الاتحاد

الرياضي

سيريزو: التنظيم الدفاعي سر نجاح الشباب

سالم سعد يحاول المرور من قصي منير

سالم سعد يحاول المرور من قصي منير

مع استئناف الدوري لمنافساته، استعاد الشباب انتصاراته مجددا العهد مع العروض القوية والأداء المقنع، حيث أضاف أمس الأول فوزا جديدا على حساب الشارقة وعزز رصيده بثلاث نقاط ثمينة وأكد تطور مستواه وجدارة تربعه على عرش الصدارة منذ انطلاقة الموسم· ووجهت فرقة الجوارح بالثلاثية التي أحرزتها في شباك احد المنافسين الاقوياء على المراكز المتقدمة رسالة مفتوحة لبقية الفرق الأخرى تؤكد تشبثه بالمركز الأول واصراره على توسيع الفارق مع الملاحقين والتمسك بالصدارة·
وأقنع الشباب الجماهير بتطور مستواه والنضج الفني الذي أصبح يتمتع به لاعبوه وروح الانتصار التي غطت النقص العددي فى عدد الاجانب بعد ان لعب الأخضر بأجنبيين فقط بعد كسر ساق مهرداد أولادي، إلى جانب غياب عادل عبدالله لاعب الارتكاز· وخرجت فرقة الجوارح اكبر المستفيدين من الجولة التاسعة للدوري بالوصول إلى النقطة 22 واتساع الفارق مع اقرب الفرق الملاحقة إلى اربع نقاط كاملة·
وفي المقابل ترك الشارقة علامات استفهام كبيرة بعد الخسارة بثلاثية والأداء المتواضع الذي أظهره الى جانب اختيارات المدرب الغريبة متمثلة في غياب نخبة من ابرز نجوم الفريق مقابل الدفع بعناصر لا تملك الخبرة اللازمة· وبالتالي دفعت فرقة النحل الفاتورة باهظة أمام الشباب وتكبدت خسارة قاسية بعثرت أحلام الجماهير وضعفت من حظوظ الفريق بالملاحقة والاقتراب من فرق الصدارة· وفي الوقت الذي لم يقنع فيه فاندرليم باختياراته التكتيكية لقيت تشكيلة سيريزو وتغييراته وخطته الفنية الإشادة من قبل الجماهير وتدافع المشجعون نحو غرفة تبديل الملابس لتهنئته·
وأبدى البرازيلي سيريزو مدرب الشباب بعد نجاحه في الإطاحة بالشارقة ورفع الفارق عن الجزيرة والشعب إلى 4 نقاط ارتياحه الكبير وسعادته بسير الفريق في الطريق الصحيح لكنه رفض ان تكون وضعية الشباب أصبحت افضل او في راحة وقال على العكس فإن الفريق بحاجة الى مواصلة العمل بجدية والتركيز في كل اللقاءات من أجل تحقيق أهدافه ومواصلة الاحتفاظ بالمركز الأول· وقال عن المباراة: لم تكن سهلة بالرغم من النتيجة الكبيرة التي سجلها الفريق، حيث واجه الأخضر فريقا قويا يملك نخبة من اللاعبين المميزين أمثال اندرسون وشجاعي، لذلك تم تحذير اللاعبين من خطورة المنافس وضرورة التحلي بالتركيز خاصة في الدفاع· وأضاف ان ميزة الشباب انه يملك لاعبين مهاريين يملكون موهبة عالية وبامكانهم الاستفادة من امتلاك الكرة وخلق الخطر بنجاح الأمر الذي ساعد على ترجيح كفة الشباب في المباراة ·وعن بداية المباراة أوضح سيريزو ان الشارقة استفاد من عدم تركيز لاعبينا في الدقائق الاولى وإضاعة الكرة وارتكاب الأخطاء لكن سرعان ما عاد الفريق إلى تركيزه وعرف كيف يحد من خطورة الجهة اليسرى للمنافس·
وعن الهدفين السريعين الذين سجلهما الشباب قال سيريزو ان لاعبى الشباب تراخوا بعد الهدفين المتتاليين، الأمر الذي ظهر واضحا على تراجع مستوى الفريق لذلك كانت التعليمات في الشوط الثاني دقيقة بهدف إعادة اللاعبين إلى تركيزهم واعتبار نتيجة المباراة متعادلة· وأبدى مدرب الشباب ارتياحه الكبير لأداء الدفاع وقال قدم الخط الخلفي للفريق مستوى افضل من الهجوم وكان تركيزه جيدا وحرم المنافس من التحرك بحرية وأغلق المنافذ أمام مهاجميه، الأمر الذي ساعد الشباب على عدم دخول مرماه أي أهداف وتسهيل المهمة لزملائهم المهاجمين لتسجيل الهدف الثالث· واعترف سيريزو بصعوبة الدقائق الأخيرة من عمر المباراة بعد طرد عبدالله درويش وخروج كاظميان الذي لم يلعب في مركزه لكن تركيز اللاعبين ساعد على الخروج بالفوز وفي المقابل أبدى أسفه لخسارة احد ركائز الفريق في الجولة المقبلة·
وبخصوص بقية المباريات ومدى توقعه لأجواء المنافسة أجاب سيريزو انه يتعامل مع كل مباراة على حدة لان لكل لقاء فلسفته الخاصة، وبالتالي فإن التجهيز للمواجهات يختلف من جولة إلى أخرى، مؤكدا على ضرورة العمل والتركيز في مختلف المباريات حتى لا يخسر الفريق ما أنجزه إلى الآن· أما بخصوص المحترف البرازيلي الجديد فرناندو والذي سبق ان دربه لأربعة مواسم مع نادي كاشيما الياباني فرفض الحديث عنه قائلا بمزاح: إنه صديقي جاء من اجل زيارتي الآن·

سرور سالم: طموحي تسجيل 18 هدفاً

واصل سرور سالم تألقه في خط هجوم الشباب مسجلا ثنائية في مرمى الشارقة ومؤكدا الفترة الوردية التي يمر بها بعد انضمامه الى قائمة المنتخب الاول، حيث كان أحد اللاعبين المؤثرين في فرقة الجوارح بفضل تحركاته الخطيرة وذكائه وسرعته داخل منطقة العمليات· وعن المباراة قال سرور سالم ان تسجيل هدفين في الشوط الأول أراح اللاعبين وجعلهم يظهرون بمستواهم الحقيقي، حيث لعب الأخضر كرة سهلة واستغل الفرص على أحسن وجه وخرج بثلاث نقاط ثمينة عززت رصيده في صدارة الترتيب· وأضاف أن الشباب قادر على فرض اسلوبه وهو من يصعب المباراة او يسهلها على نفسه وليس المنافس لأن فرقة الجوارح تملك جهازا فنيا جيدا ولاعبين مميزين·
وعن الوصول الى اربع نقاط فارق مع اقرب الملاحقين قال: كلما رفعنا الفارق كلما ارتفعت معنويات اللاعبين، حيث إن خسارة الجزيرة زادت من عزيمة لاعبي الشباب للفوز بالنقاط الثلاثة ومواصلة الانفراد بالصدارة· اما بخصوص تالقه في هجوم الشباب فأضاف انه حريص على تقديم افضل ما عنده من جولة الى أخرى والثبات في تشكيلة الفريق كأحد الهدافين المميزين كاشفا ان طموحه في الموسم الجديد هو تسجيل 18 هدفا علما وانه سجل الى الآن ستة اهداف·

خالد سليمان: شعار الشباب ·· اخدم نفسك بنفسك

قال خالد سليمان مشرف فريق الشباب ان الفوز الثمين الذي حققه الأخضر امام الشارقة عكس اقتناعه بشعار ''اخدم نفسك بنفسك''، معتبرا ان الفريق الذي ينافس على صدارة الدوري يجب ألا يهتم بنتائج المنافسين وان يركز على مبارياته أولا وبالتالي يجب ان يعتمد على نفسه في إحراز الفوز وجمع النقاط· وأشاد بالمستوى الذي قدمه الفريق أمس الأول والنتيجة الجيدة التي أكدت الجهود الكبيرة للجهاز الفني بقيادة البرازيلي سيريزو وقراءته الدقيقة للمنافسين وتعامله السليم مع المباريات الى جانب تركيز اللاعبين ورغبتهم الكبيرة في الارتقاء بمستوى الشباب· واعتبر ان لقاء الشباب والشارقة حسمه تركيز فرقة الجوارح دفاعيا وغلق المنافذ أمام المنافس الى جانب نجاح الهجوم في استغلال الفرص· وأشاد مشرف الفريق أيضا بالدعم الذي يوفره الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم رئيس النادي والشيخ منصور بن محمد آل مكتوم، الأمر الذي أعطى الفريق دفعة قوية للبقاء في الصدارة طويلا·

عبد الله سهيل: تدهور نتائج الشارقة مسؤولية جماعية

عبر عبد الله سهيل لاعب الشارقة عن أسفه الشديد للخسارة التي مني بها فريقه أمس الأول وتجدد النتائج السلبية، معتبرا ان الجميع مسؤولون عن هذه النتائج سواء لاعبين او الجهازين الفني و إداري·
وبالتالي يجب العمل على اصلاح ما يمكن اصلاحه وايجاد الحلول المناسبة لهذه الأزمة· وبخصوص المشاكل التى وقعت بين محمود الماس حارس المرمى والمدرب رفض عبدالله سهيل الخوض فيها قائلا: هي امور تتعلق بين اللاعب والمدرب فقط·
اما فيما يتعلق باشراك الحارس الصغير الحمادي، فقال يجب ان نقف الى جانب هذا الحارس الصاعد لا ان ننتقده لانه في بداية مشواره· وتمنى عبدالله عودة فريقه الى سالف عهده مع الانتصارات ومصالحة الجماهير بعروض قوية ومشرفة·

فاندرليم: 4 دقائق هزمت الشارقة

عمت حالة من عدم الرضا والغضب على اختيارات مدرب الشارقة فاندرليم بخصوص التشكيلة التي شاركت أمام الشباب وبقاء نخبة من نجوم الفريق على دكة الاحتياطيين مثل نواف مبارك وسعيد الكأس وغياب الحارس محمود الماس· الأمر الذي دفع بأنصار فرقة النحل الى تحميل المدرب الخسارة وعندما سألنا المدرب عن سبب اختياره للحارس محمد علي الحمادي الذي لا يملك الخبرة الكافية ولا يزال صغير السن، أجاب: بالفعل هو حارس صغير لكنني اعتمدت عليه من اجل ان يأخذ مكانه ويكتسب الخبرة اللازمة وخلال المباراة المقبلة أيضا سأشركه في التشكيلة الأساسية· اما عن تأخر إدخال سعيد الكأس ونواف مبارك فأجاب: نتيجة المباراة أجبرتني على القيام بتغييرين لكن لو كان الشارقة متخلفا بهدف واحد لقمت بتغيير واحد فقط· وأشار فاندرليم الى انه لا يهتم بالأسماء داخل الفريق وانه يركز فقط على الالتزام والانضباط، حيث ان تشكيل الفريق يختاره من بين العناصر الأكثر جدية في التدريبات·
وعن الخسارة التي مني بها الشارقة، قال: خسرنا المباراة في اربع دقائق فقط وبسبب أخطاء فردية من لاعبينا، حيث اهدينا المنافس ثلاث فرص سهلة سجل على اثرها ثلاثة اهداف وفاز بالنقاط الثلاث· وأضاف ان الشارقة دخل المباراة بقوة وبتركيز جيد داخل الملعب ونجح في الضغط على المنافس والسيطرة على وسط الملعب لكن الأخطاء سهلت من مهمة الشباب· وفي الشوط الثاني اعطيت توجيهاتى بالتقدم الى الهجوم واللعب باكثر عدد في الخط الأمامي من اجل تسجيل هدف مبكر يحفز الفريق لاضافة المزيد من الاهداف لكن اللاعبين لم يحسنوا استغلال الفرص· وعن الحوار الذي دار بينه وبين اللاعبين بعد المباراة، قال: لم ألُمْ اللاعبين لأنهم بذلوا جهدا كبيرا وخلقوا العديد من الفرص وأتمنى ان يستعيد الفريق توازنه في المباراة المقبلة امام الامارات لاستعادة النتائج الايجابية وتعويض النقاط التي خسرها الفريق في الجولات الاخيرة·

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!