الاتحاد

الرياضي

مورا: ميسي عبقري وإبرا «سوبر ستار»

دبي (الاتحاد) - أكد لوكاس مورا نجم باريس سان جيرمان أنه من عشاق البارسا، ويحرص على متابعة مبارياته دائماً، ولكنه أصبح يشاهد مواجهات الفريق الكتالوني بمنظور آخر منذ أن علم أن القرعة أوقعت فريقه في مواجهة رفاق ميسي، وفي تصريحات لصحيفة “موندو دويبورتيفو” الإسبانية قال مورا “كل مباراة يخوضها البارسا لها قصة يمكنك أن تستمتع بها، أشاهد جميع مبارياتهم، ومنذ أن أوقعتنا القرعة في مواجهتهم أصبحت أكثر تركيزاً وحرصاً على معرفة تفاصيل أداء هذا الفريق الكبير”.
وتابع مورا “ميسي عبقري، وهو اللاعب الأفضل في العالم بلا منازع، بل إنه أحد أفضل اللاعبين الذين شاهدتهم طوال حياتي، أنا من أشد المعجبين به، وهو ليس اللاعب الوحيد الذي يجعل من البارسا أفضل فريق في العالم، لديهم تشافي وإنييستا وألفيس، وغيرهم من اللاعبين الذين صنعوا هذا الكيان الكروي الكبير”.
وأشار مورا إلى أنه وبقية رفاقه أصبحوا أكثر ثقة منذ أن تم رفع الإيقاف عن زلاتان إبراهيموفيتش، الذي وصفه مورا بأنه النجم الأول في صفوف الـ “بي اس جي”، مضيفاً “إبرا” يصنع الفارق مع أي فريق، فهو النجم الأول لفريقنا، وهو هداف الفريق، أعتقد أن مهاراته وقدراته والخبرات الكبيرة التي يتمتع بها سوف تساعدنا في هذه المواجهة الصعبة”
وكشف مورا عن إمكانية استفادة سان جيرمان من الثلاثي البرشلوني الذي يلعب لفريقه، وهم موتا، وماكسويل، وإبرا، مشيراً إلى أنهم يملكون المعلومات التي قد تفيد الفريق الباريسي، ويعلمون جيداً كيف يمكن مواجهة فريقهم السابق برشلونة، فضلاً عن رغبة كل منهم في إثبات الذات أمام فريقهم القديم.
وأشاد مورا بمسيرة مواطنه رونالدينيو الذي بدأ رحلته الأوروبية مع باريس سان جيرمان، ثم تألق في صفوف البارسا لاحقاً وأصبح أفضل لاعب في العالم، ولكن النجم البرايلي الواعد رفض الكشف عن رغبته في تكرار تجربة رونالدينيو، في إشارة إلى أنه لا يوجد ما يدفعه للتفكير في الرحيل صوب الفريق الكتالوني. وفي نهاية تصريحاته، أشار إلى أن مهمة الفريق الباريسي صعبة، ولكنها ليست مستحيلة.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!