الاتحاد

كرة قدم

بيسيرو: قبول العمل مع الشارقة تحدٍ صعب

بيسيرو مع عيسى مير والطاقم المساعد (تصوير: متوكل مبارك)

بيسيرو مع عيسى مير والطاقم المساعد (تصوير: متوكل مبارك)

عماد النمر (الشارقة)

أكد البرتغالي بيسيرو أنه قبل تدريب الشارقة رغبة منه في مساعدة الفريق على تخطي الظروف الصعبة التي يمر بها حالياً، خاصة أن ترتيبه في الدوري، لا يليق باسم ومكانة النادي الذي يعرفه جيداً، وأنه أحد أهم الأندية في الإمارات وصاحب بطولات خلال العقود الماضية في الدوري وكأس رئيس الدولة، وأوضح أن إدارة نادي الشارقة تواصلت مع من قبل مرتين، من أجل تولي قيادة «الملك»، لكن الظروف لم تسمح، وهذه هي المرة الثالثة التي تحدثه فيها، ويقدر تلك الثقة التي منحه إياها رئيس مجلس إدارة النادي الشيخ أحمد آل ثاني، وتحدث معه خلال الأيام الماضية، وأبدى له استعداده لتولي المهمة، وسارت الأمور بسهولة حتى وصل وأصبح مسؤولاً عن الفريق.
جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة نادي الشارقة مساء أمس لتقديم المدرب للجماهير ووسائل الإعلام، وفي بداية حديثه، أوضح بيسيرو أن المفاوضات بينه وبين الشارقة بدأت منذ عام ونصف العام تقريباً، وحينما تهيأت الظروف لم يتردد في تولي المسؤولية لمعرفته قيمة ومكانة الشارقة، ويعرفه جيداً منذ أن عمل في الإمارات قبل ثلاث سنوات تقريباً مع الوحدة، وعرفه أكثر حينما بدأت المفاوضات، وتحدث مع رئيس النادي عقب الاتفاق الأخير، وتناقشا حول الفريق واللاعبين الحاليين، سواء الصغار أو الكبار والأجانب.
وقال: إن قبول العمل مع الشارقة في هذه الفترة يعتبر تحدياً صعباً، نظراً لما يمر به الفريق، لكن أثق في قدرة الفريق على تخطي الصعوبات، نظراً لما يملكه من لاعبين أصحاب إمكانات جيدة، وكلي رغبة في أن أستعيد مكانة الشارقة من جديد، وأحقق طموحات إدارة النادي وجماهيره بالعودة إلى أندية المقدمة في الدوري. وذكر أنه تعود على التحديات والصعوبات في بدايات عمله مع الفريق، والكثير من الأندية التي عمل بها شهد فيها بدايات صعبة، وهذه هي طبيعة عمل المدربين، وقال: لابد أن نقبل التحدي، وعلينا أن نعمل بكل قوة وإخلاص، من أجل استعادة وضع الشارقة، وذلك بتعاون الجميع، ولدي ثقة كبيرة في جميع اللاعبين، وتعرفت عليهم، وأجهز الفريق لمباراته المهمة مع الوصل في كأس رئيس الدولة التي تقام غداً، ونأمل أن ننجح في مهمتنا، من أجل إسعاد الجماهير، ولدينا مهام كثيرة وعمل شاق لإنهاء الموسم بصورة جيدة. وحول كيفية معرفته بلاعبي الفريق، وهل تحدث مع دونيس بخصوص الفريق، أو استقى منه أي معلومات، قال لم أتحدث مع المدرب السابق، وتعرفت على الفريق من خلال مشاهدة العديد من أشرطة الفيديو لمباريات هذا الموسم، ولدي فريق عمل وطاقم مساعدين وفر كل المعلومات اللازمة حول كل لاعب، ونأمل أن نصل إلى أفضل صيغة لاستخراج إمكانات هؤلاء المميزين. وعن الأجانب، قال تحدثت مع إدارة النادي، وتناقشنا حول كل المسائل، وسوف يتم التعاقد مع لاعب آسيوي، خلال المرحلة المقبلة، لاستكمال صفوف الفريق، ولابد أن نحصل على الوقت الكافي من أجل الاختيار الصحيح.

عيسى مير: التوقيت مناسب للتغيير وبيسيرو الخيار الأول
الشارقة (الاتحاد)

أوضح عيسى مير، عضو مجلس إدارة نادي الشارقة مشرف الفريق الأول، أن تغيير المدرب جاء بعد قناعة تامة، وأن إدارة النادي منحت دونيس فرصته كاملة، ولم تستعجل في قرار الاستغناء عنه، حتى انتهى الدور الأول، وأصبحت الأمور لا تحتمل الاستمرار، خاصة بعد التراجع الذي حدث في ترتيب الشارقة، بجدول ترتيب دوري الخليج العربي، وقال إن بيسيرو كان الخيار الأول للإدارة الشرقاوية، وحينما جاء التوقيت المناسب للتغيير تعاقدنا مع المدرب، نظراً لمعرفته الجيدة بالكرة العربية والدوري الإماراتي الذي عمل فيه لفترة طويلة مع الوحدة. وأكد مير أن الإدارة تناقشت مع المدرب بخصوص الأجانب خلال فترة الانتقالات الشتوية، وتم الاتفاق على التعاقد مع أجنبي رابع، ليكون بديلاً للكوري الجنوبي سونج الذي غادر الفريق للإصابة، وما يقرره الجهاز الفني بقيادة بيسيرو نوافق عليه، بما يفيد الفريق، ويصب في المصلحة العامة. وحول عدم توفيق الأجانب وظهورهم بشكل متواضع، قال: اخترنا الأجانب، نظراً للسيرة الذاتية المتميزة التي يملكها كل واحد منهم، والجميع كان متفائلاً بهذه التعاقدات، وكنا نأمل أن يواصلوا عطاءهم بصورة جيدة مع الشارقة، لكن عدم تقديمهم للمستوى المعروف عنهم أصبح علامة استفهام، نرجو أن يوفق بيسيرو في اخراج أفضل ما لديهم، بما يملكه من خبرات وفكر تدريبي في المرحلة المقبلة مع الفريق، وأكد مير أن مصاريف التعاقد مع أجانب الشارقة أقل من العام الماضي، وينتظرون بداية الدور الثاني لرؤية التغيير للأفضل بالنسبة للاعبين والفريق عموماً.

اقرأ أيضا