الاتحاد

الرياضي

كوزمين يقلب الطاولة على «الجوارح» بـ «الذكاء التكتيكي»

كوزمين (الاتحاد)

كوزمين (الاتحاد)

أسامة أحمد (الشارقة) - نجح الروماني كوزمين مدرب العين بخبرته وتكتيكاته الذكية في «قلب الطاولة» على «الجوارح» في الشوط الثاني من مباراة الفريقين بالجولة العشرين لدوري المحترفين لكرة القدم، بعد أن أحرز الشباب هدف السبق، حيث دفع باللاعب فوزي فايز في مركز الظهير الأيمن، وانتقل محمد أحمد، من الجهة اليمنى إلى وسط الملعب، بجانب مهند العنزي.
كما قام كوزمين بتنشيط الناحية اليسرى، بنزول محمد سالم الظاهري، ليتقدم إسماعيل أحمد من قلب الدفاع إلى الهجوم، بهدف تفعيل الجهتين اليمنى واليسرى من اللعب، والاستفادة من الكرات العالية داخل منطقة الجزاء، بوجود إسماعيل أحمد في المقدمة.
ونظراً لأن اللاعب طويل القامة، فإنه يمتاز بضربات الرأس، في ظل غياب الثنائي أسامواه جيان وإيكوكو وصانع الألعاب عمر عبد الرحمن، ليشكل «البنفسج» بهذا التكتيك ضغطاً متواصلاً على مرمى «الأخضر» الذي لم يكن أمامه إلا التراجع إلى مناطقه الخلفية، ما ساعد «البنفسج» على مواصلة أسلوبه الضاغط.
وفقاً لهذا التكتيك الذي مثل نقطة تحول كبيرة في المباراة، ليحصل العين على ضربة جزاء سجل منها هدف التعادل عن طريق الأسترالي ألكيس بروسكو، وضاعف الهدف من معنويات لاعبيه، وينجح البديل يوسف أحمد في تسجيل هدف الفوز، ليهدي فريقه أغلى 3 نقاط، عزز بها صدارته لدوري المحترفين بعد تغلبه على جميع الظروف.

اقرأ أيضا

«الشارقة الرياضي».. طفرة في تطوير المرافق والمنشآت