الاتحاد

الرياضي

فضية وبرونزية أول غيث الرماية في المونديال

IMG-20150330-WA0062

IMG-20150330-WA0062

لندن (الاتحاد)

انتزع منتخبنا الوطني للرماية للمعاقين«فرسان الإرادة والتحدي» ميداليتين في اليوم الأول لمنافسات كأس العالم للرماية المقامة في مدينة ستوك ماندفيلد البريطانية والمؤهلة إلى دورة الألعاب البارالمبية ريودي جانيرو 2016 بالبرازيل ليسطروا إنجازاً جديداً للرماية، حيث أحرز البطل الأولمبي عبد الله سلطان ميدالية فضية في مسابقة 10 أمتار بندقية هوائية، وأضاف عبيد الدهماني البرونزية لنفس لمسابقة، وهو ما يعد أول الغيث في هذه التظاهرة العالمية، حيث من المتوقع أن يحقق رماتنا ميداليات أخرى في ثاني أيام البطولة العالمية.

أهدى اللاعبان الإنجاز إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، عرفاناً بالدعم المستمر واللا محدود لرماة الإرادة والتحدي «فريق فزاع للرماية» الذي يمثل الدولة خير تمثيل في المحافل الرياضية الخارجية.

وقد واجه رماتنا منافسة قوية خاصة من الرامي الفرنسي ديدير ريتشارد الفائز بذهبية المسابقة الذي تخطى العرياني بنقطة واحدة بعد منافسة قوية وشرسة.

من جانبه، زار محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين مقر البعثة بلندن ومتابعة المنافسات في بطولة كأس العالم لرماية المعاقين، حيث حرص على تهنئة اللاعبين الفائزين، وحثهم جميعا على مواصلة هذه الإنجازات الطيبة، مطالباً إياهم ببذل المزيد من الجهد والعطاء لاعتلاء منصات التتويج ورفع اسم وعلم دولتنا الغالية خفاقا في هذه التظاهرة العالمية.

وقال الهاملي: «نبارك لحكومتنا وشعبنا هذا الإنجاز المستحق لمنتخب المعاقين الذين اسعدوا الجميع في جميع المحافل والمشاركات، بغض النظر عن مكان المنافسة أو قوة المنافسين، إنهم يتمتعون بالروح العالية والهمة التي تصاحب الفريق في حله وترحاله».
وأضاف: «الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة سهل من مشاركة المعاقين في المحافل الدولية واعتلائهم منصات التتويج، فنحن دائماً ما نفخر بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لمنتخباتنا، واحتضانه لفريق فزاع للرماية في كل مشاركاته القادمة حتى نهاية دورة الألعاب البارالمبية في ريو دي جانيرو العام القادم».


ترويسة 6
ألقى فوز الجواد برنس بيشوب لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بكأس دبي العالمي بظلاله على بعثتنا المشاركة في كأس العالم ببريطانيا، حيث كان حديث الجميع على مدار يومين.


رئيس الدولي يكرم الفائزين
لندن (الاتحاد)

حرص السير فيليب كريفن رئيس الاتحاد الدولي للمعاقين (IPC) على التواجد في حفل تتويج الفائزين، حيث بدأ الحفل بكلمة شكر وعرفان للجنة المنظمة للبطولة والقائمين عليها، مشيداً بحسن التنظيم والاستضافة.

وقال: « قبل 30 عاماً وعند وصولي إلى مدينة ستوك مندفيلد مسقط رأس الرياضة البارالمبية كانت المدينة تفتقر إلى العديد من المنشآت، واليوم أصبحت مدينة رياضية متكاملة تستضيف اعرق البطولات المحلية والدولية».


الكمالي: الدعم سر الانتصارات
لندن (الاتحاد)

أعرب مدير منتخبنا الوطني ومدير فريق فزاع للرماية للمعاقين عبد الله الكمالي، عن سعادته البالغة بهذا الإنجاز في اليوم الافتتاحي للبطولة، مؤكدا أن الإنجازات التي حققها رماة فريق فزاع للرماية ما كانت لتتحقق لولا الدعم الكبير الذي يحظى به الرماة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، والمتابعة المستمرة من الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس الفريق، وتوفير كل احتياجات الفريق من أسلحة وعتاد، ما ساهم في وصول الفريق إلى منصات التتويج.

واختتم الكمالي تصريحه قائلاً: «الرعاية الكريمة لفريق فزاع للرماية، والتي يحظى بها رماتنا المعاقين جعل جميع الرماية يعاهدون انفسهم قبل انطلاق البطولة على حتمية رد الجميل إلى دولتنا وقادتنا بإحراز المراكز المتقدمة».


العرياني: أجمل ما في الإنجاز أنه «هوائي»
لندن (الاتحاد)

قال اللاعب عبد الله سلطان العرياني: «الفريق تعاهد على التحدي خلال المشاركة في كأس العالم، في منافسات الهوائي 10 أمتار فقط في ظل عدم وجود مسابقات السكتون 50 متراً، رغم أننا اعتدنا المشاركة في الأخيرة، وهو ما زاد من حجم الإنجاز، خصوصاً وأننا عملنا على اكثر من جبهة لتحقيق أكبر قدر من الميداليات في المشاركات المقبلة».

ووجه الشكر إلى جميع القائمين على الاتحاد ونادي العين للمعاقين التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، والذي كان له دور كبير في إبراز قدراته الفنية برياضة الرماية، كما توجه بجزيل الشكر والعرفان إلى الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، لمتابعته المستمرة للفريق بشكل عام وله بشكل خاص، مما ساهم وبشكل كبير في المحافظة على المستويات العالمية والتطلع لخوض غمار تحديات جديده في كل المسابقات.
وأضاف: «أثناء تدريبي الأخير، والذي صادف ليلة اليوم الأول للبطولة تلقينا الخبر السار بفوز جواد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالشوط الرئيسي لكأس دبي العالمي، مما ألهب حماسنا للاقتداء بسموه، والسير على نهج سموه في اعتلاء منصات التتويج».

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم