الاتحاد

دنيا

فلة تنهي تصوير كليب وتطرح ألبوماً يجدد قديمها

فلة خلال إحدى حفلاتها (من المصدر)

فلة خلال إحدى حفلاتها (من المصدر)

تعيش المطربة فلة فترة نشطة، بعد انفصالها عن شركة الانتاج التي تتعامل معها، حيث انتهت من تصوير أغنيتها الجديدة «ضيعتني» التي وصفتها بالعمل النسوي الخالص، فيما تستعد لإطلاق عطرها الخاص، وهي أيضا تكتب مذكراتها، وتتأهب لافتتاح مطعم يكون بمثابة مسرح المدينة في عدد من عواصم العالم. وهي كذلك تحضر لأغان جديدة من بينها أغان لأم كلثوم، وديو مع علاء زلزلي.


ميراي برق (بيروت) - أنهت المطربة فلة تصوير أغنية جديدة بعنوان «ضيعتني». وعن التفاصيل تقول لـ«الاتحاد» إن «ما يميز هذه الأغنية العنصر النسائي الطاغي، فكاتبة هذه الأغنية هي الشاعرة السعودية سارة الهاجري، أما اللحن والأداء هما لي والإخراج لمي الياس».
غيرة الزوج
حول قصة الكليب الجديد، تشرح فلة «صور العمل بعدسة المخرجة العراقية مي الياس في بيروت، واستغرق التصوير يوماً واحداً، توزع بين مطار رفيق الحريري الدولي، حيث تمّ تصوير أحد المشاهد في مدرج للطائرات، وداخل إحدى طائرات شركة طيران الشرق الأوسط، ثم انتقل فريق التصوير إلى فندق وسط بيروت لاستكمال بقية المشاهد التي توزعت بين الجناح الملكي، وشرفته، وبركة السباحة المغلقة». وتتابع «أقوم بدور كاتبة مشهورة ومتزوجة من رجل أعمال غني، تمر علاقتنا الزوجية بمرحلة فتور شديد، حيث يتقاسمان العيش بمنزل واحد، ولكن في عالمين منفصلين تماماً». وحبكة الفيديو كليب تتلخص في أن الزوج يمر بصراع مع الذات محوره حبه لزوجته وفي الوقت نفسه غيرته من نجاحها وغيرته عليها. فهو لا يتقبل الأضواء المسلطة عليها واهتمام الآخرين بها، رغم أنه رجل ناجح بدوره وله مكانته وموقعه الاجتماعي، إلا أنه لا يحتمل أن تستأثر هي بالاهتمام خلال وجوده معها. فلة بدورها تشعر بالضيق والاختناق من هذه العلاقة، فتقضي وقتها بالهروب من مكان إلى آخر فتعيش على الطائرة تقريباً، حتى تصل إلى مرحلة الحسم.
وترفض فلة أن تكشف لنا عن النهاية، وفضلت أن يكتشفها المشاهد عند عرض العمل. وتقول «هذه المرة الأولى التي لا أتدخل فيها بالتفاصيل خلال التصوير، وثقت بفريق العمل ثقة تامة، وسعيدة بالنتيجة التي أراها بعد تصوير كل مشهد». واعتمدت المخرجة تقنية الأبيض والأسود في تنفيذ هذا العمل.
تجديد الأغاني
عن أعمالها الجديدة، تقول فلة «ألبومي الجديد سيكون بعنوان «فلويات» وهو ألبوم يضم الأغاني الطربية التي قدمتها إلا أنها لم تحظ بتوزيع صحيح مع تجديد أغان للسيدة أم كلثوم وسيضم 16 أغنية».
وعن علاقتها بشركة «روتانا»، تقول «شركة «روتانا» هي بيتنا وأنا خرجت منه، ولا أنكر أن فترة انضمامي لهذه الشركة، والتي استمرت 10 سنوات، كانت محطة مهمة ومميزة في حياتي من العطاء لا يمكن نسيانها، ولكن كل الأعمال تتعرض للأخطاء والمحاكم ومن الضروري أن أدافع عن نفسي وعن حقوقي، واليوم فلة هي الأهم وسأعطي جهدي وتعبي لـ500 محطة تلفزيونية بدلاً من محطة واحدة.
وعن التمثيل تقول فلة «حياتي هي مسرح كبير هي تمثيل بتمثيل، والكليبات التي أقدمها هي عبارة عن أفلام قصيرة، فجميعها تحمل قصصاً مهمة». وتضيف «اليوم لا وجود لعروض تمثيلية ولكني أحب لو أني أقدم عملاً يسلط الضوء على قضية اجتماعية كبيرة». وتتابع «لو أنهم طلبوا مني تقديم سيرة أحد العظماء ستكون سيرة نضال الأشقر لأنها إنسانة لها حياة رائعة أحبها جداً». وتشير فلة إلى أنها تكتب سيرة حياتها.
وتشرح «القصة تضم خمسة فصول تلخص علاقتها بالطفولة والغربة والكبرياء والخيبة في الحب».
وتطمح فلة إلى إنشاء مطعم. وتقول «سأغني في مطعمي لأنني أعشق الفن، وهذا المطعم سيكون شبيها بمسرح المدينة، وسيكون ملجأ لكل عاشق للطرب والفن الحقيقي، والمشاهد ملّ من مشاهدة التلفاز. وهذا المطعم سيكون في لبنان ليجد فروعا عدة في جميع العواصم العالمية. وسيضم عددا كبيرا من الفنانين الكبار كمحمد مجذوب، وفايز السعيد، وحسين الجسمي، وراشد الماجد باختصار سيكون «ملتقى الفن العريق».
وعن مشاريعها المستقبلية، توضح فلة «أحضر عددا كبيرا من الديوهات، الأهم مع علاء زلزلي والأغنية من كلماتي وألحاني وهي بعنوان «راني جاي»، ولدي مشروع يشبه فكرة «الحلم العربي» ولكن التفاصيل لم تتضح بعد»، لافتتا إلى أنها بصدد إطلاق عطر جديد ستشارك في خلطته، وسيوزع في كل العالم.

قرار الاعتزال اقترب

عن الزواج، تقول فلة «تزوجت الفن، ومن الفن إلى مكة المكرمة فالاعتزال. وأظن أنني لن أستمر طويلاً في ظل هذا الجو الملبد والاعتزال بات قريباً ولكن طبعاً سأقدم أناشيد دينية وأغاني وطنية، والاستقرار النهائي سيكون في الجزائر فأنا أحن إلى جزائريتي».
وعن إمكانية ارتدائها الحجاب، تقول «أنا جميلة في الحجاب ولكن الحجاب هو التقوى هو صيانة اللّسان وهو تنفيذ لكل ما ورد في القرآن الكريم، ولكني لم أتخذ قرار ارتداء الحجاب حتى اليوم».

اقرأ أيضا