الاتحاد

الإمارات

الخطباء يشددون على فضائل يوم الجمعة ويدعون الناس لاغتنامه

شدد خطباء الجمعة على أهمية يوم الجمعة وفضائله، داعين الناس إلى اغتنامه بالإكثار من الدعاء في هذا اليوم المبارك·
واكد خطباء المساجد أمس أن يوم الجمعة يوم مبارك، فهو يشهد لمن حضره، وقد فضله الله على سائر الأيام، وأجزل فيه على المسلمين العطايا والثواب العظيم فيه·
وأوضحوا ان من أعظم فضائل هذا اليوم العظيم أن فيه ساعة إجابة وهي بحسب العلماء ما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس، ويقول بعضهم انها من جلوس الإمام على المنبر إلى انتهاء الصلاة، وهي ساعة غنيمة، داعين لاغتنامها بكثرة الدعاء في هذا اليوم المبارك··
واشار الخطباء الى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم حذر من ترك صلاة الجمعة بلاَ عذر أو التخلف عنها، مشيرين الى إن لصلاة الجمعة آداباً وأحكاماً، فمنها أنه يسن التهيؤ لها قبل حضورها بالاغتسال والتطيب ولبس أحسن الثيابِ، وتجميل الهيئة·
وأوضحوا ان ''المقصود أن يكون جمع المصلين نظيفا طاهرا، ولهذا استحب العلماء تبخير المساجدِ وتنظيفها والعناية بِها، وإزالةَ كل ما من شأنه أن يؤذي صغيرا أو كبيرا، وقد كان المسلمون مِن العهد النبوي الشريف ولا يزالون يتسابقون إلى هذا العمل الجليل، فلا يفوتنكم الإسهام فِي هذا الخير، ففيه أجر عظيم· ولا ينبغِي أن يأتِي الإنسان لصلاة الجمعة بِملابس لا تتناسب مع قدسية الصلاة ومكانة المسجد، والأفضل أن يرتدي أحسن الثياب·
وأضاف الخطباء ''ينبغي للمسلم أن يحرص على الاستماع إلى الخطبة ويتجنب اللغو والعبث أثناء الاستماع إليها''، ومن آداب هذا اليوم المبارك أن لا يتخطى رقاب الناس، وان لا يقوم بالتشويش على المصلين بكل أنواعه كرنين الهواتف أو لعب الأطفال الصغار، أو المزاحمة لغير حاجة، ورفع الصوت والخصومة· ودعا الخطباء المسلمين الى الحرص على الجلوس في الصف الأول، وعدم الجلوس في آخر المسجد وترك أوله خاليا فيضطر من أتَــى بعـد ذلك إلى تخطي الرقاب

اقرأ أيضا