الاتحاد

الرياضي

18 مسابقة في النسخة 14 لـ «أولمبياد الضباط الرمضاني»

خلال الاجتماع الأول للجنة المنظمة لـ«اولمبياد الضباط الرمضاني»

خلال الاجتماع الأول للجنة المنظمة لـ«اولمبياد الضباط الرمضاني»

عقدت اللجنة العليا المنظمة لبطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية الرمضانية المفتوحة الرابعة عشرة لعام 2010 اجتماعها الأول مساء أمس الأول، بمقر النادي، والتي تتجدد انطلاقتها أغسطس المقبل ترجمة لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعما لاستراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وبرعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
ترأس الاجتماع صلاح سالم السلومي نائب رئيس اللجنة المنظمة مدير البطولة، بحضور كافة أعضاء اللجنة العليا وعدد من ممثلي الاتحاد الرياضية المشاركة في فعاليات البطولة.
ونقل السلومي في بداية الاجتماع تحيات وشكر الفريق الركن متقاعد محمد هلال سرور الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة رئيس اللجنة المنظمة، مثمنا جهود كافة الجهات التي ساهمت في إنجاح البطولات الماضية، أملا مواصلة العمل وتطويره بعد أن أصبحت البطولة واحدة من أميز البطولات على المستويين المحلي والإقليمي.
وقال مصبح حمد الكعبي المنسق العام للبطولة في تصريحات له عقب الاجتماع “تمت مناقشة سلبيات وإيجابيات البطولات الماضية بكل صراحة وشفافية، بهدف معالجة السلبيات إن وجدت ودعم الإيجابيات بشكل أوسع، حيث ظلت البطولة ترفع شعار “اللعب النظيف” حرصا من الجميع على تواصل النجاحات الفنية والتنظيمية”.
وتقرر أن يبدأ التسجيل للبطولة المقبلة اعتبارا من 11 يوليو المقبل عقب نهائيات كأس العالم للكرة بجنوب أفريقيا ويستمر التسجيل حتى الثامن من أغسطس المقبل بمقر نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي وعبر موقع البطولة الذي سيتم تدشينه قريبا في ثوب جديد.
وقطعت اللجنة العليا المنظمة للبطولة 60% من التجهيزات لإقامة أغلى البطولات والدورات الرمضانية نظراً للجوائز الكبيرة التي ترصد لها سنويا، والتي تحتضن هذه المرة 18 مسابقة رياضية على مستوى الجنسين كل على حده، نسبة لتزامن شهر رمضان هذا العام مع فصل الصيف، حيث يتوقع أن يصل عدد الرياضيين المشاركين إلى أكثر من 3 آلاف رياضي من مختلف الجنسيات من داخل الدولة وخارجها لمختلف الفئات السنية من الجنسين في مختلف الألعاب الفردية والجماعية، وتم اعتماد شعار الدورة الجديدة والمطبوعات الخاصة بها والخطة الإعلامية والمقترحات الخاصة بكتيب البطولة.
وقال الكعبي: “البطولة المفتوحة المقبلة تشهد إقامة 10 مسابقات للرجال وهي خماسيات كرة القدم التي ستلعب بالصالة المغطاة والبولينج والكاراتيه والجودو والشطرنج وكرة القدم الإلكترونية والجيوجتسو والملاكمة، المصارعة والتايكوندو، أما بالنسبة للسيدات فتشهد إقامة 8 مسابقات وهي خماسيات كرة القدم النسائية، الجودو، التايكوندو، الكاراتيه، الجيوجيتسو، البولينج، كرة القدم الالكترونية “بلاي ستيشن” والشطرنج.
وأكد بان اللجنة وضعت الملامح النهائية لحفل افتتاح البطولة في الأسبوع الأول من شهر رمضان المقبل والذي يقام هذه المرة بالخيمة الرياضية الخارجية في ثوب جديد مع بدء الإعداد لموقع البطولة بعد الاجتماع الذي تم مع اللجنة الإعلامية للبطولة، والذي تم خلاله الإشادة بالجهود الإعلامية لكافه المؤسسات الوطنية والجهات المساهمة في إنجاح البطولة.
وثمنت اللجنة المنظمة دور الشركات والمؤسسات والهيئات الراعية التي بلغت في البطولة الماضية أكثر من 20 مؤسسة من مختلف الجهات الوطنية والتي سيتم الإعلان عنها في مؤتمر خاص بالرعاة بمختلف فئاتهم الماسية والذهبية والفضية والبرونزية، بجانب الجهات المساهمة في النجاح وفي مقدمتها الجهات الحكومية ووسائل الإعلام المحلية.
وقررت اللجنة ان يكون باب المشاركة مفتوحا للمؤسسات الوطنية حتى موعد المؤتمر الذي يعقد يوليو القادم للكشف عن كافه ملامح البطولة التي ستشهد بدء الحملات الترويجية والإعلانية والإعلامية بشكل يعكس حجم العمل الذي تم.

اقرأ أيضا

رونالدو آلمه التشكيك بـ "نزاهته" على خلفية اتهامات الاغتصاب