الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع معدل أسعار المستهلك بأبوظبي 1,9% خلال 2011

مستهلكون في أحد منافذ البيع بأبوظبي (الاتحاد)

مستهلكون في أحد منافذ البيع بأبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بأبوظبي، الذي يقيس مستوى التضخم، بنحو 1,9% العام الماضي، مقارنة بمستويات عام 2010، متأثراً بشكل أساسي بزيادة أثمان الأغذية والمشروبات إلى جانب السكن والوقود، والنقل، بحسب النشرة السنوية التي أصدرها مركز الإحصاء - أبوظبي أمس.
وأظهرت البيانات أن مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” كانت صاحبة أعلى مساهمة في التضخم، حيث ساهمت بنسبة 67,7% من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق عام 2011 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار معظم المجموعات الفرعية التابعة لها.
فقد ارتفعت أسعار مجموعة “البن والشاي والكاكاو” بنسبة 15,3% وارتفعت أسعار مجموعة “اللحوم” بنسبة 14,7%، ومجموعتي “الفواكه” ومجموعة “المياه المعدنية والمشروبات المرطبة وأنواع عصير الفواكه والبقوليات بنسبة 8,6% ومجموعة “الأسماك والأغذية البحرية” بنسبة 7,4%.
كما ارتفعت أسعار مجموعة “منتجات الأغذية غير المصنفة تحت بند آخر” بنسبة 7,3%، وأسعار مجموعة “الخبز والحبوب” بنسبة 6,8%.
وأوضحت نشرة مركز الإحصاء – أبوظبي أن ثاني أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدل أسعار المستهلك عام 2011 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010 جاءت من مجموعة “السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى” بنسبة 31,9%.
وأرجعت النشرة هذه المساهمة العالية إلى ارتفاع معدل أسعار هذه المجموعة بنسبة 1,5% ونتيجة لكبر وزن المجموعة.
أما مجموعة النقل، فقد ساهمت بنسبة 25,4% في معدل الزيادة التي تحققت في معدل أسعار المستهلك خلال الفترة المذكورة، وارتفعت معدلات أسعارها بنسبة 5,1%.
ومن أهم المجموعات الفرعية التابعة لها، والتي ارتفعت أسعارها، مجموعة “تشغيل معدات النقل الشخصي” بنسبة 6,4%.
وأسهمت مجموعة “الملابس والأحذية” بتخفيض معدل التضخم السنوي بنسبة 67,4%، حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 13,8% وذلك نتيجة لانخفاض أسعار الملابس بنسبة 13,8%، وانخفاض أسعار الأحذية بنسبة 12,9% خلال عام 2011 مقارنة بعام 2010.
وتظهر النشرة أن الرقم القياسي لمجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” أعلى من الرقم القياسي العام خلال جميع أشهر عام 2011، موضحة أن هذا يعني أن مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” أسهمت في رفع الرقم القياسي العام خلال عام 2011.
بالمقابل، أسهمت مجموعة “الملابس والأحذية” بانخفاض المستوى العام للأسعار خلال عام 2011، إذ بلغ مستوى الأسعار للمجموعة أقل من المستوى العام للأسعار لجميع أشهر عام 2011.
وأوضحت نشرة مركز الإحصاء – أبوظبي أن معدلات أسعار المستهلك للأسر في شرائح الرفاه “الدنيا” ارتفعت بنسبة 3,6% “المتوسطة” بنسبة 2,4% و”العليا” بنسبة 1,2% عام 2011 مقارنة بأسعارها لنفس الفترة من عام 2010.
كما ارتفعت أسعار المستهلك لشرائح الأسر المواطنة بنسبة 1,9% والأسر غير المواطنة بنسبة 1,6% والأسر الجماعية بنسبة 3,2% خلال عام 2011 مقارنة بأسعارها لنفس الفترة من عام 2010.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي