الاتحاد

أخيرة

وفاة الداعية الإسلامي الشيخ سعيد الزياني

انتقل إلى رحمة الله تعالى سماحة الشيخ سعيد الزياني الداعية الإسلامي القطري وهو من أصل مغربي ومقيم بالشارقة إثر تعرضه مساء أمس لحادث أليم على مشارف أبوظبي بعدما كان عائداً من السعودية.
وتقام صلاة الجنازة على روحه «اليوم» بمسجد الصحابة في الشارقة وسيتقبل العزاء بمنزله في منطقة الرمثاء بالشارقة.
ويعتبر الشيخ الزياني من أحد أبرز دعاة العالم الإسلامي وممن له مواقف مشرفة في خدمة الإسلام والدفاع عنه .. وعاش طوال حياته داعيا إلى الله عز وجل حاملا هم تبليغ رسالة الإسلام وعالميته إلى شعوب الأرض بعدما سافر إلى كافة أقطار العالم داعياً إلى الله ورسالته.
وتميزت محاضرات الشيخ الزياني بأسلوبه السلس والميسر والحض إلى إقامة الطاعات والشعائر متخذا من اللين والحكمة الحسنة والموعظة الرقيقة نهجا لدعوته طوال 25 عاما قضاها داعياً وواعظاً في أرجاء المعمورة، وعلى كافة الإذاعات والمحطات التلفزيونية الذي فرغ لها جزءاً كبيراً من وقته لإعداد وتقديم المئات من برامجها والمشاركة في حواراتها. وكان له حضور كبير في عدد كبير من القنوات الفضائية من بينها قناة الشارقة.
والشيخ الزياني من مواليد مدينة الرباط المغربية عمل بميدان الصحافة والإعلام وعين واعظاً وخطيباً بدولة قطر التي استقر بها منذ بداية عام 1993 وهي مركز أنشطته وحركته الدعوية إلى الكثير من بلاد العالم حيث منحته حكومة قطر جنسيتها كما أن له أنشطة كثيرة بإمارة الشارقة وغيرها من إمارات الدولة.

اقرأ أيضا