الاتحاد

أخيرة

الغذاء المتوازن يعالج حركة الأطفال المفرطة

أشارت دراسة نشرتها مجلة “بيدياتريكس” الأميركية أمس إلى أن الغذاء الأكثر توازناً يفيد الأطفال مفرطي الحركة الذين يعانون قصوراً في الانتباه وفرط الحركة، إذا فشلت العقاقير في حل المشكلة. وقال الأطباء اللذين أجروا الدراسة بكلية الطب في شيكاجو إن “التركيز بشكل أكبر على حث الأهل والأطفال على اعتماد نظام غذائي سليم وتجنب الأغذية التي تعزز قصور الانتباه وفرط الحركة قد يكون علاجاً بديلاً أو العلاج المكمل الأكثر فعالية لعلاج هذه المشكلة”.
ولكن الأطباء أكدوا أيضاً أن تأثير بعض الحميات الغذائية قد يكون “وهمياً، ليس إلا”. وشككوا في فائدة بعض الأنظمة الغذائية الشعبية مثل حمية “فينجولد” التي تمنع استهلاك الصبغات الغذائية البرتقالية والحمراء والعنب والتفاح والنقانق. وأشاروا إلى أن دراساتهم “لم تؤكد فعالية هذه الحمية بقدر ما هو معلن”. كما أن الحميات الغذائية التي تستثني المواد المثيرة للحساسية قد تكون مفيدة إلى حد ما.

اقرأ أيضا