الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة دبي» تلتقي ممثلي مجموعات ومجالس الأعمال

جانب من المشاركين في الاجتماع

جانب من المشاركين في الاجتماع

عقدت غرفة تجارة وصناعة دبي اجتماعها الفصلي الثاني للعام 2010 مع مجموعات ومجالس الأعمال التي تعمل تحت مظلتها، وذلك ضمن رسالتها لتمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي.
وقالت الغرفة في بيان صحفي أمس إن الاجتماع هدف إلى تعزيز التواصل مع مجتمع الأعمال في دبي، والارتقاء بأدائه من خلال توفير منصة لتبادل الآراء حول أحدث المستجدات الاقتصادية، وإيجاد حلولٍ للعوائق التي تحد من نشاطات الأعمال، ورفع التوصيات إلى الجهات الحكومية المختصة.
وعرض المشاركون في اللقاء من ممثلي مجموعات ومجالس الأعمال لأبرز التحديات الاقتصادية والتجارية التي تواجه أعمالهم لا سيما بعض العوائق الإدارية، والتشدد في الحصول على مصادر التمويل بالإضافة إلى ارتفاع رسوم بعض الخدمات الحكومية. وشدد ممثلو مجموعات ومجالس الأعمال على رغبتهم بالتواصل مع الهيئات والدوائر الحكومية ومنها المصرف المركزي لما لهذه اللقاءات من أهمية في تفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص الأمر الذي يعود بالمنفعة على مجتمع الأعمال في الإمارة.
وأشار بوعميم إلى أن العام 2010 يمثل مرحلةً جديدة في دورة العجلة الاقتصادية في دبي خاصةً مع تعافي الإمارة من تداعيات الأزمة العالمية، وعودة النمو الاقتصادي إلى معدلاته الطبيعية، منوهاً بمعدلات صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة دبي خلال الربع الأول من 2010 التي ازدادت بنسبة 15% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي في حين أن صادرات أعضاء الغرفة في أبريل الماضي زادت بنسبة 13% مقارنةً بشهر أبريل من العام الماضي.
وأضاف أن إمارة دبي أثبتت مكانتها الرائدة كوجهةٍ مثالية للأعمال نتيجة تمتعها باقتصاد مرنٍ وغني وقائمٍ على تنوع الموارد الاقتصادية التي تستخدم لدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الإمارة إلى الأمام.
وشدد على أهمية تعزيز الشراكة القائمة بين القطاعين الحكومي والخاص والتي تعتبر إحدى ركائز نجاح وتميز مجتمع الأعمال في دبي حيث إن الحكومة تسعى جاهدةً لتوفير خدماتٍ وفق أعلى المعايير العالمية لتعزيز القدرات التنافسية لمجتمع الأعمال في دبي، مشيراً إلى أن هذه الشراكة هي أحد العوامل الرئيسية التي ستجذب الاستثمارات إلى الإمارة، وتعزز ثقة المستثمرين بخيارات الاستثمار في دبي.
وتحدث بوعميم عن التوجه الجديد للغرفة نحو الأسواق الإفريقية ومنها أسواق تجمع السوق المشتركة لدول جنوب وشرق إفريقيا في حين أعلن عن قرب إصدار نشرةٍ إلكترونية تخصص لتسليط الضوء على أهمية دور مجموعات ومجالس الأعمال في تعزيز التنمية الاقتصادية في دبي، وعرض آخر أخبارهم وإنجازاتهم.
وأشاد بدور مجموعات ومجالس الأعمال والتي تلعب دوراً أساسياً في النهضة الاقتصادية في دبي، مشيراً إلى أن الغرفة تعمل على الدوام لتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص تحقيقاً لأهدافها في خلق بيئة محفزة للأعمال ودعم نمو الأعمال في دبي والترويج لدبي كمركز تجاري عالمي، مضيفاً أن عدد مجموعات الأعمال بلغ 25 مجموعة عمل في حين وصل عدد مجالس الأعمال إلى 38 مجلس عمل جميعها تسهم في دعم مسيرة التنمية في الإمارة.
يذكر أن الغرفة شرعت منذ بداية العام 2009 في تنظيم اجتماعات فصلية مع مجموعات ومجالس الأعمال بهدف تعزيز التواصل فيما بينهم، والاطلاع على العقبات التي تواجه قطاع الأعمال في دبي، والتشاور في التحديات التي تواجههم، والخروج بتوصيات ترفع إلى الجهات الحكومية المختصة لدراستها وبحث إمكانية تطبيقها.

اقرأ أيضا

«أرامكو»: استئناف الإنتاج بالكامل من خريص نهاية سبتمبر