الاتحاد

عربي ودولي

إيران تأمل تغير السياسة الأميركية تجاهها بتولي هاجل «الدفاع»

طهران (رويترز) - عبرت وزارة الخارجية الإيرانية أمس عن أملها في أن يحدث تعيين تشاك هاجل وزيرا للدفاع في الولايات المتحدة “تغييرا عمليا” في سياسة واشنطن الخارجية، ودعت الوزارة مجموعة دول (5+1) إلى اعتماد نهج منطقي في مفاوضاتها النووية مع إيران.
ونقل موقع إذاعة إيران عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست قوله خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي “نأمل أن تحدث تغيرات عملية في السياسة الخارجية الأميركية وأن تصبح واشنطن أكثر احتراما لحقوق الأمم”.
وكان مهمانبرست يرد على سؤال بشأن وجهة نظر هاجل -الذي رشحه الرئيس الأميركي باراك أوباما لتولي منصب وزير الدفاع بشأن اسرائيل والعقوبات الأميركية على إيران. وهددت إسرائيل بالقيام بعمل عسكري ضد المواقع النووية الإيرانية إذا فشلت الدبلوماسية المصحوبة بالعقوبات في كبح النشاط النووي لطهران.
من جهة ثانية دعا مهمانبرست الدول الكبرى إلى اعتماد نهج منطقي في مفاوضاتها النووية مع إيران. وقال “سيتم الإعلان عن مكان وتوقيت الاجتماع المقبل فور التوصل إلى توافق نهائي بهذا الشأن” .
وحول الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إلى القاهرة قال مهمانبرست إن صالحي “سيبحث العلاقات الثنائية بين طهران والقاهرة وتطورات المنطقة”‌ مع نظيره المصري محمد كامل عمرو. وأردف أن زيارة صالحي إلى القاهرة “تأتي تلبية لدعوة نظيره المصري”، مؤكدا أنها رسمية وتتم في إطار الزيارات المكوكية بين البلدين.
داخليا انتقد مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي تصريحات زعماء المعارضة الإصلاحية التي طالبت بـ”انتخابات حرة في إيران”.
وربط خامنئي تلك التصريحات والدعوات الأميركية-الغربية بالسعي لإضعاف الانتخابات الرئاسية المقبلة في يونيو2013، مطالبا جميع الأطراف السياسية في إيران “بعدم السماح لتحقيق أهداف العدو”.
وفي السياق أكد قائد في الحرس الثوري الإيراني محمد علي أسودي أن كتائب الحرس والباسيج اتخذت مهامها بشكل مبكر لضبط الساحة الإيرانية أمنيا قبل موعد الانتخابات الرئاسية المتوقعة بعد خمسة أشهر.

حرس السواحل الإيراني يحتجز سفينتي صيد سعوديتين

دبي (رويترز) - قالت وكالة فارس الإيرانية للأنباء شبه الرسمية أمس، إن حرس السواحل الإيراني احتجز سفينتي صيد سعوديتين بعد دخولهما المياه الإيرانية.
ويفصل بين إيران والسعودية 250 كيلومتراً من مياه الخليج، وتربطهما علاقة متوترة. ولم تكشف وكالة فارس عن موعد ومكان وقوع هذا الحادث، لكنها قالت إنها نقلته عن قائد حرس السواحل في بوشهر كالاندار الأشقري. وبوشهر ميناء إيراني على الخليج وأيضاً إقليم. ويوجد بها أيضاً المحطة النووية الوحيدة في إيران.
ونقلت فارس عن الأشقري قوله، إنه تم قطر سفينتي الصيد السعوديتين وتمت مصادرتهما بعد أن دخلتا المياه الإيرانية بشكل غير مشروع. وذكرت الوكالة أنه تم اعتقال عشرة أفراد هم طاقما السفينتين. وقالت إن التحقيقات الأولية أظهرت أن السفينتين من السعودية، لكن ربان وطاقم كل منهما هنود.

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا