الاتحاد

دنيا

الأطفال يرسمون لوحات إرشادية لتوعية بالمرور

من أنشطة التوعية المرورية في المهرجان (الاتحاد)

من أنشطة التوعية المرورية في المهرجان (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)- ضمن المساهمات المجتمعية المميزة في هذا الحدث الثقافي، أجرت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي مسابقات مرورية لطلبة من الفئة العمرية 6 إلى 12 عاماً، لتعزيز وتنمية الثقافة المرورية لديهم، والتي عبروا عنها في لوحات حملت الكثير من الإرشادات. واستقطب ركن الإبداع المروري في معرض أبوظبي الدولي للكتاب الطلاب للمشاركة في المسابقات، وتعلم طرق التعامل مع الطريق.
وذكر المقدم جمال سالم العامري، رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، أن ركن الإبداع روعي في إعداده الاستفادة من الأساليب الحديثة في التعليم المروري، من خلال الألعاب والمسابقات المستوحاة من قضايا مرورية؛ للمساهمة في زيادة الوعي المروري لدى الطلاب، وإعداد أجيال أكثر معرفة بالثقافة المرورية. وأوضح العامري أن الفعاليات المرورية الإبداعية في المعرض تستهدف الفئة العمرية من 6 إلى 12 عاماً، مشيراً إلى الفعاليات والتي تشمل عرض دراجة مرورية، واستخدام مقاعد على شكل مكعبات ملونة تتضمن علامات مرورية، بهدف اطلاع الطلاب على معاني تلك العلامات. وأشار إلى أن المسابقات المرورية يتم تنظيمها في بيئة إبداعية مرورية من خلال لوحة إيضاحية مرورية للطرق، والعلامات المرورية وخطوط عبور المشاة والتقاطعات، وكيفية العبور الآمن للطريق، وعدم اللعب بالدراجات الهوائية واللعب في الشوارع، لتجنيبهم التعرض لحوادث الدهس، إضافة إلى تقديم هدايا مستوحاة من موضوعات مرورية، والمشاركة في الرسومات والتلوين المروري. ولفت إلى تقديم نصائح مرورية للطلاب حول ركوب الحافلة المدرسية، والقاعدة الذهبية أثناء النزول من الحافلة المدرسية المتضمنة أربع نقاط رئيسية لضمان سلامة الطالب، وهي أن يبتعد الطالب 10 خطوات عن باب الحافلة، ويتجنب المناطق الشديدة الخطورة حول الحافلة والمناطق الخطرة على الطريق، ثم يتجه إلى منزله مباشرة، ذلك عند العودة للمنزل، وعند العبور للجهة الأخرى من الطريق يجب عليه انتظار ذهاب الحافلة ثم العبور بانتباه.
ودعا العامري شرائح المجتمع إلى المشاركة في الفعاليات التي تنظمها المرور ضمن معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وذلك تجسيداً لاستراتيجية السلامة المرورية لشرطة أبوظبي في التواصل مع مختلف الجهات، بما يعزز رفع مستوى الثقافة المرورية بين قطاعات المجتمع المختلفة. وأكد العامري أن حماية الأطفال وتوفير سلامتهم في الطريق تعتبر أحد المحاور المهمة والمرتكزات التي توليها استراتيجية السلامة المرورية لشرطة أبوظبي اهتماماً من خلال تطوير برامج التوعية واستخدام أساليب ترفيهية مبسطة.

اقرأ أيضا