% من إجمالي البلاغات التي يتلقاها القسم وقد نجحت فرق الإسعاف بفضل توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية من خلال التجهيزات المتكاملة والمتطورة للفرق في كسر حاجز الـ 5 دقائق ووصول فرق الإسعاف إلى المصاب خلال 4 دقائق فقط في بعض الحالات من تلقي البلاغ الأمر الذي يسهم في سرعة تقديم الإسعافات اللازمة للمصابين وإنقاذهم·
ويقول الرائد محمد الانصاري رئيس قسم إسعاف أبوظبي التابع لإدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، إن متوسط عدد البلاغات التي يتلقاها القسم في اليوم الواحد يبلغ 39 بلاغا، تشكل الحالات المرضية 6562 حالة من البلاغات خلال العام الماضي فيما تشكل الحوادث المرورية نسبة 40% بواقع 538 6 حالة ، نتج عنها وفاة 133 شخص·
ولفت إلى أن أغلبية الحالات المرضية التي يتم التعامل معها هي حالات توقف القلب وأمراض الربو، والسكري والضغط وأن نسبة 40% من المرضى من كبار السن، فيما تبلغ نسبة الأطفال 6% من الحالات التي يتم الإبلاغ عنها بواسطة العمليات المركزية وتتحرك سيارات الإسعاف فورا لمكان المريض لإجراء اللازم·
وكشف الرائد الانصاري عن تلقي قسم الإسعاف في أبوظبي 14645 بلاغا خلال العام الماضي، فيما بلغ عدد المصابين الذين تم إسعافهم خلال العام الماضي بواسطة سيارات الإسعاف نحو 16664 مصابا، وبلغ إجمالي حالات الولادة المفاجئة التي تعاملت معها سيارات الاسعاف نحو 92 حالة ولادة في مختلف فروع اقسام ابوظبي منها 5 بالشهامة تم نقلها الى مستشفي الرحبة، و16 حالة بفرع المفرق، و71 حالة بفرع أبوظبي·
واشار الرائد الانصاري إلى أن إجمالي حوادث ابتلاع الاجسام الغريبة الحرجة من قطع نقدية ولعب صغيرة لدى الاطفال بلغ نحو 3 حالات منها حالتا اختناق في ابوظبي واخرى نزيف بمنطقة الحلق والحنجرة لانثي هندية بلغ عمرها 10 اشهر تم نقلها لمستشفي المفرق·
وبلغ اجمالي الحالات المرضية التي تدخل فيها قسم الاسعاف لاسعاف الاطفال نحو 112 حالة مرضية، منها 82 حالة ارتفاع في درجة الحرارة وامراض معوية، و16 حالة ازمة ربو منهم 10 مواطنين و 6 عرب تراوحت اعمارهم بين السنة و 6 سنوات، و12 ازمة صرع منها حالة وفاة لذكر اوروبي عمره سنتين، وحالتان توقف قلبي رئوي من الجنسية الاوروبية·
ونجحت إدارة الإسعاف في ابوظبي في إعادة إنعاش نحو 32 قلبا توقف عن النبض في عملية الإنعاش القلبي خلال العام الماضي وذلك خلال البلاغات التي تلقتها إدارة الإسعاف لمرضى التوقف القلبي فيما تلقت الإدارة التابعة لشرطة ابوظبي نحو 296 بلاغ ''توقف قلبي'' لتبلغ نسبة نجاح عمليات الإنعاش القلبي نحو 17% من مجموع البلاغات التي تلقتها إدارة الإسعاف·
ويوضح الملازم خالد محمد الكعبي أن الإدارة أدخلت نظاما جديدا للتعامل مع تلك الحالات يتمثل في استخدام التواصل مع المبلغ حتى يتم الوصول إلى مكان المصاب وإخباره بالإجراءات الواجب اتباعها، مشيرا إلى أن أسباب فشل أغلبية الحالات تعود إلى سوء تصرف المريض بعدم الإبلاغ المبكر عن حالته رغم شعوره بالألم بالإضافة لارتباك المبلغ وعدم قيامه بالشرح بشكل واضح حتى يتم الوصول إلى مكان المريض حتى تصل إليه سيارة الإسعاف بأسرع وقت·
وأشار الملازم الكعبي إلى أن أسباب التوقف القلبي كثيرة جدا وترجع إلى تاريخ المريض وإصابته بالأمراض لفترات طويلة خصوصا أمراض القلب والسكري المرتفع والضغط وغيرها من الأمراض، موضحا أن توقف القلب يستمر لمدة ربع ساعة لتتوقف خلايا المخ بعد ذلك لافتا إلى أن الطبيب المسعف يكون موجودا في عملية الإسعاف ويتم اعطاء المصاب أدوية طبية حسب حالة المريض وفي حالة وجود نبض ارتجافي يمكن استعمال الصعق الكهربائي·
وأرجع الملازم الكعبي السبب في ارتفاع نسبة الحالات الناجحة في إسعاف ابوظبي إلى توفر الأجهزة الحديثة والطاقم المدرب حيث تم تدريب 16 طبيباً مسعفاً مواطناً لمدة 3 سنوات في ألمانيا على احدث وسائل الإسعاف الطبي وتم توزيعهم حاليا على جميع مراكز الإسعاف في إمارة ابوظبي

اقرأ أيضا