الاتحاد

الإمارات

انتهاء التحقيقات مع المتهمين بقتل «الطالب الكويتي»

أحمد مرسي (الشارقة) - انتهت النيابة العامة في الشارقة من كافة التحقيقات والإجراءات الخاصة بقضية مقتل الطالب الكويتي (مبارك . م . م . 19 عاماً)، الذي كان يدرس بجامعة الشارقة، والمتهم فيها ثلاثة من جنسيته.
وأكد المستشار راشد علي ماجد العمراني المحامي العام لنيابة الشارقة الكلية، أن النيابة العامة انتهت من التحقيقات مع المتهمين الموقوفين حالياً على ذمة القضية في السجن المركزي بالإمارة وهما (ي . ص 19 عاماً)، (و هـ . ج . 18 عاماً)، وأخذت أقوالهما فيما يختص بالواقعة، وما زالت في انتظار رد الجهات المعنية بتسليم المتهم الثالث في القضية والموجود حالياً في دولة الكويت.
وتابع، أن النيابة العامة بالشارقة لم تتلق رداً حتى الآن بشأن طلب استدعاء المتهم الثالث على الرغم من مرور عدة أيام على ذلك، وأنها ستعاود الاتصال لتجديد الطلب مرة أخرى مع الجهات المعنية، كما أن النيابة ستحيل المتهمين الموجودين حالياً للمحاكمة خلال الأيام القليلة المقبلة، مع استمرار طلب ضبطها للمتهم الثالث في الواقعة.
وأشار العمراني إلى أن النيابة ستوجه ثلاث تهم للمشاركين في الجريمة، وهي حجز الحرية والتعذيب والقتل العمد، مشيراً إلى أن المتهمين الموجودين حالياً في السجن المركزي بالشارقة يعاملان معاملة حسنة، وتتم زيارتهما من قبل أهاليهما وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة.
وقال إن النيابة استمعت لأقوال المتهمين في القضية واستدعتهما عدة مرات منذ وقوع الجريمة للتعرف على الدوافع التي جعلتهما يقومان بفعلتهما تجاه الضحية، كما اطلعت وشاهدت مقاطع تصويرية للواقعة، مدتها 6 دقائق و3 ثوان وصورها أحد المتهمين عبر الهاتف المحمول، وتتضمن اعتداء المتهمين بالضرب على القتيل.
وكانت الجريمة وقعت بإمارة الشارقة في 24 من شهر فبراير الماضي، وتوفي على إثرها الكويتي (مبارك . م . م . 19 عاماً)، الطالب في السنة الأولى بكلية الاتصال بجامعة الشارقة، وأن 3 من زملائه من الجنسية الكويتية اتهموا بارتكاب الجريمة، وبينت الفحوص الأولية وجود إصابات متفرقة في أنحاء عديدة من جسد المجني عليه، ليتبين بعد ذلك، أنه تعرض للتعذيب على فترات متقطعة وعلى مدى ثلاثة أيام.

اقرأ أيضا