الاتحاد

عربي ودولي

إيران تقضي بإعدام أميركي بتهمة التجسس

طهران (وكالات)- حكم القضاء الإيراني أمس على أميركي-إيراني بالإعدام بتهمة التجسس والتعاون مع دولة معادية. وأفادت وكالة فارس للأنباء أمس أنه حكم على الأميركي الإيراني أمير ميرزا حكمتي بالإعدام “بتهمة التعاون مع دولة معادية والتجسس”. وأضافت الوكالة الإيرانية أن “أمير ميرزا حكمتي الذي أدين بتهمة التعاون مع دولة معادية والتجسس لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه) حكم عليه بالإعدام” أمام المحكمة الثورية في طهران.وتابعت الوكالة أن الشاب البالغ من العمر 28 عاما، والذي ولد في الولايات المتحدة لدى عائلة إيرانية، أدين أيضا “بمحاولة اتهام إيران بالضلوع في الإرهاب”.
ووجه إليه قاضي المحكمة الثورية في طهران تهمة “محارب الله ومفسد في الأرض”. وأعلنت النيابة العامة أن الحكم نقل إلى محامي الدفاع الذي يمكنه تقديم استئناف.
ودان البيت الابيض أمس حكم الإعدام ضد احكمتي، وهو عنصر سابق في المارينز، مؤكدا أن “الاتهامات التي سيقت ضده بالتجسس لحساب سي آي أيه خاطئة”. وأعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي تومي فيتور “لقد اطلعنا على معلومات الصحافة الإيرانية التي تفيد أنه حكم على حكمتي بالعقوبة القصوى من قبل محكمة إيرانية، إذا كان هذا صحيحا فإننا ندين بقوة مثل هذا الحكم، وسنعمل على نقل إدانتنا إلى الحكومة الإيرانية عبر شركائنا”.
ويتعين على المحكمة العليا التصديق على كل أحكام الإعدام. ولم يتضح موعد فصل المحكمة في قضية حكمتي. وقالت السلطة القضائية الإيرانية إن حكمتي أقر بوجود صلة بينه وبين (سي آي أيه)، لكنه قال إنه لم يكن يعتزم إلحاق الضرر بإيران.

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة