أخيرة

الاتحاد

مئات الآلاف يحيون ذكرى ميلاد إلفيس بريسلي

توافد مئات المعجبين من كل أنحاء العالم أمس الأول على منزل إلفيس بريسلي (ملك الروك آند رول) للاحتفال بالذكرى الـ77 لميلاده. وتوقعت سلطات مدينة ممفيس الأميركية توافد عدد قياسي من معجبيه على المدينة طوال هذا العام حتى 16 أغسطس، لإحياء ذكرى وفاته الـ35 في قصر “جريسلاند”، حيث يرقد جثمانه. وقال كيفن كاين رئيس مكتب الزائرين في ممفيس إن المدينة تتوقع أن يتراوح عدد زائري “جريسلاند” هذا العام بين 600 و700 ألف.
وارتدت المعجبة المكسيكية جورجينا تريخو (55 عاماً)، التي أتت إلى ممفيس للمشاركة في ذكرى ميلاد إلفيس وتعتزم العودة في أغسطس مع أصدقائها للمشاركة في إحياء ذكرى وفاته وحملت حقيبة تضم رسوما للمغني وهو يرقص. وقالت تريخو “لقد غنى لمسار حياتي، فأغاني ألفيس تذكرني بكل الأوقات المهمة في حياتي”. وأضافت أنها لم تعد تذكر عدد المرات التي زارت فيها جريسلاند منذ افتتاح الموقع سنة 1978.
وكانت انطلاقة ألفيس بريسلي بغنية “بلو سويد شوز” التي أصدرها في ألبومه الأول “إلفيس بريسلي” سنة 1954. وقد باع أكثر من مليار ألبوم منذ ذلك الوق، ولا يزال حتى اليوم يحقق أرباحا تتخطى تلك التي يجنيها كثير من المشاهير الأحياء.

اقرأ أيضا