الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات للحديد» تفوز بجائزة «ساب» الذهبية للجودة

ستيفن بوب (وسط) وسوماياجيت غوش (الثاني من اليمين) يتسلمان الجائزة من هنريك ويلكن ومايك سيمونز

ستيفن بوب (وسط) وسوماياجيت غوش (الثاني من اليمين) يتسلمان الجائزة من هنريك ويلكن ومايك سيمونز

فازت شركة الإمارات لصناعات الحديد بجائزة SAP الذهبية للجودة عن منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بعد شهر واحد من نيلها جائزة SAP الذهبية للجودة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقالت الشركة في بيان صحفي إن هذا الاعتراف على المستوى الدولي جاء ليؤكد قدرة شركة الإمارات لصناعات الحديد على تبني الحلول البرمجية التقنية الحديثة وتطبيقها في منشآتها التصنيعية والإدارية بما يلبي طموحات الشركة التوسعية ويبرهن على قدرتها على تحسين نوعية منتجاتها لتضاهي بمستواها المنتجات العالمية.
وتسلمت الشركة الجائزة في حفل تكريم أقيم في مدينة فرانكفورت الألمانية.
وبلغ مجموع الشركات المتنافسة على الجائزة بفئاتها الثلاث، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم والمؤسسات الكبرى والأخرى ذات التطبيقات الجديدة، 150 شركة من 13 دولة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
وقال غريغور مونسترمان الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات لصناعات الحديد إن هذا الاعتراف على مستوى دول أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا يدل على المكانة المرموقة التي باتت تحتلها شركة الإمارات لصناعات الحديد في قطاع الصناعة لا على صعيد المنطقة فحسب بل على صعيد العالم.
وأضاف أن نجاح هذا المشروع يعود بالدرجة الأولى إلى التزام إدارة الشركة باعتماد التطبيقات التقنية الحديثة المتعارف عليها عالمياً وثانياً الى تفاني فريق العمل الذي قام بالإشراف على تنفيذ المشروع في تحقيق أهدافه وأغراضه المتمثلة في تخفيض تكلفة عمليات الشركة وتطوير أدائها العملي.
من جهة أخرى، تقوم الشركة حالياً بتطبيق مجموعة من الأنظمة التقنية في منشآتها والمرافق التابعة لها بالتعاون مع مؤسسات كبرى متخصصة في مجال توفير الحلول البرمجية والتقنية التي تساعدها على تلبية احتياجات عملائها ومتطلباتهم للمنتجات العالية الجودة بالمواصفات التي توفرها أكبر المؤسسات العاملة في القطاع الصناعي في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
وأكد مبارك الخيلي نائب الرئيس للشؤون التجارية والاستراتيجية في الشركة “أن طبيعة عمل الشركة تتطلب التزاماً كاملاً بالجودة الأمر الذي دفعنا الى التعاون مع مؤسسات كبرى في مجال التقنيات البرمجية الحديثة مثل شركة SAP العالمية”.
وتابع “ اعتماد مثل هذه التطبيقات البرمجية في مؤسسة صناعية كبرى مثل شركتنا يتطلب حرصاً تاماً في عمليتي التخطيط والتنفيذ بحيث نضمن الفوائد المرجوة منه والتي يمكننا قياسها عملياً بالمقارنة مع مساعينا نحو التميز في أدائنا والريادة في مجال صناعتنا من خلال اعتماد أفضل الممارسات وأبرز المعايير والمقاييس التي تتبناها الصناعة عالمياً”.
وكانت شركة الإمارات لصناعات الحديد بدأت بتطبيق برامج SAP في عملياتها في شهر يناير من العام 2009 بغرض مساندة كافة تطبيقاتها العملية في مصانعها والمنشآت التابعة لها وتمكين الشركة من مواجهة أية تحديات مستقبلية في مجال اعتماد التقنيات الحديثة.
واستمرت مرحلة التنفيذ سبعة شهور حتى نجح فريق عمل الشركة المتخصص في نشر حلول SAP ERP في كافة منشآت الشركة وتطبيق 12 وحدة أساسية لضمان التناغم بين هذه الحلول وعمليات الشركة والانسجام مع مبدأ أفضــل الممارسات الذي تعتمده المؤسسة، ومن ثم تقييم معايير النجــاح في تطبيــق هذه الأنظمــة مع التركيز على قيم الجودة وضمان تعاون كافة أقسام الشركة في إنجاح هذا المشروع.
وقال ستيفن بوب الرئيس التنفيذي المالي للشركة “إن أهدافنا المرجوة من وراء اعتماد هذه التطبيقات في كافة منشآتنا والمرافق التابعة لها هي تحقيق الانسجام والتناغم بين كافة عملياتنا التي تشمل مجموعة خطوط الإنتاج في مصانعنا بما يكفل تحقيق مبدأ أفضل الممارسات في تطبيقات SAP العملية”.
وأضاف: “إن عوامل عدة تشمل التزام إدارة الشركة الكامل بعملية التنفيذ والتركيز على الجودة في الإعداد للمشروع وتبنيه في كافة أقسام الشركة والاعتماد على التدقيق الخارجي والمستقل في مراجعة تطبيقات هذه البرامج أدت الى نجاح المشروع في كافة مراحله”.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»