الاتحاد

الرياضي

خميس يمزح مع الرويحي بعد الخدعة

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ ظهر محمود خميس نجم الوحدة للمرة الأولى في دوري المحترفين لكرة القدم خلال الموسم الحالي، عندما شارك مع «العنابي» أمام دبا الفجيرة، ونجح المدافع في إحراز هدف فريقه والمباراة الوحيدة من ضربة جزاء خدع فيها محمد الرويحي، عندما «أوهم» الحارس بأنه في طريقه للتسديد، ثم تباطأ ليرسل الكرة في بهدوء عكس الاتجاه الذي ذهب إليه الرويحي الذي مازحه خميس بعد الهدف بإشارة صادتها والكاميرا، عندما لوح بيده أمام وجهه، وفهم منها أنها طريقة احتفالية بالهدف، لكن لاعب الوحدة أكد أن الإشارة مجرد «مزحة» مع الرويحي الذي يعتبره حارساً متميزاً وقف سداً منيعاً أمام مرماه بدليل أن الوصول إلى مرماه لم يتم إلا عبر ضربة الجزاء.
وقال إنه طلب من زملائه أن يتركوا له تنفيذ ضربة الجزاء التي جاء منها الهدف الذي سعد به، خاصة أنه قاد فريقه إلى حصد ثلاث نقاط في غاية الصعوبة من أمام منافس عنيد واجه أمامه صعوبات كبيرة.
واعتبر محمود خميس أن الوحدة أكد في المباراة أنه «بمن حضر»، وأنه عازم على إكمال ما تبقى من مباريات الدوري بشكل جيد يؤهله لحصد النقاط حتى ينهي الموسم في مركز بين المراكز الثلاثة الأولى.
يذكر أن محمود خميس تعرض للإصابة في أول مباراة رسمية لفريقه أمام النصر في الجولة الأولى لكأس المحترفين، ثم غاب قرابة ستة أشهر ليعود في كأس المحترفين، خاصة أمام الجزيرة في نصف النهائي، وتعتبر مشاركته أمام دبا هي الثالثة في الموسم مع الفريق الأول والأولى في الدوري.

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا