الاتحاد

الرياضي

أستراليا لا تلعب بـ «التاريخ»

الدوحة (د ب أ) - إذا كان التاريخ يمثل أي أهمية، فينبغي أن يفوز المنتخب الهندي على نظيره الأسترالي في مستهل مشوار الفريقين اليوم في المجموعة الثالثة من بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة حتى 29 يناير الجاري.
ومنذ الاستقلال فاز المنتخب الهندي في المواجهتين اللاتي جمعتاه مع أستراليا، محرزاً 11 هدفاً، ولكن إذا كانت التوقعات تستند إلى التصنيف الحالي والواقع الكروي في الوقت الراهن، فإن أستراليا هي الأقرب لتحقيق الفوز على ستاد السد.
ولكن كل هذه الأمور لا تشغل بال الألماني هولجر أوسيك المدير الفني للمنتخب الأسترالي الذي لا يهتم سوى بأداء لاعبيه داخل المستطيل الأخضر.
وقال أوسيك أمس “لا اهتم بالإحصائيات ولا التصنيف، وبالتأكيد نحن لسنا متعجرفين، ما يهم حقا هو ما سيحدث داخل الملعب، إذا اعتمدت على موقفك من التصنيف فسوف تخسر داخل الميدان”.
وشدد هولجر أوسيك الذي كان مساعداً للأسطورة فرانز بيكنباور حين توجت ألمانيا بلقب كأس العالم 1990، على أن الفريق بأكمله يتطلع إلى ضربة البداية في البطولة الآسيوية.
وأوضح “أسوأ شيء هو انتظار بداية البطولة، دائماً ما يكون من الأفضل خوض المباراة الأولى للبطولة”.
ويدرك أوسيك الذي تولى تدريب منتخب كندا من قبل، أن العديد من لاعبيه جاؤوا إلى الدوحة بعد أن خاضوا موسما غاية في الصعوبة.
وأشار “ولكن أشعر بالسعادة بقدوم الجميع هنا في الوقت المناسب، أجرينا محادثات جيدة مع الأندية الأوروبية للاعبين، وتوصلنا لاتفاق خرج منه الجميع فائزاً”.

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والشارقة.. "هلال الدرع" !