الاتحاد

الإمارات

ولادة نادرة 3 توائم في مستشفى توام بالعين

شهد مستشفى توام، ولادة نادرة جدا لثلاثة توأم "ذكر وأنثيين"، لسيدة اردنية تبلغ من العمر 36 عاما، بعد خمس سنوات من اول ولادة لها، وكانت الام قبل خمس سنوات قد ولدت اول مولدين توأم "ذكر وانثى".

للمزيد من الصور اضغط هنا

وتعتبر هــذه الحالة من الحــالات النادرة كونهـــــــا حمــل ثــــلاثــي ولحــدوث الولادة فــى الأسبــوع التاسع والعشرون من الحمــل أي في الشهر السابــع تقريبا والتي تحــدث مــرة واحــدة كل 8000 حمل، كما تعتبر ولادة التوام الثلاثة حالة نادرة تحدث لكل سيدة في كل الف ولادة، بينما تحدث ولادة التوأمين لكل سيدة من مائة حالة ولادة حسب الدكتور ايمن رحماني رئيس قسم طب الاطفال.

وسجل مستشفى توام نحو اربعة حالات ولادة لثلاثة توأم العام الماضي، وبلغ وزن كل طفل واحد كيلو جرام ومازالوا يتلقوا المتابعة في وحدة الاطفال الخدج، وكانت والدتهم تحظى بمتابعة مستمرة منذ الأشهر الأولى للحمل بالمستشفى، وقررت ادارة المستشفى في الاسبوع التاسع والعشرين للحمل أي قبل احدى عشر اسبوعا من اكتمال الحمل اجراء عملية قيصرية نتيجة ضعف تغذية احد التوأم بواسطة المشيمة.

واستقبلت اسرة الاردني حسين العمري الاطفال الثلاثة "يوسف وغنى وغلا بفرحة عارمة وحب شديد ليصبح عدد ابنائه خمسة بعد عشر سنوات زواج منذ عام 2002، ورزقهم الله اول مولود في عام 2007 عبارة عن توأم "على وجنى" في مستشفى توام ومن ثم زادت الفرحة بالمواليد الجدد.

وقال الدكتور ايمن رحماني رئيس قسم طب الاطفال، ان الاطفال يتلقون العلاج اللازم وحالتهم مستقرة حيت تم توصيل انبوب تغذية للفم داخل الحضانة لكل طفل نتيجة الولادة المبكرة أي قبل احدى عشر اسبوع من تاريخ الولادة.

ولفت الى ان الفحص التلفزيوني بين ضعف التغذية لجنين نتيجة الحمل بثلاثة توام، الامر الذي استدعى اجراء عملية قيصرية للمحافظة على الاطفال الثلاثة وسوف يستمر وجودهم في الحضانة لمدة شهر للمحافظة على حرارة الجسم ومراقبة الاكسجين بالدم وعدد مرات التنفس وتطعيمهم وتغذيتهم.

ولفت الى أن المستشفى استقبــل الحالــة فور قدومها وتمت إجراءات دخولها إلى العمليات بسرعة مراعاة لحالة الأم وحفاظا على ألأجنة وذكــــر أن الأم والمواليــــد الثلاثــــة في صحــة جيــدة ولا يعانــــون من أيــــة مضاعفـــات خاصــــة وأن نسبة المضاعفــــات في هــذه الحــــالات كبيـــرة، وثمن الخديـــــم جهــــود طاقــــم التوليـــــد الذي أشــــرف على الــولادة والطاقم الطبي بقســـم الأطفال الخدج، لافتا إلى أن خبرة الطاقـــم وسرعـــة التعامل مع الحالــة أسهمت بشكـــل كبيــــر في حــــدوث الولادة بـــدون مضاعفـــات تذكــــر.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته