صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تتقدم الشرق الأوسط في عدد الفنادق قيد الإنشاء

مجسم لفنادق في الحبتور سيتي (من المصدر)

مجسم لفنادق في الحبتور سيتي (من المصدر)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

بلغ إجمالي عدد الغرف الفندقية قيد الإنشاء في دولة الإمارات نهاية النصف الأول من العام الحالي نحو 26 ألفاً و989 غرفة، شكلت نحو 33% من إجمالي الغرف قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط والبالغة نحو 81951 غرفة، حسب بيانات مؤسسة «إس تي آر جلوبال».
وقدر التقرير النصف السنوي للمؤسسة إجمالي عدد الفنادق قيد الإنشاء في دولة الإمارات حتى نهاية شهر يونيو 2016 بنحو 93 فندقاً بحصة بلغت 36,3% من إجمالي الفنادق قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط والبالغة 256 فندقاً.
ووفقاً للتقرير استحوذت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية معاً على نحو 68% من إجمالي عدد الفنادق قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط والبالغ عددها 256 فندقاً، حيث جاءت دولة الإمارات في المرتبة الأولى من ناحية عدد الفنادق بإجمالي 93 فندقاً جديداً في الدولة، تلتها المملكة العربية السعودية التي تشهد إنشاء 81 فندقاً جديداً بطاقة 3577 غرفة، لتبلغ بذلك حصتها نحو 31,6% من ناحية عدد الفنادق و43,6% من ناحية إجمالي عدد الغرف.
وأظهر تقرير مؤسسة «إس تي آر جلوبال» وجود أكثر من 550 فندقاً جديداً قيد التخطيط والتعاقد والإنشاء في منطقة الشرق الأوسط بطاقة إجمالية للغرف تقدر بنحو 154576 غرفة.
وأوضح التقرير أن هذه الأرقام شهدت زيادة بنهاية شهر يونيو الماضي بنسبة 23% بإجمالي الغرف في الفنادق قيد التعاقد في المنطقة مقارنة مع أرقام شهر يونيو2015، وبزيادة قدرها 14,1% بإجمالي عدد الفنادق قيد الإنشاء عند مقارنة عام مقابل عام.
وتتضمن بيانات المؤسسة المشاريع الفندقية التي يجري تنفيذها حالياً وكذلك المشاريع التي دخلت مرحلة التخطيط النهائي والتي في مرحلة التخطيط، ولا تتضمن المشاريع غير المؤكدة بعد.
وتعكس طفرة الاستثمارات الفندقية في دولة الإمارات النمو المتسارع في القطاع السياحي بالدولة التي باتت وجهه سياحية رئيسية للسياح من كل أنحاء العالم، بفضل ما تتمتع به من بنية ومعالم سياحية متنوعة تغطي إمارات الدولة كافة .
ووفقاً لبيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، ارتفع عدد المنشآت الفندقية في دبي بنهاية مايو الماضي ليصل إلى 673 منشأة، مقارنة مع 665 منشأة بنهاية الشهر ذاته من العام الماضي، بنمو قدره 1,2%، فيما بلغ إجمالي الليالي الفندقية نحو 12,31 مليون ليلة مقارنة مع 11,63 ليلة بنهاية مايو 2015، بمتوسط مدة إقامة قدره 3,7 ليلة.
إلى ذلك، أظهرت الإحصاءات كذلك ارتفاع الطاقة الاستيعابية لفنادق الإمارة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مايو الماضي لتصل إلى 99211 ألف غرفة، مقارنة مع 94863 غرفة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بإضافة 4348 غرفة جديدة للسوق، وبنمو قدره 4,7%.
ووفقاً لبيانات الدائرة للربع الأول من العام الجاري، فقد شهد قطاع الضيافة في الإمارة افتتاح نحو 7 منشآت فندقية جديدة أضافت بدورها نحو 1666 غرفة وشقة فندقية، متوفر منها حالياً 1214 غرفة وشقة.
وأظهرت بيانات الدائرة ارتفاع عدد المنشآت الفندقية في دبي، من 677 منشأة بنهاية ديسمبر 2015 إلى 684 منشأة أواخر مارس 2016، فيما ارتفع عدد الغرف والشقق الفندقية من 98 ألفاً و333 غرفة وشقة إلى 99 ألفاً و999 غرفة وشقة خلال الفترة ذاتها.
وتوزعت تصنيفات المنشآت الفندقية الجديدة على 3 فنادق من فئة 3 نجوم وفندق واحد من تصنيف 4 نجوم، وفندق واحد 5 نجوم، إضافة إلى منشأة للشقق الفندقية من الدرجة الفاخرة «ديلوكس» وأخرى من درجة «ستاندرد».
وأضاف فندق «فور سيزونز» في «مركز دبي المالي العالمي» 106 غرف 5 نجوم، و«ويندهام مارينا» 486 غرفة 4 نجوم تم تشغيل 400 غرفة منها فقط خلال الربع الأول.
ووفر فندق «آيبيس ستايلز دراجون مارت» 251 غرفة منها 173 غرفة مشغلة، فيما أتاح «آيبيس ون سنترال» 588 غرفة منها 252 غرفة فندقية مشغلة، و«الفريج» 48 غرفة.
ويخطط العديد من العلامات الفندقية الشهيرة لإدارة وتشغيل العديد من الفنادق في قطاع الضيافة بالإمارات للاستفادة من آفاق النمو الواعدة في المستقبل، حيث من المتوقع أن يرتفع عدد الغرف الفندقية في دبي إلى 109 آلاف غرفة مع نهاية العام.
وأفادت دراسة صادرة عن شركة فيابيليتي للاستشارات أن سوق دبي لا يزال يعد واحداً من أكثر الأسواق جاذبية لكبرى العلامات الفندقية.
وخلال العام المقبل تستقبل الإمارة 11 ألف غرفة، وفي العام الذي يليه ستدخل السوق 10 آلاف غرفة، ثم 3500 غرفة في حلول 2019، ليصل إجمالي عدد الغرف إلى 162315 غرفة مع نهاية العام 2019.