الاتحاد

عربي ودولي

معارض سوري: لو طبقت خطة عنان سنقتلع الأسد

الكويت (د ب ا) - أكد عضو المجلس الوطني السوري المعارض وليد البني أن “تنحي الرئيس بشار الأسد مسؤولية الشعب السوري”، مشيراً إلى أن تطبيق النظام لخطة المبعوث الأممي العربي كوفي عنان “سيجعل التظاهرات الشعبية تصل إلى قصر الأسد وتقتلعه”. ورأى البني، في تصريحات لصحيفة “الرأي” الكويتية أمس، أن النظام السوري “يعمل على تقطيع الوقت كما فعل بالمبادرة العربية ويحاول استغلال المبادرة الأممية كما فعل مع الحلول العربية”. وشدد على أن مؤتمر أصدقاء سوريا في اسطنبول اليوم “سيفضي إلى قرارات مختلفة”، مطالباً زعماء القمة العربية بـ”الضغط على الأسد لسحب عصاباته من المدن والتعاون الكامل مع خطة المبعوث الأممي العربي”.
وكشف البني عن نية المعارضة السورية عقد مؤتمر خلال الأسابيع المقبلة ستطرح فيه النتائج التي تم التوصل إليها بشأن إعادة هيكلة المجلس الوطني ووحدة المعارضة. ورداً على سؤال بشأن موافقة دمشق على خطة عنان أجاب بالقول “السلطة السورية حتى الآن لم تطبق مبادرة عنان، والنظام الأسدي ماض في تدمير المدن والقتل ولم يطلق المعتقلين ولم يسمح بحرية التظاهر، وما حدث بالأمس في حماة وإدلب وريف دمشق، يشكل دليلاً على عدم تطبيق الخطة رغم الموافقة المعلنة عليها”. وأضاف أن النظام ما زال يعتقد أن بقدرته إجهاض الثورة السورية بالحل العسكري، وهو الآن “يحاول مرة أخرى استغلال المبادرة الأممية كما فعل مع الحلول العربية، ولو أنه أطلق المعتقلين وسمح بحرية التظاهر، عندها ستصل التظاهرات إلى القصر فالشعب السوري وحده القادر على اقتلاع آل الأسد رغم التكلفة الباهظة التي يدفعها”.

اقرأ أيضا

البرلمان البريطاني يناقش غداً اتفاق جونسون للخروج من الاتحاد الأوروبي