الاتحاد

الرياضي

دورة تأهيل لحكام الجو جيتسو بآسيا

لقطة جماعية للمشاركين في دورة حكام الجو جيتسو بأبوظبي (من المصدر)

لقطة جماعية للمشاركين في دورة حكام الجو جيتسو بأبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظم اتحاد الجو جيتسو دورة تأهيل لرفع كفاءة النخبة من حكام آسيا، شارك نخبة من الحكام تقدمهم كل من عبيد الكعبي من الإمارات، وسيينا منفردي من البحرين، وأدسورين بولد إرديني من منغوليا، وفيبو دوتا روت من الهند، ويوجي تسورماكي من اليابان، وجلهان بي من كوريا الجنوبية.
وتهدف الدورة إلى تطوير مهارات التحكيم وتحضيرهم للمشاركة في إدارة نزالات البطولات المقبلة، وتعتبر الدورة حلقة في مسلسل الدورات التأهيلية لإعداد الحكام للمشاركة في إدارة النزالات الدولية بمختلف البطولات، وتأتي في إطار الجهود الحثيثة التي يبذلها الاتحادان الإماراتي والآسيوي لرفع مستوى الكفاءات والكوادر التحكيمية، بما يتواكب مع النهضة الملموسة التي يشهدها الاتحاد الآسيوي، التي انعكست على انتشار اللعبة في القارة الصفراء خلال الحقبة الأخيرة التي يتولى فيها رئاسة الاتحاد عبدالمنعم الهاشمي، كما يتولى فهد علي الشامسي منصب الأمين العام فيه، ويوجد مقره في أبوظبي.
الجدير بالذكر أنه تم انتخاب الهاشمي رئيساً للاتحاد الآسيوي للجو جيتسو في عام 2014، وحينها لم يتجاوز عدد أعضاء الاتحادات الأهلية في آسيا 14 عضواً، وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، زاد عدد الأعضاء إلى 40 اتحاداً وطنياً، في ضوء الجهود المبذولة لتطوير اللعبة بالقارة الصفراء، ويحسب أيضاً للاتحاد الآسيوي أنه أول اتحاد قاري في العالم تبنى إدراج اللعبة في الدورات القارية الشاطئية، وفي دورة الألعاب الآسيوية (آسياد جاكرتا 2018)، كما يحسب له تقسيم آسيا إلى عدة مناطق جغرافية، مع إقامة بطولات إقليمية في تلك المناطق من أجل تحفيز طاقات اللاعبين والمدربين والحكام، وتأهيلهم للمشاركة في البطولات التي تنظم على المستوي القاري.من ناحيته، أكد فهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الدولي والآسيوي المدير التنفيذي، أن الاتحاد الآسيوي أصبح من أقوى الاتحادات القارية في العالم، وأكثرها تأثيراً في اتخاذ القرار، وأن تجربة نشر اللعبة في آسيا التي قادتها الإمارات تعد من أنجح التجارب في العالم، وأن برامج التطوير المعتمدة على المستويات الإقليمية والقارية بشكل عام بدأت تؤتي ثمارها، حيث إن الكثير من دول القارة أصبح لديها أبطال، وتتسابق لتنظيم البطولات، كما أن ثقافة الجو جيتسو بقيمها التي أرستها أبوظبي بدأت تعبر الحدود، وتنتقل بشكل تدريجي إلى كل دول آسيا.وقال الشامسي: الحكام من أهم عناصر تطوير اللعبة، وتأهيلهم بالدورات المكثفة ينعكس على مستوى النهوض بها في القارة، لا سيما أن هذه الدورات يشرف عليها نخبة من أهم الحكام في العالم وعلى رأسهم أليكس باز رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي، ومعه خبراء التحكيم أليساندرو ناسيمنتو، وروزاليندا فيريرا، ومن مكاسب الإمارات في هذا الصدد أننا أصبح لدينا 3 حكام دوليين هم جابر الدرعي، وعبيد الكعبي، ونسعى بالطبع لزيادة هذا العدد، لا سيما أن حكم الجو جيتسو لا بد أن يكون قد مارس اللعبة لفترة طويلة، ووصل إلى مستوى متقدم في الأحزمة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين