الاتحاد

الرياضي

الرميثي: «الأبيض الشاب» استعاد وجهه الحقيقي

يوسف عبدالرحمن حارس منتخبنا أعلى الجميع لالتقاط الكرة

يوسف عبدالرحمن حارس منتخبنا أعلى الجميع لالتقاط الكرة

أكد محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة، رئيس البعثة أن الأبيض الشاب قد ظهر بوجهه الحقيقي أمام فنزويلا بعد أن بحثنا عن هذا الوجه كثيراً في الدور الأول، وحقق فوزاً مستحقاً تأهل به عن جدارة إلى دور الثمانية بعد مباراة عصيبة وصعبة، حفلت بالتكتيك الذي دان في نهاية المباراة إلى منتخبنا، فحقق إنجازاً كبيراً بهذا الصعود الذي يمثل ما جئنا من أجله، غير أنه استدرك بأن ذلك لا يعني أن نكتفي بذلك، وعلينا أن ندافع عن استمرارنا لأن الفريق يقف على أعتاب فرصة تاريخية، ولذا فنحن نتطلع إلى المزيد من هذا الفريق الواعد الذي يمثل بحق مستقبل الكرة في الإمارات.
في المقابل، أعرب الرميثي عن تأثر البعثة البالغ بخروج المنتخب المصري الشقيق أمام كوستاريكا، وقال: حسبنا أن هذا الخروج ليس فألاً طيبا عليناً، فقد كنا دوما نتفاءل بالمنتخب الشقيق، وكان الحزن الأكبر على جماهيره العاشقة للكرة والعاشقة لفريقها، كما أننا خشينا على البطولة ذاتها بعد خروج المنتخب المصري، وإن شاء الله يكون التحدي القادم للأشقاء، هو أن تسجل البطولة حضوراً غير مسبوق بعدما سجلت نجاحاً تنظيمياً رائعاً بشهادة الجميع وهو أمر يسعدنا كعرب.
وعاد رئيس اتحاد الكرة للحديث عن المباراة، فأكد أن منتخبنا ظهر بصورة أفضل من تلك التي ظهر بها خلال مبارياته السابقة من ناحية الانضباط والفاعلية، وكان بإمكانه أن يضاعف النتيجة لو استثمر كل الفرص التي أتيحت له، ومنها انفرادات لأحمد خليل، أو لو أن الحكم احتسب ضربتي جزاء صحيحتين مائة في المائة لمنتخبنا، تغاضى عنهما دونما سبب واضح.
وقال الرميثي: دور الثمانية مرحلة مهمة وتحتاج إلى عمل خاص وترتيبات خاصة توازي الصعود لهذا الدور الذي تشارك فيه صفوة المنتخبات العالمية، و على الرغم من أن معنويات منتخب كوستاريكا انتعشت كثيراً بالفوز على صاحب الأرض، إلا أننا نتمنى أن يكون التوفيق حليفنا في هذا اليوم، خاصة أن المباراة أصبحت ذات أهمية خاصة، إذ تعول علينا الجماهير المصرية والعربية كثيراً بعد أن أصبحنا الممثل الوحيد للعرب في البطولة، وإن شاء الله يكون لاعبونا أهلاً لهذه المهمة ويواصلوا مشوارهم ويسعدوا جماهيرنا.
وأعرب الرميثي عن ثقته في أن سقف طموح اللاعبين يرتفع يوما بعد يوم، ولكن لاشك أن اليومين القادمين سيشهدان التركيز على أمور معينة، من بينها تجهيز البديلين اللذين سيلعبان مكان ذياب عوانة ومحمد فايز، واللذين يمثلان أحد ركائز الأبيض، ولكن الفريق دائماً بمن حضر، والمجموعة التي لدينا مستواها طيب، وليس هناك بديل وأساسي، فجميعهم جنود في مهمة، وإن شاء الله نذهب لما هو أبعد من دور الثمانية.
وعن الحضور الجماهيري في السويس، والمؤازرة التي حظي بها الأبيض الشاب، أعرب الرميثي عن بالغ شكره للشعب المصري المضياف، مؤكداً أن ذلك ليس بمستغرب على جماهير مصر الوفية والمخلصة، مشيراً إلى أن توقيت المباراة ربما أثر على الحضور بالرغم من ضخامته، متمنياً أن يكون الحضور في القاهرة كبيراً لدعم الأبيض في مهمته التي يلعب فيها باسم كل العرب.


أحمد خليل صاحب هدف الفوز:
التأهل لم يتحقق بضربة حظ
لا يوجد مهاجم يسجل في كل مباراة والمهم فوز «الأبيض»


السويس (الاتحاد) - أكد أحمد خليل صاحب هدف الفوز لمنتخبنا أنه كان على ثقة من التسجيل وشعر بذلك قبل أن تبدأ المباراة، مشيراً إلى أن النجاح في الوصول إلى الدور ربع النهائي لمونديال الشباب هو نتاج جهد وعطاء والتزام كل لاعبي الأبيض.
أضاف أن التأهل لم يتحقق بضربة حظ، بل أن هناك عملاً جباراً قام به الجهاز الفني والإداري طوال الفترة السابقة، حتى نجحنا في الوصول إلى الدور ربع النهائي وضمان مقعد بين أكبر 8 منتخبات في العالم.
ووعد أحمد خليل أن يظهر منتخبنا بصورة أفضل في المباريات المقبلة، خاصة أن مؤشر الأداء يرتفع من مباراة إلى أخرى، وقال: سنعمل على تقديم كل ما في وسعنا في اللقاء المقبل، حتى نحقق حلم الوصول إلى الدور نصف النهائي.
كما أشار إلى أن البعض يتوقع من أحمد التسجيل في كل مباراة، وعندما لا يسجل يتهم بأنه لم يقدم مستواه الحقيقي، علما انه لا يوجد مهاجم يسجل في كل مباراة وبشكل دائم.
وقال: قد لا ألعب جيداً في مباراة ولا أسجل، لكن من المؤكد أنني سأحاول التسجيل في المباراة التالية، وبالنسبة لي فإن الأهم أن يفوز «الأبيض» وأن نسجل المزيد من الانتصارات في هذا المونديال.
واختتم قائلا: أشعر بإحساس كبير أنني سأسجل في شباك كوستاريكا، فقد كانت لدي رغبة في هز شباك الحارس الفنزويلي، وهو ما حدث وأتمنى أن يتكرر أمام كوستاريكا إن شاء الله، مشيراً إلى أن مباراة مصر وكوستاريكا أثبتت أن الأخير منتخب يجب أن يحسب له ألف حساب، فقد تأهل إلى ربع النهائي على حساب منتخب مصر صاحب الأرض والجمهور، ولا يمكن التكهن من الآن بهوية الفائز، غير أن المؤكد أن «الأبيض» سيدخل اللقاء من أجل كسبه والوصول إلى المربع الذهبي للبطولة العالمية.

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %