الاتحاد

ثقافة

حضور عال للذات في أمسية شعرية في الشارقة

أقام بيت الشعر، في مقره بالشارقة القديمة، مساء أمس الأول أمسية شعرية للشاعر العراقي الدكتور إياد العبد الله وقدمه خلالها الدكتور إبراهيم الوحش منسق نادي الشعر في اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات.
بدأت الأمسية بعرض لسيرة الشاعر العبد الله الذي شغل موقع مدير المركز الثقافي في جامعة البصرة ورئيسا للاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق – فرع البصرة لثلاث دورات متتالية، وأشار الوحش إلى أن الشاعر يشغل الآن رئيس وحدة المتطلبات العامة في جامعة العين.
ثم كانت القراءة الشعرية فتنوعت القصائد ما بين القصيدة الكلاسيكية العربية والموزونة، غير أن ما هو لافت فيها كان الإحساس العالي بالفردية وحضور الذات بوصفها قضية خاصة إلى جوار حضور القضايا الوطنية العراقية والقومية إجمالا.
وبحسب تلك القصائد التي جنحت عن ما هو وطني وقومي، فإن الشعر هنا قد ذهب إلى حداثة خاصة به حيث أصل الشعر كامن في التذكر وحيث الحضور الملحوظ للمرأة التي هي ملهمة للمخيلة الشعرية مثلما أنها موضوع الشعر ذاته: يقول الشاعر في قصيدته “شتاء”:
“في الشتاء الذي مرّ
كانت معي،
مطر الليل فاجأنا،
فاعتنقنا،
التففنا معا،
ثم صنا معا، قطرتين.
شربتنا البساتين
آه ...
ترى ...
أتعيد البساتين
ما أخذت في شتاء مضى
أم، ترانا،
استحلنا، معا، وردتين.”
في قصائده القصيرة بدا الشاعر إياد العبد الله أكثر ميلا إلى التكثيف والاختزال وأكثر قربا إلى ما الإشارة إليه بأنه مدرسة الشعر العراقي الحديث والتي هي مدرسة سيابية بامتياز، نسبة إلى الشاعر العربي الكبير بدر شاكر السياب.
وفي تصريح لـ “الاتحاد” أشار الدكتور بهجت الحديثي، مدير بيت الشعر بالشارقة، الشاعر والمحقق إلى أن بيت الشعر سيشهد للأسبوع المقبل أمسية للشاعر الإماراتي عبد العزيز إسماعيل يقدمه خلالها الناقد والروائي عبد الفتاح صبري من مصر وللأسبوع الذي يليه سوف تكون هناك أمسية للشاعر الإماراتي عيسى عباس يقدمه خلالها الشاعر وائل الجشي من فلسطين.
كما كشف الدكتور الحديثي النقاب عن أن الشهر المقبل سوف يشهد إقامة دورة في الشعر والعروض سوف يجري خلالها تدريس البحور الشعرية العربية بأنواعها وكذلك المجزوء منها الذي تُصنع من خلاله القصيدة الموزونة فضلا عن محاضرات في تاريخ النقد العربي في مسيرته الطويلة حيث يشارك في تقديمها إلى جوار الدكتور الحديثي الشاعر والناقد نبيل قصاب باشي من سوريا.

اقرأ أيضا

ماجدة نصر الدين تنتشل طائر البومة من الشؤم!