الاتحاد

الإمارات

حميد النعيمي يشيد بدعم خليفة لمسيرة التعليم في الدولة

حميد النعيمي خلال استقباله ضيوف المهرجان

حميد النعيمي خلال استقباله ضيوف المهرجان

أشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بجهود وحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على رعايتهما واهتمامهما غير المحدودين لمسيرة العلم والتعليم بالدولة وحرصهما على مسيرة التقدم والتطوير في القطاعات المختلفة ودعمهما المتواصل لمسيرة العلم.
جاء ذلك في كلمة سموه في الاحتفال الذي أُقيم باستراحة الصفيا بمنطقة مشيرف بعجمان والذي نظمته جمعية أم المؤمنين تحت شعار “العلم.. إحسان” في دورته الخامسة والعشرين بتكريم المتميزين ورحب فيها بجميع الضيوف والحضور.
وأعرب سموه عن سعادته بلقاء المكرمين في هذا اليوم الذي قال إنه “يوم العلم والإحسان، موجهاً الشكر والتقدير إلى ضيوف الحفل الذين لبوا الدعوة، وحرصوا على مشاركتنا في هذه المناسبة المباركة التي تزهو بها إمارة عجمان، وهي محاطة بأهل العلم والفضل وتحتفي فيها بثلة من المتميزين ذوي البصمات الريادية في مجالات البحث العلمي والثقافة والتربية والتعلم وخدمة المجتمع إسهاماً منهم في تنمية مجتمعاتهم ورفعة أمتهم، مثـمـناً جهودهم وتفانيهم من أجل خدمة شعوبهم وأوطانهم، ويحدوها الأمل في أن يكون في تكريمهم والاحتفاء بهم تجسيداً لما نكنه لهم من تقدير وإعزاز”.
وفي كلمة سموه التي ألقاها نيابة عنه سمو الشيخ عمار بن حميد بن راشد النعيمي ولي عهد عجمان، قال صاحب السمو حاكم عجمان إن فكرة الاحتفال بيوم العلم بدأت قبل خمس وعشرين سنة، وكانت الانطلاقة بتكريم سنوي للعلم والعلماء وأصحاب الإحسان من المثقفين والفضلاء، فكان يوم العلم وجاءت بعده جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم مضافة إليها ومضيفة لها وتكـفلت بالإعداد لها وتنظيمها جمعـية أم المؤمنين وكوادرها المخلصة منذ نشأة الجائزة وبجهود طيبة تشكر عليها ولم يكن لأخواتنا وبناتنا اللائي لم يدخرن في السعي لبناء مجتمع فاضل مثمر معط غير هدف واحد هو الله رب العالمين القائل “والله يحب المحسنين” وتوافق هذا العام “عام.. الإحسان” معنى تـتبناه جمعية أم المؤمنين داعية له بمجهودها وعطائها، وهي أهله وقدوته فقيمة الإنسان بما يعمل وبما يقدمه من تضحيات وبذل وعطاء.
وأشار إلى أن يوم العلم الموشى بالإحسان.. الإحسان الذي يعني الإتقان والإبداع بالقول والعمل والقـصد والنـيـة للنفس والغير يأتي ابتغاء وجه الله فيما ننوي ونعمل، مؤكداً أن تكريم هذه النخبة المتميزة جاء بعـدما صدقت وأخـلصت واجـتهدت وتعـلمت وعـملت وبذلت وأنفقت فنالت ما صبت إليه تشريفاً وتقديراً، وانه واجب علينا أن نشد على أيديهم لبذل المزيد من الإحسان والعطاء “إنها البداية أبنائي وإخواني وإنها أمانة سنسأل عنها وحق الأمانة ردها وما ردها إلا بالإحسان”.
وأوضح سموه في كلمته “إننا إذ نكرم في هذا اليوم رموزا من رجالات الأمة ونسائها، وكذلك أبناءنا من السائرين على دروب التميز، فإننا في الحقيقة نكرم فيهم وفي أمثالهم حاضراً نعتز به ومستقبلاً مشرقاً ننظر إليه سائرين في ذلك على خطى من سبقونا من سلف هذه الأمة الذين قدموا للبشرية مثالاً راقياً لحضارة قوامها العلم و الخلق”.
ووجه سموه الشكر والتقدير للجنة العليا المنظمة التي سخرت جهودها وإمكاناتها العالية للإعداد لهذا الحفل وتنظيمه وإخراجه على هذا النحو المتميز مقدرين جهودها في الاهتمام بالعلم والتعليم، متمنين لها التوفيق والسداد.
كما وجه الشكر الجزيل لجميع المؤسسات الداعمة والراعية لهذا اليوم، مقدرين كل الجهود المبادرة والمساهمة في إنجاح احتفالية هذا اليوم من أفراد ومؤسسات الذين ساهموا بكريم عطائهم لتسهيل جمعنا هذا شاكرين لهم حرصهم على مشاركتنا حفل العلم.
وكانت فعاليات الاحتفال باليوبيل الفضي ليوم العلم قد بدأت بوصول صاحب السمو حاكم عجمان يرافقه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، والشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة الاقتصادية بعجمان والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام بعجمان، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري في عجمان وعدد من الشيوخ ووجهاء وأعيان البلاد والمستشارين وأصحاب المعالي الوزراء والمديرين التنفيذيين ومديري الدوائر الاتحادية والمحلية وأصحاب المؤسسات والشركات وكبار المسؤولين.
وقد بدأ الحفل بالسلام الوطني وآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن محمد بن حميد رئيس المجلس الأعلى للقضاء بالسعودية نيابة عن المكرمين كلمة أعرب فيها عن عظيم شكره وجميع المكرمين لرعاية صاحب السمو حاكم عجمان للاحتفال بهذا اليوم، كما وجه الشكر لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان وجميع المساهمين في إنجاح الاحتفال بيوم العلم باعتباره المناسبة السنوية لتقدير العطاء وتكريم المتميزين في مجالات العلم والدعوة والثقافة، موجهاً الشكر أيضاً لمجلس أمناء جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم وجمعية أم المؤمنين.
وفي ختام الحفل، كرم صاحب السمو حاكم عجمان أصحاب الخدمات المجتمعية المتميزة على مستوى الأفراد والمؤسسات من داخل الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي الذين أعطوا لأوطانهم وأسهموا في خدمته ورفعة شأنه وكان لهم دور بارز في العمل الاجتماعي والثقافي.
كما كرم سموه الفائزين بجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم. وكرم سموه الفائزين بمسابقة “مواطنون على دروب التميز” لعام 2011 والجهة الداعمة للبحث العلمي وكذلك حملة الشهادات العليا لعام 2011، والمتميزين في المدارس الحكومية.
وتضمن الحفل ابريت “جدي اسائلك” استعرض معنى كلمة الاحسان والاتقان والابداع.
حضر الحفل الشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة الاقتصادية والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري في عجمان وعدد من الشيوخ. كما حضر الحفل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة ومعالي صقر غباش سعيد غباش وزير العمل ومعالي الدكتور هادف جوعان الظاهري وزير العدل ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه ووجهاء وأعيان البلاد والمستشارون و المديرون التنفيذيون ومديرو الدوائر الاتحادية والمحلية وأصحاب المؤسسات والشركات وكبار المسؤولين.


