الاتحاد

الإمارات

جامعة السويس تستضيف الفريق الإماراتي الفرنسي المصري لإجراء عمليات قلب

أبوظبي (وام) - تستضيف جامعة قناة السويس الفريق الإماراتي الفرنسي المصري لإجراء عمليات في القلب في مدينة الإسماعيلية منتصف شهر أبريل الجاري برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري والبرفيسور الفرنسي العالمي كرستوفراكار وجراح القلب العالمي خوان كارلوس شاسكاس، وذلك في إطار حملة العطاء الإنسانية العالمية وبمبادرة من «زايد العطاء» وبالشراكة مع المؤسسة العالمية للقلب والمجموعة الإماراتية العالمية للقلب في نموذج مميز للعمل المشترك في المجالات الطبية والإنسانية.
وأكد البرفيسور المصري مرسي أمين رئيس جراحة القلب في مستشفى قناة السويس الجامعي أن استضافه الفريق الإماراتي الفرنسي المصري تأتي في إطار التعاون المشترك بين المؤسسات الصحية والجامعية لتبادل الخبرات في مجال طب وجراحة القلب وإتاحة الفرصة لمرضى القلب للاستفادة من المستجدات في مجال جراحات تصليح الصمامات القلبية، مشيراً إلى تحضير الحالات المرضية من مرضى القلب للكشف عليها من قبل الفريق الطبي والجراحي لوضع خطة علاجية دوائية أو جراحية، بالإضافة إلى الانتهاء من جميع الاستعدادات اللوجستية والفنية لإجراء عمليات القلب المفتوح.
وأشار إلى أن الفريق الطبي والجراحي حقق العديد من الإنجازات على الصعيدين المحلي والعالمي، واستطاع أن يدخل تقنيات جديدة لجراحات القلب بالمناظير لأول مرة في مصر ما حقق سبقاً علمياً يشهد له لمبادرة العطاء العالمية بإشراف المؤسسة العالمية للقلب والمجموعة الإماراتية للقلب.
وقال البرفيسور الفرنسي كرستوفر أكار، إن البرنامج يتضمن تقديم خدمات تشخيصيه وعلاجيه وجراحيه لمرضى القلب، إضافة إلى تدريب الكوادر الطبية في مجال إصلاح الصمامات وجراحات القلب بالمناظير من خلال ورش عمل، لافتاً إلى أنه سيتم تنظيم قوافل طبية للكشف المبكر عن الأمراض القلبية للقرى ضمن برنامج وقاية للكشف عن الأمراض القلبية وبالأخص لدى الأطفال وكبار السن والمرأة.
وأشار إلى أنه سيتم توقيع اتفاقية رسمية مع جامعة قناة السويس لتفعيل العمل المشترك في مجال طب وجراحة القلب من خلال برنامج إماراتي مصري فرنسي يستمر لمدة سنة يهدف إلى استقطاب كبار الأطباء والجراحيين العالميين للمشاركة في البرامج العلاجية والجراحية والوقائية وتنظيم العديد من البرامج التدريبية وورش العمل التعليمية لإكساب الكوادر الطبية مهارات وخبرات وفق افضل المعايير العالمية.
يذكر أن الفريق الطبي الإماراتي الفرنسي المصري استطاع خلال الفترة السابقة الكشف على الآلاف من مرضى القلب في مصر وإجراء ما يزيد على أربعمائة عملية قلب مفتوح في مختلف المؤسسات الجامعية المصرية وفي مستشفى الشيخ زايد التخصصي التابع لوزارة الصحة المصرية، في حين استفاد ما يزيد على مليون طفل ومسن من برامجه العلاجية والوقائية وأجرى ما يزيد على ثلاثة آلاف عملية قلب مفتوح في الإمارات، والمغرب، والأردن، وسوريا، وكينيا، وارتيريا، وإندونيسيا، والصومال، وكينيا، في إطار حملة العطاء الإنسانية العالمية.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر