الاتحاد

أخيرة

30 عاماً بانتظار نجاح ذكر سلحفاة في الإنجاب

تجددت الآمال مرة أخرى بعد أكثر من 30 عاماً من انتظار أشهر ذكر سلحفاة على جزر جالاباجوس، ويدعى لونسوم جورج، ليصبح أبا ويعزز من فرصة استمرار فصيلته النادرة.
وقال مسؤولون في حديقة جالاباجوس الوطنية إن «إحدى السلحفاتين اللتين يعيش معهما منذ 16 عاما وضعت 6 بيضات». ويقول العلماء بمركز أبحاث «تشارلز داروين» إن «ذكر السلحفاة الذي تتراوح الأعمار بين أفراد نوعه النادر من 80 إلى 105 أعوام هو آخر الذكور من هذا النوع».
وقد عثر باحثون على جورج في عام 1972 بجزر جالاباجوس ولكنه لم يتمكن من إنجاب أي صغار طوال هذه الفترة. وأخذ العلماء بعضا من البيض الأخير ووضعوه في مفقسة بدرجة حرارة 5ر29 درجة مئوية.
ويجب عليهم الانتظار 120 يوماً ليروا إذا كان البيض مخصباً. ووضعت 5 بيضات في جهاز لحضانة البيض في يوليو الماضي ويتوقع أن تفقس في نوفمبر المقبل.
وكان تشارلز داروين استلهم نظرية التطور من الحياة البرية الغريبة والاستثنائية الموجودة على جزر جالاباجوس المعزولة. والتي تقع على بعد 1000 كيلو متر قبالة ساحل الإكوادور.

اقرأ أيضا