الاتحاد

الرئيسية

الأمم المتحدة: جرائم حرب منهجية في غزة

صامدون قرب الجدار الأخير من منزلهم

صامدون قرب الجدار الأخير من منزلهم

صرح المقرر الخاص للامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية ريتشارد فالك، ان الهجمات العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة، ارتدت ''طابعا لا انسانيا بدون شك''، مشيرا الى احتمال وقوع ''جرائم حرب منهجية''· وقال فالك ان ''اهدافا غير شرعية اختيرت''، وتحدث عن ''نوايا اجرامية''·
وتابع مقرر الامم المتحدة من كاليفورنيا في اتصال هاتفي مع صحفيين في جنيف يوم الخميس ''لا شك في الطابع غير الانساني لعملية عسكرية على نطاق واسع مثل تلك التي شنتها اسرائيل في 27 ديسمبر على سكان الجزء الاكبر منهم عزل''· وكان الجيش والحكومة الاسرائيليين قد اعلنا مرات عدة، انهما لم يستهدفا المدنيين عشوائيا خلال عملياتهما في قطاع غزة·
وحسب خبير الامم المتحدة، فان العملية الاسرائيلية العسكرية التي شنت ضد ارض تشهد كثافة سكانية، مع شعب اضعفه الحرمان لمدة 18 شهرا من الحصار في منطقة حرب ''تشير الى احتمال وقوع جرائم حرب منهجية''· وندد فالك بحصار السكان في ''منطقة حرب نشطة'' وعدم تمكنهم من الفرار والحصول هكذا على حماية بوضع لاجئ· وقال ''هذا امر غير مسبوق''· واضاف ''لم يسمح لاي طفل ولأي امرأة ولاي مريض او معوق من سكان قطاع غزة بمغادرة منطقة الحرب''· وقد اقفلت الحدود بين قطاع غزة واسرائيل خلال الهجوم· كما ابقت مصر على اغلاق حدودها مع قطاع غزة·
واعتبر الخبير الدولي ان ''الادلة حول انتهاك القواعد الاساسية للقانون الدولي الانساني هي دامغة بشكل تشكل معه موضوعا لتحقيق دولي مستقل''· واعتبر ايضا ان انتهاكات القانون الدولي من قبل ''حماس'' باطلاقها صواريخ على غزة ليست مشابهة· وكانت السلطات الاسرائيلية قد منعت فالك في 14 ديسمبر من الدخول الى اسرائيل، حيث كان من المقرر ان يتوجه الى الاراضي الفلسطينية في غزة· وكان فالك قد اعلن قبل ذلك، ان سياسة اسرائيل تجاه سكان الاراضي الفلسطينية تمثل ''جرائم ضد الانسانية''· وكان المنع ''غير المسبوق'' لفالك من دخول اسرائيل واحتجازه لمدة 20 ساعة في مطار بن غوريون في تل ابيب، مدار تنديد من قبل المفوضة العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة نافي بيلاي·
وكان وزير العدل الفلسطيني علي خشان، قد التقى يوم الخميس المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو لمناقشة الوضع في غزة، حسبما ذكرت مسؤولة في المحكمة· وصرحت بياتريس لو فرابيه المستشارة الخاصة للمدعي العام بان ''وزير العدل الفلسطيني حضر الى لاهاي'' مقر المحكمة· واضافت انهما ''اجريا مناقشات طويلة'' تناولت ''معلومات حول ارتكاب جرائم (اسرائيلية) في غزة''·
واكدت المستشارة ان المحكمة الجنائية الدولية ليس لديها اي سلطة قضائية على الوضع في غزة· وكانت المحكمة قد بدأت العمل في عاة 2002 لتكون اول محكمة دولية دائمة تنظر في جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية وعمليات الابادة، وتستطيع المحكمة ان تحاكم شخصا ما اذا كانت الجريمة ارتكبت على ارض دولة، او من قبل مواطن دولة موقعة على اتفاقية روما الذي تأسست المحكمة على اساسه، او اذا طلبت دولة عضو ذلك، واسرائيل ليست عضوا في هذه الاتفاقية·
ويمكن للمدعي العام بدء تحقيق في الوضع في غزة بطلب من مجلس الامن الدولي او اذا قبلت اسرائيل طوعا سلطة المحكمة·
ومن جهة اخرى، اعلن مصدر حكومي ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت كلف وزير العدل في حكومته، الدفاع عن الدولة في مواجهة اتهامات بارتكاب ''جرائم حرب'' بعد هجومها المدمر على قطاع غزة· وقال هذا المصدر ان الوزير دانيال فريدمان عين يوم الخميس لقيادة فريق حكومي سينسق الدفاع القانوني عن مسؤولين مدنيين وعسكريين في حال تقديم طلبات ملاحقة بحقهم، خصوصا لدى هيئات دولية·
وكانت الرقابة العسكرية قد استبقت ذلك، بمنعها نشر اسماء قادة الوحدات التي شاركت في الهجوم على قطاع غزة، خوفا من ملاحقتهم بتهمة ارتكاب ''جرائم حرب''· وطلب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء الماضي، ملاحقة المسؤولين عن عمليات القصف الاسرائيلية ''غير المقبولة اطلاقا'' التي اصابت مباني الامم المتحدة في قطاع غزة·
ودعت ثماني منظمات اسرائيلية للدفاع عن حقوق الانسان، المدعي العام للدولة الى فتح تحقيق حول سلوك الجيش في غزة ''نظرا لحجم الاضرار التي لحقت بالمدنيين''· وتؤكد اسرائيل من جهتها، انها سعت الى تجنب اصابة المدنيين في الظروف القتالية الصعبة جدا، وحملت ''حماس'' مسؤولية الضحايا المدنيين متهمة المجموعات الفلسطينية بالعمل عمدا في المناطق الآهلة بالسكان·




أولمرت : بكيت لمقتل أطفال
في الهجوم على غزة !!

القدس المحتلة (رويترز) - صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت أمس بانه قد بكى لدى مشاهدته استغاثة أب فلسطيني عبر لقطات تلفزيونية حية بعد مقتل أطفاله خلال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة· وقال اولمرت لصحيفة ''معاريف'' الاسرائيلية في مقابلة تضمنت دفاعه عن تركته السياسية التي سيسلمها عندما يترك منصبه بعد الانتخابات التي ستجري في العاشر من فبراير المقبل ''بكيت عندما شاهدت ذلك· من منكم لا يبكي لذلك؟''·
كان التلفزيون الإسرائيلي قد اذاع على الهواء مباشرة منذ أسبوع استغاثة يائسة من طبيب فلسطيني قتلت بناته الثلاثة واعيد بث هذه الاستغاثة عدة مرات· وقال أولمرت إنه بموافقة حكومته على الهجوم على غزة الذي كان يستهدف حركة (حماس) فانه حكومته كانت على يقين من إصابة مدنيين فلسطينيين نظرا للكثافة السكانية العالية في مناطق من الجيب الساحلي· وقال اولمرت للصحيفة ''عندما تنتصر فانك تلحق تلقائيا الضرر بقدر أكبر مما يقع عليك من ضرر· لم نكن نريد أن نخسر هذه الحملة· ماذا كنت تريد·· أتريد مقتل المئات من جنودنا ؟''·

المعلم يبحث مع وفد برلماني فرنسي الوضع في غزة

دمشق (وام)- بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع وفد مجلس الشيوخ الفرنسي الذي يزور دمشق برئاسة جان فرانسوا بونسيه نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والقوات المسلحة في مجلس الشيوخ الفرنسي العلاقات الثنائية بين سوريا وفرنسا وأوضاع المنطقة وخاصة النتائج المأساوية للعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة· وأكد الوزير السوري خلال اللقاء ضرورة رفع الحصار المفروض على قطاع غزة وفتح جميع المعابر بما يسمح بتدفق الاحتياجات الطبية والإنسانية للشعب الفلسطيني· بدوره وصف بونسيه لقاءاته التي أجراها في دمشق بالمهمة لافتاً إلى أن جولته في المنطقة استطلاعية وتهدف إلى إطلاع مجلس الشيوخ الفرنسي على الأوضاع في الشرق الأوسط· وأضاف أن الوفد ناقش مع الوزير المعلم الوضع في المنطقة بشكل عام وخصوصاً في غزة والدور الذي تلعبه سوريا في تحقيق الاستقرار في المنطقة·

وفد من حماس في مصر لاستكمال مشاوراته مع القيادة المصرية

غزة، رام الله(الاتحاد، وكالات) - اعلنت حركة ''حماس'' أن وفدا منها وصل الى مصر أمس من قطاع غزة، لاستكمال مشاوراته مع القيادة المصرية، وذلك غداة زيارة الموفد الاسرائيلي عاموس جلعاد الى مصر· وقال فوزي برهوم المتحدث باسم الحركة، إن القياديين في ''حماس'' ايمن طه وجمال أبو هاشم وصلاح البردويل توجهوا الى مصر· واوضح برهوم أن زيارتهم تهدف الى ''استكمال النقاش مع القيادة المصرية حول تحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني برفع الحصار وفتح المعابر بما فيها معبر رفح الحدودي''·
وكانت مصر قد استأنفت يوم الخميس، محادثاتها مع إسرائيل في محاولة لترتيب اتفاق حول هدنة دائمة في قطاع غزة بعد عدة أيام من وقف اطلاق النار· واجرى المفاوض الاسرائيلي عاموس جلعاد محادثات لم يرشح شيء عنها، مع مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان، الذي سبق أن توسط لابرام تهدئة سابقة مدتها ستة اشهر في ابريل عام 2008
وقالت صحيفة ''هاآرتس'' العبرية امس ،إن ''السلطة الفلسطينية وان كانت تتمتع بتأييد الولايات المتحدة واوروبا وبعض الدول العربية، الا انها مثل الحكومة اللبنانية التي حاولت التصدي لـ''حزب الله''· فالسلطة هي الاخرى تعرف ان التأييد من الخارج لا يمكنه أن يجعل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يحكم رئيس وزراء ''حماس'' اسماعيل هنية أو رئيس المكتب السياسي في دمشق خالد مشعل''·
وقالت الصحيفة ''عندما يفكر الفلسطينيون بالعودة الى الحوار الداخلي استعدادا لاقامة حكومة وحدة، واضح للطرفين، أن ''حماس'' خرجت من الاسابيع الثلاثة للقتال معززة القوة بالذات''·

فنانون من تونس يبيعون
لوحاتهم لصالح أطفال غزة

تونس (رويترز) - مشاهد الدمار والخراب والاحتراق التي اجتاحت قطاع غزة نتيجة هجمات إسرائيلية عليها كانت مصدر الهام لفنانين تشكيليين في تونس حاولوا المساهمة في لملمة جراح أطفال غزة من خلال تخصيص عائد معرضهم كمساعدات انسانية لهم· ويعرض نحو 20 فناناً تشكيلياً تونسياً في رواق بلال بالعاصمة عشرات اللوحات أغلبها تحتوي على رسائل سياسية تتعلق بالصراع في الشرق الأوسط· وذكر منظمو المعرض الذي يستمر حتى يوم الأربعاء المقبل أن عائدات بيع اللوحات ستخصص لصالح قطاع غزة· وبالفعل شهد الاقبال على شراء اللوحات كثافة إلا أن أغلب من اقتنوا لوحات رفضوا التصريح·
وقالت الرسامة امال زعيم التي ساهمت بلوحتي ''قرية محترقة'' و''صرخة'' لرويترز ''هذه مساهمة بسيطة منا بريشتنا تعبر عما احسسناه من ألم وتعاطف مع اشقائنا في غزة''· ونظم على هامش المعرض الذي خصص عائده لأطفال غزة ورشة شارك فيها اطفال من تونس ليعبروا بطريقتهم الخاصة عن ماساة اشقائهم في غزة فرسموا الطفل الفلسطيني وهو يبكي وسط مدينته المدمرة بفعل الحرب· وطغت الالوان الداكنة والخطوط المتشابكة على أغلب اللوحات المعروضة لتشير إلى حجم الماساة والمرارة التي عاشها اهالي قطاع غزة طيلة الحرب· غير انه من بين هذا السواد القاتم تبرز بعض الالوان البيضاء الزاهية لتشير الى ان بصيص الامل في حياة حرة وكريمة ما زال ممكنا رغم كل الدمار الذي وقع· وقالت عربية الوظيف وهي إحدى المبادرين لاقامة هذا المعرض أن ما يقوم به الرسامون هو عمل تطوعي تلقائي يعبر عن مؤازرتهم للشعب الفلسطيني الذي عانى الويلات نتيجة ذنب لم يقترفه·

اليمين الإسرائيلي ما زال
متقدماً في استطلاعات الرأي

القدس المحتلة (ا ف ب) - تستعد المعارضة اليمينية في إسرائيل بقيادة بنيامين نتانياهو لحصد نتائج الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة في الانتخابات التشريعية المقبلة وما زالت متقدمة في استطلاعات الرأي قبل ثلاثة أسابيع من الاقتراع· وعلى الرغم من أن العملية المدمرة ضد ''حماس'' اعتبرت في اسرائيل نجاحا على الصعيد العسكري حصرا، يسجل حزب ''كاديما'' الحاكم بقيادة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني تراجعا· وتتهم المعارضة اليمينية التي دعمت الهجوم ورفعت شعار ''قلنا لكم ان هذا سيحدث''، السلطة بأنها توقفت في منتصف الطريق وخيبت أمل الجيش في انتصار عبر وقفها الهجوم قبل القضاء على سلطة ''حماس''· وهذه الذرائع التي يبدو أنها تؤثر على الرأي العام، يعرضها ''الليكود'' ونتانياهو أكبر الاحزاب اليمينية المتطرفة ''إسرائيل بيتنا'' الذي تتوقع استطلاعات الرأي ان يحقق اختراقا·
ويبقى نتانياهو المرشح الأوفر حظاً لتشكيل الحكومة المقبلة، سواء كانت حكومة وحدة وطنية -وهو الخيار الذي يفضله - أو بالاعتماد على اليمين المتطرف· وفي هذا السياق يبدو رئيس الوزراء الأسبق وكأنه قائد فوق الجميع، ويسمح لنفسه حتى بتقديم شهادة حسن سلوك لوزير الدفاع ايهود باراك للطريقة التي قاد فيها رئيس الأركان السابق هذا الهجوم على غزة· ويعد نتانياهو وزير العدل السابق الناخبين بخفض كبير في الضرائب لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية التي بدأت تؤثر على إسرائيل· وهو يبقي على الغموض بشأن عملية السلام بتأييده منح الفلسطينيين حكما ذاتيا واسعا لكن باستبعاده إقامة دولة فلسطينية تملك الصفات الحقيقية للسيادة· ويؤكد نتانياهو ان ''اسرائيل لن تقدم أي تنازل جديد في المستقبل دون مقابل من الفلسطينيين''· وهو يرى انه على أساس هذه القاعدة،لن يواجه أي مشكلة مع الإدارة الاميركية الجديدة التي يرئسها باراك اوباما مع ان الرئيس الجديد تعهد العمل ''بفاعلية وجرأة'' من أجل عملية السلام·
أما خصومه مثل رئيس كتلة ''كاديما'' في الكنيست يوئيل حسون، فيؤكدون ان حكومة يرئسها نتانياهو ستكون رهينة لليمين المتطرف وستنتهي بالاصطدام بالولايات المتحدة التي تطالب بإقامة دولة فلسطينية مستقلة وتجميد الاستيطان·
وأشار استطلاعان للرأي أجريا بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في غزة ونشرتهما أمس صحيفتا ''معاريف'' و''يديعوت احرونوت''، ان حزب الليكود الذي يشغل 12 مقعدا من أصل 120 في الكنيست، سيحصد بين 28 و29 مقعدا

اقرأ أيضا

ثلاثي الشر