الاتحاد

عربي ودولي

الصين تعتقل 6 أشخاص وتغلق 16 مدونة بتهمة نشر شائعات عن انقلاب عسكري

بكين (وكالات) - أعلنت السلطات الصينية أمس، إغلاق مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت، وفرض قيود مشددة على استخدام المدونات واعتقال أشخاص متهمين بترويج شائعات خلال الأسبوع الماضي، أثارت تكهنات بشأن محاولة انقلاب عسكري محتملة في بكين.
وذكرت وسائل الإعلام الصينية الحكومية، أن قوات الشرطة اعتقلت 6 أشخاص وأغلقت 16 موقعاً إلكترونياً، وأمرت مواقع إلكترونية كبرى لمدونات بوقف خدمات التعليقات للسماح بإجراء عملية «تطهير» على الإنترنت لمكافحة شائعات عن اضطرابات سياسية ودخول مركبات عسكرية إلى بكين، بعد الإطاحة بزعيم فرع «الحزب الشيوعي» الصيني المنفرد بالسلطة في مدينة تشونجشينج جنوب غربي الصين بو شيلاي، حيث كان مرشحاً للفوز بمنصب حكومي كبير خلال مؤتمر الحزب العام في أكتوبر المقبل.
وعلقت أبرز مدونتين في الصين، «سينا وايبو» و«تنسنت كيو كيو»، نشر تعليقات مستخدمي الإنترنت بهدف وقف «الشائعات الضارة». وأوضح إشعاران على موقعي «سينا دوت كوم» و»تي دوت كيو كيو دوت كوم» للمدونات الصغيرة أنه تم وقف إرسال التعليقات لمدة 72 ساعة، ابتداء من صباح أمس بسبب «التأثير الاجتماعي غير الصحي للشائعات وغيرها من المعلومات غير القانونية المنتشرة عبر المدونات الصغيرة.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» الرسمية عن مسؤول حكومي قوله «إن الموقعين تم توجيه انتقاد لهما ومعاقبتهما».
وذكرت أن الشرطة الصينية اعتقلت 1065 مشتبهاً به وقامت بمحو 208 آلاف رسالة «ضارة» خلال حملتها على مواقع الإنترنت منذ منتصف شهر فبراير، كما أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية السبت. وقالت الوكالة إن مشغلي أكثر من 3 آلاف موقع إلكتروني تلقوا تحذيرات من نشر أخبار غير صحيحة في إطار الحملة الهادفة إلى مكافحة تهريب الأسلحة والمخدرات والمنتجات الكيميائية الخطيرة والاتجار بالأعضاء البشرية وبيع معلومات شخصية.

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات