الاتحاد

الرياضي

أسترالية ويابانية.. صداقة من «البساط»

أبوظبي (الاتحاد)

جمعت لعبة الجو جيتسو الأسترالية سارة شابمان، واليابانية يوشي كيو في أحد مراكز اللعبة في سيدني، قبل 3 أعوام حيث كان اللقاء الأول بينهما، وهما تخطوان الخطوة الأولى في عالم فن الترويض حينها، وبمرور الأيام تعززت الصداقة بينهما وأصبحتا لا تفترقان، لتحقق اللعبة تلاقيا بين حضارتين عبرهما. وقالت سارة التي نافست في وزن 62 كجم وخرجت من الأدوار الأولى، إنهما بعد فترة تعارف قصيرة أصبحتا من أعز الصديقات بفضل اللعبة التي تتدربان عليها باستمرار معا، وحرصتا على التواجد معا في البطولة، التي لم يحالفاهما التوفيق في تحقيق نتيجة جيدة فيها لكن مجرد المشاركة والتواجد في حدث بهذا الحجم اكسبهما الكثير من الخبرات التي ستعزز مشاركتهما في النسخة المقبلة. وذكرت يوشي أنها تقيم في أستراليا التي تعرفت على اللعبة فيها، وتتمنى أن تحقق فيها الكثير في المستقبل ويكون النجاح حليفها وصديقتها، التي تعتبر بمثابة أختها الشقيقة. وقالت الصديقتان: عشنا أيام مليئة بالنزالات القوية والأجواء المفرحة، لم نكن كنا ندرك أن المناسبة كبيرة وليس لها مثيل، لكن ما شاهدناه فاق حد الوصف. وعن ما هو انطباعهما عن أبوظبي قالتا: رائعة زرنا العديد من المعالم والأماكن والمراكز واستمتعنا بقضاء أيام جميلة نتمنى أن نزورها من جديد في النسخة القادمة، أو حتى للسياحة والتعرف عليها أكثر. وعن أبرز المعالم التي زارتاها ذكرتا أن مسجد الشيخ زايد الكبير ومنطقة الكورنيش وجزيرة ياس كانت من الأماكن التي تعرفتا عليها وأعجبتا بها كثيرا، وأوضحتا أنهما ستستغلان اليوم لزيارة مناطق أخرى للتعرف عليها ونقل مشاهداتهما بالصورة لزملائهما وأسرتيهما في أستراليا. وعن اللعبة في سيدني وهل هي منتشرة بشكل كبير ذكرت سارة أنها تنمو بشكل جيد لكن انتشارها بين النساء بطيء جدا، وتمنت أن يكون الوضع في المستقبل على عكس ما هو عليه وأن تشاهد ممارسات أكثر للجو جيتسو في بلادها، خاصة أن اللعبة رياضة ممتعة وتعلم الكثير من القيم، وممارستها لا تتطلب الكثير من الإمكانيات أو القدرات وممارستها ممكنة لجميع الأعمار، وعبرت عن إعجابها الكبير بوجود عدد كبير من اللاعبات في الإمارات، معتبرة أن هذا يعد مؤشرا قويا على انتشار اللعبة الواسع في الدولة.

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب