الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

الطهي هواية حائز «نوبل» في الكيمياء

10 أكتوبر 2009 00:41
لا تقتصر الحياة بالنسبة لأحدث الفائزين بجائزة نوبل للكيمياء على تجارب الكيمياء في المختبر فحسب بل تتعداه إلى مكان آخر.. ألا وهو المطبخ. ويحب شتايتس العمل في المطبخ لتجربة وصفات أطعمة جديدة فرنسية ويابانية وهندية وصينية. وقال بعد وقت قصير من إبلاغه بحصوله على جائزة نوبل «إن الطهي مثل الكيمياء تماما، تقوم بخلط مكونات معا لإنتاج شيء ما». ويذكر أن شتايتس متزوج من زميلته جوان ارجيتسنجر شتايتس عالمة الأحياء الجزيئية بجامعة «يال» وكانت أول امرأة تعمل مع جيمس واطسون، أحد مكتشفي الحمض النووي. ويقول شتايتس إن هناك ميزة كبيرة لعمل الزوجين معا في نفس المجال حيث «نعلم التحديات التي تواجهنا ويفهم كل منا الآخر». وللحصول على قدر من الراحة، يحب الزوجان القيام بنزهة طويلة سيرا على الأقدام كما أنهما سافرا مؤخرا إلى جبال روكي بولاية كولورادو وزارا أيضاً جبال الألب السويسرية والنرويج. وحصل توماس شتايتس، المتخصص في الكيمياء الحيوية بجامعة «يال» الأميركية على جائزة نوبل الأربعاء. وتقاسم الجائزة مع اثنين من العلماء أحدهما أميركي من أصل هندي وأخرى إسرائيلية، لاكتشافاتهم في الريبوسوم (مصنع إنتاج البروتينات التي تتحكم في كيمياء جميع الأجهزة العضوية الحية). وانشغل شتايتس في البحث الذي حصل منه على جائزة نوبل منذ عام 1995، إلا أنه لم ينجح في تحقيق كشف جديد إلا في عام 2000. ونجح العلماء الثلاثة الحائزين على جائزة نوبل في الكيمياء لهذا العام في استخدام ما يسمى بالتصوير البللوري بأشعة أكس لرسم خريطة لمئات الآلاف من الذرات التي يتألف منها الريبوسوم. ويسعى باحثون إلى الاستفادة من نتائج اكتشاف شتايتس وشركاه في تطوير مضادات حيوية جديدة
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©