الاتحاد

عربي ودولي

وثيقة للأمم المتحدة: استسلام رئيس ساحل العاج “المهزوم”

دبابة حكومية تحترق إثر المعارك العنيفة في أبيدجان

دبابة حكومية تحترق إثر المعارك العنيفة في أبيدجان

أفادت وثيقة داخلية للأمم المتحدة أطلعت عليها رويترز في وقت متأخر أمس، أن لوران جباجبو رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته استسلم وطلب من الأمم المتحدة حمايته. وجاء في الوثيقة “الرئيس جباجبو استسلم أيضاً وطلب حماية القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة”. من جهته، قال مراسل لرويترز إن 4 دبابات وعدة عربات مدرعة فرنسية عبرت جسوراً كانت القوات الموالية لجباجبو تسيطر عليها في أبيدجان أمس. وتربط الجسور الضاحية الإدارية والمالية الشمالية للمدينة بجنوبها حيث يوجد المطار وقاعدة عسكرية فرنسية. ورفعت الدبابات والمدرعات العلم الفرنسي وسارت خلفها مركبة تابعة للصليب الأحمر ترفع علماً أبيض. وكان جباجبو المتحصن في قبو بمقر إقامته شمال العاصمة أبيدجان، بدأ التفاوض حول شروط رحيله عن السلطة منذ بدء قوات منافسه الحسن واتارا الرئيس المنتخب المعترف به دولياً، هجوماً شرساً مدعوماً بطائرات هليكوبتر فرنسية وأخرى تابعة للأمم المتحدة.
وأكدت باريس أمس، جباجبو يعيش “ساعاته الأخيرة” حيث يتفاوض جنرالان قريبان منه على شروط رحيله وسط قتال شرس طال مقر إقامته، مع القوات الموالية لخصمه اللدود واتارا، في حين أكد قائد الجيش أن قواته “اوقفت المعارك” و”طلبت وقفاً لإطلاق النار” من قوة الأمم المتحدة. وقالت البعثة الدولية في ساحل العاج إن 3 من قادة جيش جباجبو أصدروا أوامرهم بوقف إطلاق النار وعرضوا تسليم أسلحتهم لقوات حفظ السلام مقابل الحصول على حماية، مبينة أن الجنرالات الثلاثة هم فيليب مانجو قائد القوات المسلحة وثيابي كاساراتي إدواردو رئيس الشرطة وبرونو دوجباوبلي قائد الحرس الجمهوري. وأعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أن بلاده والأمم المتحدة تطالبان جباجبو بتوقيع وثيقة يتخلى بموجبها عن الحكم ويعترف بوتارا رئيساً للبلاد.
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أكد أمس، تأييد الدور الذي تقوم به قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في محاولة لحماية المدنيين وأنه يرحب بجهود القوات الفرنسية التي تدعم تلك المهمة. وكانت المنظمة الدولية أعلنت أن واتارا فاز على جباجبو في الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر الماضي، لكن الأخير يصر على أنه الفائز ويرفض التخلي على السلطة. وغرقت البلاد في دوامة من العنف حيث سعت قوات واتارا لإطاحة بجباجبو. وقال أوباما “من المفجع أن العنف الذي نراه كان من الممكن تجنبه لو أن جباجبو احترم نتائج الانتخابات الرئاسية العام الماضي”.
وقبيل ذلك، قال رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون أمام البرلمان “بينما نتحدث نجري مباحثات مع جنرالين للتفاوض حول استسلام الرئيس جباجبو”، في حين أعلن وزير الخارجيه جوبيه أن نهاية الأزمة التي استمرت 4 أشهر حول نتيجة الانتخابات الرئاسية تلوح في الأفق. وصرح جوبيه أمام البرلمان “نحن نقترب للغاية من اقناعه بترك السلطة”. وقالت فرنسا إن الجيش الفرنسي لن يتدخل إلا في حدود ما تطلبه الأمم المتحدة وذلك بعد عملية لتدمير أسلحة تستخدمها قوات جباجبو. وتحدث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مرتين أمس، مع واتارا.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو إن الهدف من المهمة التي تقودها الأمم المتحدة هو تدمير الأسلحة الثقيلة التي تهدد أرواح المدنيين في ساحل العاج. وفي وقت لاحق أمس، أعلن جوبيه أن فرنسا والأمم المتحدة تطالبان جباجبو بتوقيع وثيقة يتخلى بموجبها عن الحكم ويعترف بوتارا رئيساً للبلاد. وقال الوزير خلال جلسة استماع مع نظيره وزير الدفاع جيرار لونجيه أمام مجموعة من النواب إن شروط رحيل جباجبو “لم تتقرر اليوم”. وشدد بقوله “نطالب، نحن والأمين العام للأمم المتحدة الذي تنسجم آراؤه مع آرائنا، بأن يسبق رحيل جباجبو نشر وثيقة موقعة منه ويتخلى بموجبها عن الحكم ويعترف بوتارا رئيساً”. وذكر لونجيه أن “كل شىء يمكن أن يحل خلال الساعات المقبلة” في ساحل العاج. وأضاف جوبيه “ما يحصل الآن هو مشاورات مع جباجبو وعائلته للاتفاق على شروط رحيله”.
وكان رئيس أركان الجيش الموالي جباجبو الجنرال مانجو أعلن في وقت سابق أن قواته “أوقفت المعارك” أمس و”طلبت وقفاً لإطلاق النار” من قوة الأمم المتحدة. وقال الجنرال غداة غارات شنتها الأمم المتحدة وفرنسا “بعد قصف القوات الفرنسية بعضاً من مواقعنا وبعض النقاط الاستراتيجية في مدينة أبيدجان، طلبنا من الجنرال قائد قوة الأمم المتحدة وقفاً لإطلاق النار”. وكانت قوتا الأمم المتحدة والقوات الفرنسية قصفتا بعد ظهر أمس الأول، معسكري اجبان واكويدو إضافة إلى أهداف عسكرية في القصر ومقري الاقامة الرئاسيين بالعاصمة أبديجان. وأكدت الخارجية الفرنسية أن الهدف الوحيد للعمليات العسكرية الفرنسية في ساحل العاج هو “تدمير الأسلحة الثقلية التي تملكها قوات” جباجبو.

اقرأ أيضا

توقف قطار في ألمانيا وإجلاء ركابه بسبب طرد مريب