الاتحاد

الرياضي

السد يكتسح الغرافة برباعية

زاراتي مهاجم السد ينطلق بالكرة رغم رقابة سعد الشمري

زاراتي مهاجم السد ينطلق بالكرة رغم رقابة سعد الشمري

جماهير الكرة القطرية كانت على موعد مع قمة المتعة والإثارة في ختام الجولة السابعة عشرة لدوري النجوم والتي أسفرت عن مفاجآت اهتز لها جدول المسابقة بعنف أهمها على الإطلاق تلك الهزيمة الأولى والساحقة للغرافة متصدر الدوري والمرشح الوحيد للفوز باللقب على يد الزعيم السداوي حامل اللقب برباعية نظيفة وأوقف السد زحف الغرافة نحو اللقب ليشعل مسابقة دوري المحترفين ويعيد إليها الروح مرة أخرى بعد أن كانت قد قاربت على الحسم لمصلحة الغرافة المتصدر من بداية المسابقة·· ليصبح الفارق بين الفريقين 11 نقطة مرة أخرى بعد أن كان قد وصل إلى 14 نقطة لمصلحة الغرافة·
بدأت المباراة بهجوم كاسح لفريق السد بغية إحراز هدف مبكر يريح أعصاب جماهيره ولاعبيه نظراً لقوة فريق الغرافة·· وبالفعل يشن لاعبوه عدة هجمات خطيرة منذ الدقيقة الأولى وينجح العماني محمد ربيع في احراز الهدف الأول للسد من تمريرة ذكية من الأرجنتيني ماورو زاراتي الذي أدى مباراته الأخيرة مع السد قبل أن يسافر إلى إنجلترا للانضمام لفريقه الانجليزي الجديد برمنجهام سيتي على سبيل الاعارة لنهاية الموسم حيث انفرد محمد ربيع بالحارس عبد العزيز علي وأودع الكرة الشباك·
بعدها سيطر السد تماماً على مجريات اللعب وسط تألق لافت للأرجنتيني زاراتي الذي صال وجال في الملعب وأهدى زملاءه الكثير من الكرات السهلة وتكفل تينوريو وعلي عفيف بإضاعة هذه الفرص·· ومن احدى الكرات الطولية للبرازيلي فيليبي جورج ينجح زاراتي نفسه في مراوغة أكثر من لاعب ويودع الكرة في شباك الغرافة ليعلن عن الهدف الثاني وترجمة السيطرة لفريق السد وهو من أجمل أهداف الدوري ودع به زاراتي جماهير السد أفضل وداع·
وفي الشوط الثاني حاول الغرافة الدخول في أجواء اللقاء واحراز هدف لتضييق الفارق ولكنه اصطدم بدفاع حديدي·· ولم يستطع يونس محمود وكليمرسون فك شفرة دفاع الزعيم أو الهروب من الرقابة الصارمة التي فرضت عليهما من جانب لاعبي السد·· وأضاع يونس محمود عدة فرص للغرافة·· ولكن من هجمة مرتدة منظمة للسد عاد الاكوادوري تينوريو للتهديف مرة أخرى بعد فترة صيام ويحرز الهدف الثالث للسد ليقضي على أحلام الغرافة في العودة للمباراة وقبل النهاية بخمس يختتم ماجد محمد مهرجان الأهداف السداوي ويجدد أمل الزعيم في المنافسة مرة أخرى على بطولة الدوري التي مازال الفريق يحمل لقبها حتى الآن وارتفع رصيد السد إلى 35 نقطة مقابل 46 للغرافة في ختام نفس الجولة تعادل الريان وقطر بهدف لكل منهما تقدم قطر بهدف سجله عماد الحوسني فى الدقيقة 9 وتعادل للريان وليد جاسم فى الدقيقة ,·70 بدأت المباراة سريعة من الفريقين حتى تمكن العماني عماد الحوسني من المبادرة بالتسجيل لقطر في الدقيقة 9 من كرة داخل المنطقة أرسلها على الطائر فى المرمي وظل الريان طوال ثلث ساعة يبحث عن التعادل وشكلت هجمات لاعبيه المتواصلة خطورة واضحة خاصة عن طريق ويلتون المشاكس الذي أهدر أكثر من فرصة حقيقية حتى أنه سدد من انفراد إلا أن الكرات تجد من يمنع وصولها أو تأخذ طريقها خارج المرمي فيما كسب قطر ضربة جزاء عند الدقيقة 23 سددها سبستيان وتمكن الحارس قاسم برهان من صدها بنجاح وظل اللعب حتى الدقيقة 30 سجالاً بين الفريقين الا أن الإيقاع هدأ بعد ذلك حتى انتهى الشوط بهدف قطر الوحيد·
بدأ الريان ضاغطا من بداية الشوط الثاني بعد استبدال المدافع العراقي جاسم غلام باللاعب عماد ناصر وظل الثلاثي ويلتون وفوجالي ووليد جاسم الأكثر وصولاً وتسديداً نحو مرمي قطر الذي لجأ للهجمات المرتدة الا ان الافضلية ظلت للريان حتى تمكن وليد جاسم من ادراك التعادل للريان فى الدقيقة 70 من كرة ثابتة وكاد ان يعزز هدفه عندما سدد كرة قوية مماثلة فى الدقيقة ·84
بهذه النتيجة يظل الريان فى المركز الثالث بعد ان رفع رصيده الى 24 نقطة بينما تراجع قطر من المركز الرابع الى السادس برصيد 22 نقطة وذلك بعد أن قلب ام صلال تأخره بهدفين الى الفوز على السيلية بثلاثة أهداف مقابل هدفين فى مباراة ثالثة وأخيرة·· وبذلك يتقدم أم صلال ثلاثة مراكز في جدول الدوري ليحتل المركز الرابع برصيد 23 نقطة بينما تراجع السيلية من المركز السادس الى السابع برصيده السابق 21 نقطة·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة