الاتحاد

ألوان

دلموك عبدالله.. أحد كبار بطولة «فزاع» لليولة

مجموعة من اليولة يستعرضون مهاراتهم (من المصدر)

مجموعة من اليولة يستعرضون مهاراتهم (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة فزاع لليولة للكبار، عن تأهل اليويل دلموك عبدالله بن دلموك، إلى المرحلة النهائية للموسم الحالي، ليصبح أول المتأهلين للدور نصف النهائي، ليضمن مبدئياً حصوله على أحد ألقاب «الأربعة الكبار» للبطولة.
وأظهرت النتائج المعلنة في بداية الجولة الثانية لدور الثمانية مساء أمس الأول في قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي، حصول اليويل دلموك عبدالله بن دلموك، على 59.348 صوتًا من الجمهور مقابل 53.135 صوتاً لمنافسه المتسابق عبدالله العامري، لم يتمكن ابن دلموك من حضور الإعلان بفوزه لارتباطه برحلة مدرسية.

تفاعل جماهيري
وينظم البطولة ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي، وشهدت الجولة الثانية من دور الثمانية، مساء أمس الأول، عن قوة المنافسة بين المتنافسين، واتسمت الحلقة بتفاعل جماهيري كبير، وحضور لافت بمشاركة نسائية، وحضور مجموعة من الأطفال المحبين للعبة اليولة التراثية.
وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: تقدم هذه البطولة نجوماً جدداً، وفي كل حلقة يقدم أبطالنا عروضاً مذهلة إلى درجة تحير جمهور المتابعين، ويفرضون عليهم تحدياً لاختيار أفضل المتنافسين وأجمل العروض.
وأضافت: اختلاف نظام التأهيل للموسم الحالي ساعد على إكساب اليولة مهارات أكبر وفترة أطول في التسابق أمام الجمهور، حيث أصبح يمنح فرصة للظهور مرتين في الحلقة المخصصة لاختباره وتسابقه، كما أصبح من حق المتسابق أن يختار أغنية من الأغاني السابقة للبطولة، ليؤدي على إيقاعها حركات لعبة اليولة في الفترة الثانية، والتي تكون بدون تقييم للأداء من قبل لجنة التحكيم.
تنافس كبير
وافتتحت المنافسة للجولة الثانية، مع اليويل أحمد الحبسي، المعروف بـ«صاحب الصفر التاريخي»، حيث حصل في جولة الدور الأول على صفر من لجنة التحكيم، بينما حصل على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، وهو ما أهله للدور الثاني (دور الثمانية)، حيث يحظى الحبسي بمساندة جماهيرية لافتة ودعم ملحوظ في تصويت الجمهور له.
وقد أدى اليويل الحبسي، أداءً راقياً في تقديم حركات اليولة يوم أمس الأول، ووصل إلى مرحلة النضج في الأداء واستفاد من الأخطاء التي وقع فيها خلال السنوات الماضية والدور الأول للموسم الحالي، واستطاع أن يغازل جمهوره ويواصل المفاجآت.
أما منافسه محمد بن طراف المنصوري، الملقب بـ«ملك الرميات»، ويهوى الفروسية وسباقات القدرة، فقد أظهر تفوقًا لافتًا في فر السلاح ست مرات نجح فيها بالكامل.
وأكد أن هواياته الأخرى أكسبته لياقة بدنية عالية ومحافظة على وزن مثالي يساعده في تقديم عروض اليولة القوية بدرجة استثنائية.
هذا الأمر لفت انتباه لجنة التحكيم التي أعطته 47 نقطة.
وكانت الفقرتان الاستعراضيتان من اليويلين في منتهى الروعة، حيث أتيح لكل واحد منهما اختيار اللحن المناسب، ليمتعا الجمهور بحركات تنم عن تمكنهما من هذه الرياضة الفنية التراثية، وكأن كل يويل يسعى لإقناع أكبر شريحة من المتابعين للتصويت له.

اقرأ أيضا