الاتحاد

الإمارات

«حماية» يكشف عن 107 جرائم برأس الخيمة العام الماضي

أكثر من 160 جهة شاركت في أعمال «الملتقى» (تصوير راميش)

أكثر من 160 جهة شاركت في أعمال «الملتقى» (تصوير راميش)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

كشفت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة عن أن أعداد الجرائم المكتشَفة عبر كاميرات نظام «حماية» المعتمد خلال العام الماضي وصلت إلى (107 وقائع)، وذلك خلال الربع الثاني، فيما كشفت عن (22 واقعة) خلال الربع الثالث، والربع الرابع والأخير (18 واقعة).
وأعلنت أن أعداد المنشآت التي اعتمدت تركيب الكاميرات، وفقاً للنظام الجديد حتى أمس (7579 منشأة) مختلفة، لافتة إلى أن أسباب اعتماد هذا النظام هو ارتفاع واستمرار الجرائم مجهولة مثل «جرائم السرقة» بنسبة 47% و58%، وذلك خلال الفترة من 2014 إلى 2015.
جاء ذلك خلال إطلاق فعاليات أعمال ملتقى الاستدامة الاقتصادية في دورته الثانية، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، بمشاركة أكثر من 160 شركة ومؤسسة في الإمارة. وأكد اللواء علي بن عبدالله بن علوان النعيمي القائد العام لشرطة رأس الخيمة، أهمية الملتقى الذي يعكس مدى الترابط بين المجال الاقتصادي والأمني في سبيل تعزيز الأمن والأمان في أنحاء الدولة، الذي يعد هدفاً استراتيجياً لوزارة الداخلية ومطلباً رئيساً تسعى لتحقيقه جميع القطاعات بالوزارة.
واستعرض الملتقى فيلماً وثائقياً عن إنجازات وجهود المنطقة الأمنية بإمارة رأس الخيمة، وتوجيهات وزارة الداخلية بمواكبة المستجدات والتكنولوجيا مع ضمان تعزيز الأمن والأمان ضمن منظومة التميز الحكومي لتعزيز التكنولوجيا والشعور بالأمان، وأوضح الفيلم العدد الإجمالي للخدمات التي تقدمها شرطة رأس الخيمة، والتي بلغت نحو (123) خدمة موزعة على (77) خدمة مرورية و(15) خدمة تابعة للمؤسسة العقابية والإصلاحية و(30) خدمة ذكية والتي تتميز بخصائص عديدة، و(31) خدمة تابعة للإدارة العامة للعمليات الشرطية و(169) خدمة إلكترونية تتضمن نظام حماية.
وتناول المقدم محمد عبدالرحمن الأحمد مدير إدارة الخدمات الإلكترونية والاتصالات بشرطة رأس الخيمة، الحديث عن نظام حماية لأنظمة المراقبة والحماية الإلكترونية، حيث تم تركيب 43801 كاميرا مراقبة، منها 18259 كاميرا خارجية و25542 كاميرا داخلية، وعمل على الحد من وقوع الجرائم خصوصاً السرقة، وسرعة إلقاء القبض على مرتكبيها، واستعرض الأسباب والأهداف من إطلاق النظام وأهم التشريعات وفرق العمل القائمة على تنفيذه وآليات العمل وأبرز نتائجه، حيث تم عقد ما يقارب 59 اجتماعاً، وتنظيم نحو (81) دورة تدريبية تخصصية لمقدمي الخدمة وفقاً للأهداف والمتطلبات، حيث استفادت نحو 10 آلاف منشأة من النظام خلال العام المنصرم 2016، وتم تنفيذ العديد من الحملات التفتيشية للتأكد من التزام الجميع.
وفي نهاية الملتقى، فُتحت جلسة حوارية تحدث فيها القائد العام لشرطة رأس الخيمة، بحضور العميد جمال أحمد الطير مدير عام الموارد والخدمات المساندة بشرطة رأس الخيمة، والعميد سلطان يوسف النعيمي مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب برأس الخيمة، والعميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام إدارة العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، والعميد محمد عبدالله الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة. وأدار الحلقة النقاشية المساعد أول منذر المزكي، حيث تمت المناقشة واستقبال الآراء والمقترحات من جانب الحضور، وقد تم التطرق إلى المعوقات وطرح المقترحات من قبل أصحاب المنشآت لتطوير العمل وزيادة التنسيق بين الجانبين فيما يعزز الأمن والأمان بالإمارة.

اقرأ أيضا

بحضور محمد بن راشد.. بدء أعمال القمة الخليجية الـ"40" في الرياض