الاتحاد

الرياضي

مكافأة رئيس الدولة تسعد أصحاب الإنجازات الرياضية

منصور بن زايد خلال تكريم ماجد بن محمد (تصوير عبدالعظيم شوكت)

منصور بن زايد خلال تكريم ماجد بن محمد (تصوير عبدالعظيم شوكت)

سلم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، مكافأة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، التي بلغت 17,813,500 درهم، إلى 485 رياضياً من 26 اتحاداً حصلوا على 260 ميدالية خلال عام 2010، وذلك في الحفل السابع الذي أقيم أمس في المسرح الوطني بأبوظبي. وتصدر قائمة المكرمين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، تثميناً لإنجازه في بطولة العالم للقدرة، وتسلم الجائزة سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون.
شهد الحفل معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الفروسية، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، وعدد من الشيوخ، كما شهد الحفل معالي صقر غباش وزير العمل، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي حمد بن عبدالرحمن المدفع أمين عام المجلس الأعلى للاتحاد وعدد من المسؤولين ورؤساء الاتحادات الرياضية.
بدأت مراسم الحفل بوصول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، راعي الحفل، ثم جرى عرض فيلم وثائقي عن إنجازات رياضة الدولة، ثم كلمة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أشاد فيها بأصحاب الإنجازات الذين أسعدوا الوطن في كل المحافل الرياضية بمختلف البطولات.
وقال معاليه: نحن في هذه المناسبة نهنئ أنفسنا على التكريم الدولي من قبل اللجنة الأولمبية الدولية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات» بحصول سموها على أرفع وسام رياضي دولي، ونحن نعتبره أفضل تكريم لرياضة الإمارات ونعتبره وساما على صدورنا جميعا، وأقول إن تكريم سمو أم الإمارات هو تكريم للتكريم.
وقال: “هنيئا لنا جميعا بتلك الثقة الغالية، وهنيئا لنا بدعم قيادة الإمارات الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة راعي الرياضة والرياضيين، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان راعي الحفل، على تكريم أصحاب الإنجازات في هذا المجال الحيوي والمتجدد”.
وقال معاليه: “لا يفوتنا أن نتوجه بالشكر إلى اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة للشباب والرياضة التي تسعى وتعمل لتمكين الرياضيين وتهيئة كل الظروف لهم”، وتابع معاليه: نحن نفخر بأن أبناء وبنات الإمارات كانوا على قدر تطلعات القيادة الرشيدة، وسطروا صفحات ناصعة من الإنجازات في كل البطولات، خاصة أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يوجه دائما بتشجيع الشباب والفتيات من أبناء الدولة.
وقال معاليه: يضرب لنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله المثل الأعلى دائما في كيف يكون الإنجاز الرياضي، وكيف نصل إلى المركز الأول، ولم يكتف سموه بالدعم، بل قاد فرسان الإمارات بنفسه للتتويج بكأس العالم للقدرة، ونحن نتعلم من فلسفة سموه الكثير، ونعتبر أنفسنا محظوظين بالاقتراب منه كأكاديمية نتعلم وننهل منها الكثير، ونحن ننتهز هذه المناسبة لنهنئ الوطن بكم، ونهنئكم بمكافأة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وندعوكم للعمل والاجتهاد في كل الميادين لنعبر بهذا الوطن من حاضر مشرق، إلى مستقبل زاهر، وعليكم أن تأخذوا في اعتباركم أن الطموح لا يتوقف، والإنجاز لا ينتظر أو يقف على أحد.
وبعد كلمة معالي الشيخ نهيان بن مبارك بدأت مراسم التكريم، بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ويوسف السركال نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وإبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة لتكريم أصحاب الإنجارات.
وكانت البداية معدw تكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، قائد فريق الإمارات، الفائز بكأس العالم للقدرة بهيوستن، وتسلم الهدية التذكارية، وهي عبارة عن لوحة لفارس العرب سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، كما تسلم سموه التكريم الخاص بالفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي عضو الفريق، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، كما تم تكريم الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم لحصوله على برونزية الاسكيت بالبطولة الآسيوية الثانية 2012، والشيخة لطيفة بنت أحمد بن جمعة آل مكتوم الحاصلة على برونزية بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز المؤهلة لكأس العالم، والشيخ جمعة بن دلموك بن جمعة آل مكتوم لحصوله على ذهبية الدبل تراب في البطولة الآسيوية الثانية عشرة للرماية 2012، والشيخ راشد بن دلموك بن جمعة آل مكتوم، لحصوله على المركز الأول في سباق كايلي للقدرة بفرنسا لمسافة 120 كم.
وضمت القائمة كذلك الشخصيات التي أثرت بشكل مباشر في نهضة عدد من الاتحادات، من بينهم الشيخ سعيد بن حمدان آل نهيان رئيس اتحاد البولينج السابق، والشيخ فيصل بن حميد القاسمي الرئيس السابق لاتحاد الدراجات، ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لسباقات الخيول الذي استطاع أن يصل لكل دول العالم.
وشملت قائمة المكرمين اتحاد كرة القدم، واتحاد الدراجات صاحب النصيب الأكبر من عدد الميداليات الذي بلغ 39 ميدالية، ثم اتحاد المعاقين الذي حصد 38 ميدالية، واتحادات الكرة الطائرة، وكرة الطاولة، وألعاب القوى الذين حققوا 21 إنجازاً، والسباحة الذي حقق 17 إنجازاً، والشطرنج الذي حقق 8 إنجازات، والتنس الأرضي الذي حقق 9 إنجازات، والبولينج صاحب الإنجازات الخمسة، واتحاد السيارات الذي حقق مثلها، والبلياردو والسنوكر الذي حقق 6 إنجازات، والتايكوندو والكاراتيه الذي حقق 13 إنجازاً، والرماية 16 إنجازاً، ورفع الأثقال 25 إنجازاً، واتحاد بناء الأجسام 10 إنجازات، والفروسية والسباق 16 إنجازاً، والرياضات الجليدية الذي حقق 3 إنجازات، ثم اتحادات المبارزة والرياضة المدرسية والمصارعة والجودو بـ 3 إنجازات لكل منهم، كما حقق اتحادا الجولف والرجبي إنجازين لكل منهما، بينما حقق اتحاد الشراع والتجديف الحديث إنجازاً واحداً، واتحاد الشرطة الرياضي 12 إنجازاً، واتحاد الملاكمة إنجازين، بينما تم تكريم 13 حكماً إماراتياً تميزوا في مختلف المجالات الرياضية.


أكد أن التنوع دليل النجاح
منصور بن زايد: أبناء الإمارات يستحقون التقدير

أبوظبي (الاتحاد) - وجه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على دعمه الدائم والمستمر للرياضة والرياضيين، كما وجه التهنئة للمكرمين في حفل توزيع مكافأة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله الذي أقيم مساء أمس بالمسرح الوطني في العاصمة أبوظبي، وأكد سموه أن أبناء الوطن المتميزين يستحقون التكريم والمكافأة، كونهم كانوا حريصين على رفع راية الوطن خفاقة عالية في المحافل الخارجية. وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عن سعادته البالغة بوصول عدد الرياضيين المتميزين لـ 485 رياضياً، وقال سموه: “دون شك وصول أصحاب الإنجازات لهذا الرقم خير دليل على أن رياضة الإمارات تسير في الطريق الصحيح”، وأعرب سموه عن فخره بالمكانة الرياضية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤكداً أن سموه دائماً يضرب المثل كونه الرياضي الأول في الدولة، وهو الشيء الذي يجعل الجميع يسير على درب سموه.
وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بما حققته رياضة القدرة على المستوى العالمي، مؤكداً سموه أنهم أبطال تحدوا الظروف من أجل الوطن، كما أكد سموه أن إنجازات رياضة المرأة على المستوى الخارجي خير دليل على مدى التطور الذي وصلت إليه بنت الإمارات على الصعيد الرياضي، موضحاً سموه أن ما تحقق على الصعد كافة يعد فخراً لكل أبناء الإمارات، وطالب سموه الجميع ببذل قصارى الجهد من أجل رفع راية الوطن خفاقة دائماً، وأكد سموه أن التنوع الكبير في نوعية المكرمين يؤكد أيضاً أن التقدم يسير بخطوات جيدة وبشكل متواز في جميع الألعاب، وتمنى سموه دوام التفوق والتقدم لرياضة الإمارات، آملاً أن يتضاعف عدد المكرمين في العام المقبل.

فاطمة بنت هزاع: مناسبة لتجديد العهد

أبوظبي (الاتحاد) - هنأت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، أصحاب وصاحبات الإنجازات والإبداعات الرياضية، على التواجد في حفل عيد الرياضيين الذي يحتفلون فيه بتسلم مكافأة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ويحظون خلاله باهتمام لا مثيل له.
وقالت: الحدث هو أفضل مناسبة لتجديد العهد للقيادة الرشيدة على مواصلة العطاء لرفع علم الدولة خفاقاً في كل المحافل الرياضية، وأضافت: أدعو كل اللاعبات والرياضيات بالدولة إلى العطاء بعزم في كل الرياضات من أجل التواجد في هذا الحدث بشكل سنوي، لا سيما بعد أن ضربت لنا سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات) المثل الأعلى في التتويج بجائزة اللجنة الأولمبية الدولية، وهي أرفع جائزة على مستوى العالم، وذلك تقديراً لجهود سموها في دعم المرأة والرياضة المجتمعية بشكل عام. وأضافت: كل الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على دعمها الكبير لأبناء وبنات الإمارات في كل المجالات، ولن ندخر أي جهد في رفع قيمة الوطن، وتطبيق فلسفة القيادة للارتقاء بالإنجازات لمستوى الطموح.


محمد بن ثعلوب: الرسالة وصلت

أبوظبي (الاتحاد) - وجه محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على المكافأة التي أمر بها سموه للمتميزين رياضياً في حفل أصحاب الإنجازات السابع، مؤكداً أنها تمثل حافزاً لتحقيق الإنجازات لرياضة الإمارات في الفترة المقبلة، موضحاً أن تصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لقائمة المكرمين بمثابة مثال حي للنموذج الذي يجب أن يحتذي به في الحرص على تحقيق الإنجازات، ورفع علم الإمارات عاليا في مختلف البطولات. وأضاف: “تكريم المتميزين للعام السابع على التوالي أمر يصب في مصلحة رياضة الإمارات بشكل عام، في ظل الطفرة التي تعيشها الدولة بفضل دعم القيادة الرشيدة”، موضحا أن الرسالة وصلت، ونطمح إلى مزيد من الإنجازات، مؤكدا أن استراتيجية الاتحاد ترتكز على اعتلاء منصات التتويج والمضي قدما في طريق النجاح الذي رسمته القيادة الحكيمة، ومواكبة التطورات والطفرة التي تعيشها الدولة في كافة المجالات، الاجتماعية والعلمية والثقافية. ووعد الدرعي بتقديم مزيد من الإنجازات في السنوات المقبلة، مؤكدا أن وجود اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج ضمن قائمة المكرمين يعد وساماً على صدر جميع العاملين في الاتحاد.

اقرأ أيضا

«الشارقة الرياضي».. طفرة في تطوير المرافق والمنشآت