مأدبة غداء لضيوف الاحتفال

عجمان (وام) - أقام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بقصر الزاهر أمس بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي لإمارة عجمان مأدبة غداء دعي إليها ضيوف إمارة عجمان والمشاركون والمكرمون بمناسبة اليوبيل الفضي ليوم العلم الذي تنظمه جمعية أم المؤمنين كل عام. حضر المأدبة عدد من الشيوح والأعيان والوجهاء، والشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل الحاكم للشؤون المالية والإدارية رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري.
حضر المأدبة ضيوف إمارة عجمان الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن محمد بن حميد رئيس المجلس الأعلى للقضاء بالمملكة العربية السعودية، والدكتور عبداللطيف جاسم كانو مؤسس بيت القرآن من مملكة البحرين، والشيخ الدكتور خالد بن جبر آل ثاني رئيس الجمعية القطرية لمكافحة السرطان من دولة قطر، والشيخ علي بن ناصر بن حمد المحروقي ولي ابرا من سلطنة عمان، والدكتور عبدالله معتوق مرزوق المعتوق مستشار بالديوان الأميري رئيس الهيئة العالمية الخيرية، وجمعة الماجد - رجل إعمال مؤسس مجموعة شركات جمعة الماجد ورئيس مجلس إدارتها، والشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي الرئيس التنفيذي لمركز الإحسان الخيري. كما حضر المأدبة رؤساء ومديرو الدوائر الاتحادية والمحلية وكبار المسؤولين في عجمان.

اقرأ أيضا