الاتحاد

ثقافة

69 فناناً يفوزون بجوائز «ثقافية أبوظبي» في مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافي

المزروعي يكرم أحد الفائزين بحضور عبدالله العامري (يمين) (تصوير مصطفى رضا)

المزروعي يكرم أحد الفائزين بحضور عبدالله العامري (يمين) (تصوير مصطفى رضا)

نظمت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أمس الأول في المسرح الوطني بأبوظبي احتفالاً أعلنت فيه جوائز مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافي في دورتها الخامسة برعاية الاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي FIAP. والتي فاز بها 69 فنانا من أصل 13452 مشاركا من 82 دولة عربية وأجنبية.
وحضر الاحتفال محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وعبدالله العامري مدير إدارة الثقافة والفنون في الهيئة وعدد من المسؤولين في الهيئة وشخصيات اجتماعية ومصورون فوتوغرافيون وصحفيون وجانب كبير من المهتمين بالفن التصويري الفوتوغرافي، كما تم افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية الذي حمل عنوان “أمير النور” والمصاحب للاحتفالية ويستمر حتى 23 يونيو الجاري.
وقال محمد خلف المزروعي في كلمة وزعتها الهيئة “بالصورة نحفظ حاضراً جميلاً للإمارات، ولإمارة أبوظبي خاصة، هذا الحاضر الذي عمل الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد رحمه الله على زخرفته بكل ألوان التميز والإبداع في الثقافة والفنون والريادة في كل الميادين، ولهذا تقوم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث باطلاق مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافي عاماً تلو عام”.
واستهل عبدالله العامري الاحتفال بكلمة قال فيها “تأتي مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافي التي تقام برعاية الاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي تحقيقاً للرؤية الثقافية التي تحملها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وعملاً ببنود خطتها الاستراتيجية للارتقاء بالطاقات الخلاقة وتعزيز الميول الفنية لدى أفراد المجتمع الإماراتي”.
من جانبه، أكد سلطان بن عدي عضو لجنة تحكيم المسابقة أن كثرة المشاركات في المسابقة تؤكد عالميتها وأهميتها للمصورين الفوتوغرافيين في كل العالم، وأشار إلى أن عدد الأعمال المشاركة بلغ أكثر من 13 ألف عمل تم فرزها على مدى يومين متتاليين عبر مراحل أولى وثانية من أجل دقة الاختيار وعلميته. ونوه ابن عدي إلى مصداقية المسابقة وما تطمح إليه من احتضان للمواهب الشابة المشاركة. وتم خلال الحفل عرض فيلمين الأول عن تاريخ الإمارات وموروثها المحلي، والثاني حمل عنوان “أمير النور” وتضمن عشرات من الصور الفوتوغرافية المشاركة الملونة منها وبالأبيض والأسود.
ثم أعلن عن أسماء الفائزين في مختلف محاور المسابقة التي تضمنت أولاً محور “أمير النور” وذهبت الجائزة الكبرى إلى هربان كاتو من سلوفينيا والجائزة الأولى إلى يوسف عبدالله المسعود من السعودية والثانية إلى هوتر تران من فرنسا والثالثة إلى شعيب فاروقي من بنجلاديش وحصل 8 فائزين على جوائز تقديرية في هذا المحور.
كما فاز في موضوع “الثيمات العامة” وفي محوره الأول والمعنون “صور الطبيعة” كل من فان هوي لينج من تايوان بالجائزة الأولى وذهبت الثانية إلى نعيم شرياق من لبنان والثالثة إلى جورجن بوسي من ألمانيا وفاز 6 متسابقين بجوائز تقديرية في هذا المحور.
أما المحور الثاني المعنون “الوجوه والناس” ففازت فيه كريستينا جوزوني من إيطاليا بالجائزة الاولى والثانية ذهبت إلى بانج بيوكان من ماليزيا والثالثة إلى خالد الرواحي من سلطنة عُمان وفاز 6 متسابقين بجوائز تقديرية في هذا المحور.
وفي المحور الثالث المعنون “الصورة الصحفية” فاز سام نصار من فلسطين بالجائزة الأولى وذهبت الثانية إلى علاء الدين بدارنه من فلسطين والثالثة إلى محمد السواف من العراق وفاز 6 متسابقين بجوائز تقديرية في هذا المحور. وفاز في المحور الرابع والمعنون “الطبيعة الصامتة” ففاز كل من مزنة آل خالد الدوسري من السعودية بالجائزة الأولى وذهبت الثانية إلى صالح حسين الدغيري من اليمن والثالثة إلى ريكاردو فيلافانابينو من فرنسا وحصل 4 متسابقين على جوائز تقديرية في هذا المحور.
وتم حجب الجائزة الأولى من مسابقة “الصورة الإماراتية” من قبل لجنة التحكيم بينما فاز في الجائزة الثانية عمر عبدالرحمن الزعابي من الإمارات وذهبت الجائزة الثالثة إلى ناصر حاجي مالك من الإمارات وأعطت لجنة التحكيم جائزة تشجيعية إلى عبدالعزيز عبدالله بن علي من الإمارات وفاز 5 متسابقين بجوائز تقديرية في هذه المسابقة.
أما في مسابقة جائزة “أندية التصوير” فقد فاز كل من: جماعة “نساء فوتو” من السعودية بالجائزة الأولى وذهبت الثانية إلى نادي التصوير بالجمعية العُمانية للفنون التشكيلية من سلطنة عُمان والثالثة إلى جماعة التصوير الضوئي بالقطيف من السعودية وحصل 8 متسابقين على جوائز تقديرية في هذا المحور.
وفاز في مسابقة “مزاينة الظفرة في عيون المصورين” بدورتها الثانية كل من عيسى الطنيجي من الإمارات بالجائزة الأولى وحمدة عبدالله سلطان الريسي من الإمارات بالثانية وماريو كارديناس من الفلبين بالثالثة ونادرة محمد بدري من الإمارات بالرابعة وحصل 4 مصورين على جوائز تقديرية.
وفاز في مسابقة مواهب إماراتية عمران محمد أحمد الحمادي بالجائزة الأولى وخالد عبدالرحمن الزمر بالمركز الثاني وعتيق سعيد علي الهاملي بالجائزة الثالثة، وميثاء محمد بالجائزة الرابعة.
وترأس براين بيترسون من الولايات المتحدة لجنة التحكيم التي ضمت في عضويتها كرت بتشينسكي من النمسا وهربرت جمينر من النمسا والدكتورة نجاة مكي من الإمارات وسلطان بن عدي من الإمارات وبدر النعماني المدير الفني للمسابقة مراقباً للجنة.

اقرأ أيضا

جمعية المسرحيين تطلق الدورة الثالثة لجائزتها