الاتحاد

الملحق الثقافي

أغنية الصدى

التل يدعوني لأغنيتي
والشمس والآفاق في لغتي
ما كنت في أمسي مرتلة
أنشودتي في الحب/ أمنيتي
لكنها سارت بلا حذر
كالحزن في صمتي وأوردتي
الريح تحملني إلى أملي
والتربة الصفراء لاسعتي
أودت بسيري كل قافلة
ألقيت فيها خطو قافلتي
أحتار لكن لا جواب وهل
أجد الجواب بدون أقنعتي
جاء الصدى؛ كم كنت أرقبه
لكن صوتي ضلَّ أروقتي
صوت النخيل أقضَّ مضجعه
والبئر يرفض دسَّ أشرعتي
ما أخطأتْ عيناي رؤيته
والقلب لم تخطئه أسئلتي
صدق الصدى لا شك في دمه
حتى أكذب بعض أجوبتي
فوق التلال يجوب أغنية
في بدرها غلات أغنيتي
في جيد قلبي من قلادته
درٌّ؛ ومنه أصوغ أسورتي
لم ترتدي روحي سواه وهل
لسواه أملأ دنَّ محبرتي
جاء الصدى فاهتز بي أمل
وربت هنا أرضي وأمتعتي
فشددت نحو التل - حيث أتى -
سفرا؛ ولكن كيف؟ مانعتي:
لغة النخيل وتربة جمحت
لم ترحم الأشواق في لغتي

* شاعرة إماراتية

اقرأ أيضا