الاتحاد

الاقتصادي

غرفة الشارقة تؤكد أهمية مهرجان الذيد للرطب في دعم مسيرة التنمية

الشارقة (الاتحاد)

أكد خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أهمية «مهرجان الذيد للرطب» كإحدى أبرز المبادرات السياحية والترويجية المدرجة على خريطة فعاليات الغرفة لهذا العام والرامية لدعم مسيرة التنمية في المنطقتين الشرقية والوسطى من إمارة الشارقة.
كما أكد أن الغرفة تُولي اهتماماً كبيراً وخاصاً لضمان نجاح الدورة الثانية من مهرجان الذيد للرطب التي تنطلق فعالياته في 20 يوليو المقبل، مشيراً إلى أن التنسيق مع الشركاء على المستوى التنظيمي يسير على أفضل ما يرام لخروج المهرجان بالصورة التي تعزز من موقع الذيد بقطاع الثروة الزراعية للمنطقتين الوسطى والشرقية من الإمارة.
وقال إن الغرفة حريصة على استكمال النجاح منقطع النظير الذي تحقق في دورة المهرجان الأولى العام الماضي، حيث حظيت بردود فعل إيجابية جداً وباهتمام لافت على المستوى الرسمي والأهلي والإعلامي، وتكلّلت بالثناء على مبادرة الغرفة في ابتكار فعالية رسّخت مكانة مدينة الذيد الزراعية وتحديداً في مجال زراعة النخيل التي تشتهر بتنوع وجودة أصنافه.
ودعا خالد بن بطي مؤسسات القطاع الخاص في الشارقة إلى المساهمة في دعم المهرجان والاستفادة من جدواه كفرصة استثمارية وترويجية واعدة، بعد تحوّله إلى محطة رئيسة على خريطة مهرجانات الإمارة واحتفالية اقتصادية ذات أبعاد استثمارية واجتماعية وثقافية مهمة.
وأوضح أن تنظيم مهرجان الذيد للرطب كان أمراً مُلحّاً، وأن تنظيم المهرجان جاء نتائج رؤية واضحة المعالم راعت أبعاد وآليات تنفيذها بما يناسب مع الهدف الأسمى منها، حتى جاء اختيار اسم الذيد كونه تاريخياً وشمولياً كونه يُعنى بالمنطقة الوسطى ككل، إلا أن باب المشاركة ظل مفتوحاً أمام جميع المزارعين.

اقرأ أيضا