الاتحاد

ألوان

محمد سعيد حارب يطلق «فريج» و«مندوس» في رمضان

حارب مع «أم علاوي» إحدى شخصيات «فريج»

حارب مع «أم علاوي» إحدى شخصيات «فريج»

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعد انقطاعه عن تنفيذ الأعمال الكرتونية ومسلسله الشهير «فريج» الذي حقق نجاحاً وانتشاراً في مواسمه السابقة، صرح المخرج الإماراتي محمد سعيد حارب لـ «الاتحاد»، أنه سيعود في رمضان المقبل بمفاجأتين، الأولى، تنفيذ جزء جديد من «فريج»، والثانية مسلسل كرتوني، بعنوان «مندوس».

وعن عمله الجديد «مندوس» الذي يضع عليه حالياً لمساته النهائية قال، إنه يركز على فئة الأطفال من عمر 4 إلى 10 سنوات، ويسلط الضوء على التراث الإماراتي، من خلال شخصيتين، هما «محمد» و«ميرا» الملقبان بـ «الفريخات»، وتعني الأطفال باللهجة الإماراتية.

إجازة صيفية

وتبدأ قصة «مندوس» من خلال الطفلين محمد وميرا اللذين يذهبان في إجازة صيفية إلى بيت الجد، الذي يعمل في النجارة، إذ يهديهما صندوقاً خشبياً قديماً صنعه خصيصاً لهما، ووضع فيه مجموعة من الأشياء التراثية القديمة والثمينة، يكتشفون من خلاله العديد من المعلومات التي لم يكن يعلمون عنها شيئاً، موضحاً أن المسلسل يركز على تعليم الأطفال المفردات الإماراتية البحتة، وذلك لإحياء المفردات التي كان يرددها الأجداد، عبر ثلاثة أجزاء، الأول البحر، والثاني البر والصحراء والأخير الأحياء السكنية، حيث يتعرف الأطفال إلى أنواع الرياح، وأنواع الأسماك وأسماء السفن القديمة، وكذلك أنواع الطيور بمختلف أشاكلها.

15 حلقة

وأوضح أن «مندوس» يتكون من 15 حلقة سيتم عرضها في رمضان المقبل، مدة كل حلقة من سبع إلى تسع دقائق، وهو حالياً في مناقشات مع بعض القنوات المحلية لعرض المسلسل على شاشتها، لافتاً إلى أنه تولى كتابة حلقات المسلسل وإخراجه أيضاً، ومن إنتاج شركته، فيما تولى مسألة رسم الشخصيات الكرتونية، الرسام محمد السويدي، موضحاً أنه يتعاون معه للمرة الأولى، لاسيما أنه مميز، وذلك تحفيزاً منه للمواهب الجديدة، وإعطائها الفرص لإظهار إبداعاتها في عالم الكرتون.

نجوم الكرتون

وعن اختياره للممثلين الذين سيسجلون أصواتهم على شخصيات «المندوس»، أشار حارب إلى أنه لا يسعى بصفة دائمة إلى الأسماء اللامعة، بقدر ما يبحث عن الموهبة الحقيقية التي تفيد العمل، فكما فعل في «فريج»، واختار شخصيات جديدة لتسجيل الأصوات، وحالياً هم نجوم عالم الكرتون، فسيفعل الأمر نفسه في «مندوس»، كاشفاً أن هناك بعض الفنانين والإعلاميين، الذين سيظهرون ضيوف شرف في حلقات المسلسل، مثل الفنانة الإماراتية القديرة رزيقة الطارش، والإعلامي والفنان الإماراتي سعود الكعبي.

تقنيات عالمية

وعن التقنيات المستخدمة في المسلسل، لفت إلى أنه اختزل عشر سنوات الخبرة التي اكتسبها في «فريج»، ووضعها في «مندوس»، مؤكداً أن العمل سيظهر بأفضل التنقيات العالمية من ناحية الصوت والصورة، وكذلك الشخصيات والرسم، لدرجة أنه سيكون أجدد وأفضل مما قدم في «فريج» خلال مواسمه السابقة.

وأشار إلى أن تحضير العمل استغرق قرابة العامين ونصف العام تقريباً، وكان مبادرة جميلة من مركز الجليلة الثقافي، لثقافة ورعاية الأطفال في دبي، حيث اتفق معه مسؤولو المركز على تنفيذ «مندوس» ليعرض في رمضان المقبل.

«فريج»

وعن انقطاع عرض «فريج» في رمضان الماضي، قال: منذ أن بدأ عرض «فريج»، وقد استمر ثلاث سنوات دون توقف، ثم غاب عامين، وعاد في موسمه الرابع، ثم توقف مجدداً سنة، وعاد في موسمه الخامس، وعاب العام الماضي، وها هو يعود في موسمه السادس، معتبراً أن هذا التوقف في صالحه، ولا يؤثر بالسلب عليه، لاسيما أن ذلك يفتح له نافذة لإبداع آخر بأفكار جديدة ومختلفة، خصوصاً مع أزمة الأفكار والنصوص وكتاب الرسوم المتحركة، التي يواجهها أغلب مخرجي الأعمال الكرتونية.

ولفت إلى أنه من عشاق التميز والتطور، لذلك يجب أن يأخذ فترة استراحة محارب، لكي يدرس ويتعلم حتى يعود أكثر قوة ويذهب بأعماله إلى أمكان أخرى لعدم التكرار، سواء من ناحية الموضوعات أو التقنيات أو المضمون، وقال: لا أعمل من أجل تعبئة خريطة التلفزيون البرامجية في رمضان، فأعمالنا الكرتونية ليس غباراً عليها.. ولو كنت مجبراً على تقديم «فريج» كل عام.. لكنت فشلت».

عالم التراث

وأشار حارب إلى أنه حالياً في مرحلة كتابة حلقات «فريج» في موسمه الجديد، لاسيما أنه يتولى بنفسه كتابة الحلقات، لكنه يستعين ببعض الأشخاص أصحاب الأفكار المميزة في عالم الكرتون، ويحاول صياغتها بالشكل المناسب له، كاشفاً أن هناك شخصيات جديدة سيتم إضافتها في الموسم الجديد، إلى جانب الغوص في تفاصيل وخلفيات الشخصيات الرئيسة أم سعيد، أم سلّوم، أم علاوي وأم خمّاس، وسيبحر في عالم التراث والعلاقة الإنسانية في موضوعات «فريج» هذا العام، إلى جانب استعراض بعض القضايا الاجتماعية بطريقة كوميدية وخفيفة.


صندوق مزخرف
أوضح محمد سعيد أن «مندوس» كلمة إماراتيه عتيقة، وتعني الصندوق الخشبي المزخرف القديم، الذي توضع فيه المقتنيات القديمة والأشياء الثمينة، وفي العادة تعطيه الجدة أو الجد هدية للأحفاد، ويضعان فيها الأغراض التراثية منها.


لعبة للأطفال
كشف حارب أن من المقرر أن تصدر «مندوس» كلعبة للأطفال على «الآيباد» و«الآيفون»، مكونة من 10 ألعاب في لعبة واحدة، لتعليمهم الكثير عن تراث الإمارات.

اقرأ أيضا