الاتحاد

الاقتصادي

«المركزي الأسترالي» يثبت أسعار الفائدة

ضوء اشارة المرور ينعكس على واجهة مقر البورصة الأسترالية وسط سيدني

ضوء اشارة المرور ينعكس على واجهة مقر البورصة الأسترالية وسط سيدني

أبقى الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) أمس على سعر الفائدة الرئيسية دون تغيير عند مستوى 4,75%، وهو ما جاء متفقا مع توقعات السوق. وأشار البنك إلى أن ارتفاع قيمة الدولار الأسترالي إلى أعلى مستوياته أمام نظيره الأميركي منذ 28 عاماً قد حد من ارتفاع الأسعار في السوق الأسترالية.
وذكر البنك في بيان عقب الاجتماع الشهري لمجلس السياسة النقدية “بشكل عام، نحن ننظر إلى الآثار المؤقتة حيث يتوقع البنك استمرار معدل التضخم خلال العام الحالي في الحدود المستهدفة التي تتراوح بين 2 و3%”. كما قيم البنك موقف الإنفاق الاستهلاكي الضعيف والتأثير السلبي للكوارث الطبيعية في أستراليا ونيوزيلندا واليابان على أداء الاقتصاد.
من ناحيته، قال سكوت هاسلم، المحلل الاقتصادي في بنك “يو بي إس” الاستثماري، إنه “في حين لا توجد علاقة قوية بين أسعار الصرف ومعدل التضخم المحلي في العديد من الاقتصادات المتقدمة، يؤثر ارتفاع قيمة الدولار الأسترالي بالتأكيد على قرارات بنك الاحتياطي الاسترالي”.
وقال وزير الخزانة الأسترالي وين سوان أمس إن عرض تحالف بورصتي أستراليا وسنغافورة ليس في مصلحة البلاد الوطنية. كانت بورصة سنغافورة المملوكة للحكومة عرضت 8,4 مليار دولار لشراء البورصة الأسترالية، فيما وصفت بأنها إندماج، وإن كانت في حقيقة الأمر عملية استحواذ.
ونقلت البورصة الأسترالية عن سوان قوله إنه يؤيد “وجهة النظر التي تقول إن الإندماج المزمع لبورصتي أستراليا وسنغافورة ينبغي أن يتم رفضه باعتباره يخالف المصلحة الوطنية”. وأضاف سوان أنه سيقبل بالنصيحة التي أجمع عليها مجلس مراجعة الاستثمار الأجنبي التابع لوزارة الخزانة بأن يتم الاعتراض على الاستحواذ.
وحتى في حال وافق سوان على الصفقة، فمن المستبعد أن تلقى ترحيباً داخل البرلمان الذي سيتطلب منه إجراء تعديلات قانونية، بما يسمح لسنغافورة أو أي طرف آخر بأن يمتلك أكثر من 15% من البورصة الأسترالية.
وقامت سنغافورة بتنويع العرض من خلال اقتراح حصول كل من سنغافورة وأستراليا على عدد مقاعد متساوية في مجلس إدارة الكيان الجديد. كان الاقتراح الأصلي الذي قدم في أكتوبر ينص على حصول أستراليا على أربعة مقاعد في مجلس الإدارة ما أثار السخرية لزعم سنغافورة أن الاقتراح اندماج بين متساوين وليس استحواذاً.

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!