الاتحاد

عربي ودولي

جعجع يدعو إلى استفتاء حول بقاء نظام الأسد

بيروت (الاتحاد) - أطلق رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في الذكرى الـ18 لحل حزبه عصر أمس انتفاضة “القوات اللبنانية”، موجهاً تحية من بيروت إلى دمشق خصوصاً وإلى الثورات العربية عموماً، داعياً إلى استفتاء حول بقاء نظام بشار الرئيس الأسد من عدمه. وقال جعجع في احتفال أقيم في مجمع البيال ببيروت “إنّ من يعتقد أنّ بإمكانه وقف دورة الحياة والترقّي، هو مخطئ وبعيد عن حقيقة التاريخ، من حق الشعوب أن تقرر مصيرها بنفسها، إنّ من يعتقد بأنّ الحملات العسكرية، وتدمير المدن والقرى على رؤوس أهليها سينهي الثورة الشعبية في سوريا لهو مخطئ، إنّ من يعتقد أنّ كسب الوقت بالمناورات الدبلوماسية يساعد على إخماد شعلة الثورة لهو واهم، إنّ من يراهن على إنهاك الناس، هو من سيتعب أولاً ويخسر أخيراً.
وأضاف “كلّ يوم إضافي في عمر النظام، يشكل مدماكاً إضافياً في بناء التطرّف في سوريا، كلّ ما يجري لن يفيد النظام، ولا من يقف وراءه أو أمامه بشيء، سوى زيادة التطرّف، فهل هذا هو المطلوب؟ الحل الحقيقي في سوريا ليس السكوت عن النظام أو التسامح معه، بل بالدعوة إلى استفتاء شعبي حقيقي برعاية الجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي حول بقاء النظام أو عدمه، وكل ما عدا ذلك مزيد من الدماء والدمار والموت، الحلّ الحقيقي في سوريا هو في الديمقراطية، وليحكم من يصل إلى الحكم ديمقراطياً”. وتطرق جعجع إلى ظاهرة المتطرفين وقال “إذا كانت ظاهرة التكفيريين، على محدوديّتها، حقيقة لا يمكن إنكارها، فإنّ وجود أكثرية إسلامية معتدلة تنشد الحرية والديمقراطية والمواطنة الحقة، هو واقع ملموس ومعاش لا يمكن التعامي عنه.

اقرأ أيضا

"قسد" تتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليها من "رأس العين"