الاتحاد

الإمارات

افتتاح مسجد آل مكتوم في مدينة أوكلاند

المسجد الذي تم افتتاحه

المسجد الذي تم افتتاحه

افتتح علي ناصر النعيمي سفير الدولة لدى أستراليا “مسجد آل مكتوم للدعوة والثقافة الإسلامية” الذي تم بناؤه على نفقة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية في أوكلاند كبرى مدن نيوزيلندا.
وتولت هيئة آل مكتوم الخيرية في دبي برئاسة الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم الإشراف على جميع مراحل العمل في المسجد ابتداءً من شراء الأرض وحتى اكتمال البناء.
حضر حفل افتتاح المسجد ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وممثل الهيئة وعبد الإله عرواني نائب رئيس جمعية الوقف الإسلامي للدعوة والتعليم رئيس لجنة المسجد وعدد من المسؤولين وأبناء الجالية الإسلامية في أوكلاند، فيما رافق ميرزا الصايغ إلى أوكلاند وفد ضم عبدالله الأنصاري، ومسعود صالح، ومحمد طه، وعبدالله المرزوقي، وعيسى حسن.
وعقب الافتتاح، وأداء الصلاة قام الوفد بجولة تفقد خلالها المسجد الذي يضم قاعة كبيرة للصلاة ومرافق للوضوء والاعتكاف ومركز تحفيظ القرآن للنساء والأطفال، كما ألحقت بالمسجد مدرسة المدينة للتعليم الأساسي.
وأكد ميرزا الصايغ في تصريح له بهذه المناسبة أن المسجد يعد صرحاً حضارياً يحمل رسالة سماوية سامية تدعو للمحبة والتآلف ونبذ الفرقة والشتات.. ويخدم المسجد جالية إسلامية يصل عددها إلى عشرة آلاف شخص، فيما يبلغ عدد المسلمين في نيوزيلندا 60 ألفاً، وهناك عشرة مساجد أخرى في شتى المدن.
وأشار الصايغ إلى أن العمل في تشييد المسجد بدأ عام 2004 بشراء قطعة الأرض التي أقيم عليها المسجد والمرافق الملحقة به على نفقة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مشيراً إلى أنه من أجل ضمان الجدية في تنفيذ المشروع تم تسجيل الأرض باسم هيئة آل مكتوم الخيرية حتى يكتمل البناء وبعدها يصار إلى تسليمه إلى لجنة المسجد.
وقام سفير الدولة وميرزا الصايغ بتسليم الوثائق الرسمية الخاصة بملكية الأرض والمباني إلى لجنة المسجد التي أصبحت تتحمل المسؤولية كاملة في هذا الجانب.
ولفت إلى أنه سيتم تشييد مواقف للسيارات والمباني الوقفية الأخرى حتى يتكامل المشروع بما يمكنه من القيام بالدور المناط به، مشيراً إلى أهمية إندماج أبناء الجاليات الإسلامية في مختلف بلدان المهجر في المجتمعات الوطنية وعدم تمييز أنفسهم والاختباء خلف شعارات معنية حتى يتم قبولهم اجتماعياً ومن ثم قبول الإسلام بوجه عام في تلك البلدان.
من جانبه، أشاد علي ناصر النعيمي سفير الدولة لدى أستراليا بالعطاء السخي والدعم المتواصل الذي يقدمه أبناء الإمارات لخدمة القضايا الإنسانية والخيرية، منوهاً بجهود سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية التي أثمرت عن تشييد هذا الصرح المتميز الذي يقف شاهداً على عطاء أبناء الإمارات وسخائهم وحبهم للعمل الخيري بمختلف أشكاله وأنواعه.


الطلبة الدارسون في نيوزيلندا
التقى علي ناصر النعيمي سفير الدولة لدى أستراليا عدداً من طلاب وطالبات الدولة الدارسين بمختلف الجامعات في نيوزيلندا. ويأتي اللقاء الذي عقد في فندق هيلتون في أوكلاند بهدف التعرف إلى احتياجات الطلاب وفتح قنوات للتواصل بينهم وبين السفارة التي تقدم خدمات متميزة لأبنائنا الدارسين والمبتعثين. ودعا الطلاب للتواصل الدائم مع السفارة من خلال التسجيل في برنامج التواصل، وترك بياناتهم الشخصية وعناوينهم حتى يسهل الاتصال بهم عند الضرورة، كما استمع السفير إلى وجهة نظر الطلاب وتعرف إلى أحوالهم، ووعد بتقديم كل ما هو مطلوب وضروري لتسهيل المهمة التي جاءوا من أجلها، وهي تحصيل العلم.

اقرأ أيضا