الاتحاد

أخيرة

«باليه لا بايادير» في مهرجان أبوظبي 2012

أبوظبي (وام) - استضاف مهرجان أبوظبي 2012 مساء امس الأول “باليه لا بايادير” الذي يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وتقدمه شركة “سامبرأوبر” التي تعد من مسارح الباليه الأوروبية المتميزة وأكثرها نشاطاً على مستوى العالم.
وقدمت الفرقة على مسرح قصر الإمارات أفضل عروضها كما تفاعلت موسيقى أوركسترا هانوفر الفلهارمونية مع الحركات التعبيرية الرقيقة، ليرى جمهور أبوظبي أحد أجمل عروض الباليه على مستوى العالم في قالب مشوق يحكي قصة الحب الأزلي، والإخلاص والوفاء بالعهد التي جسدتها نيكيا راقصة المعبد ومحبوبها سولور والشرور التي فرقت بينهما.
وأشادت هدى الخميس كانو مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون المؤسِّس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، بالعرض الرائع الذي قالت إنه يستحق أن يكون أحد أجمل العروض في تاريخ مسرح الباليه، فكل شيء فيه مبهر بدءاً من القصة ومروراً بالحبكة الدرامية والأداء والموسيقى والديكور والملابس، مشيرة إلى أن العرض عرف الجمهور بالإبداعات القيمة الفنية للباليه بأبعاده الجمالية المستمدة من الأساطير والحكايات القديمة.

اقرأ أيضا