الاتحاد

الرياضي

«السجادة الحمراء».. الأبطال على منصة التتويج الليلة

أبوظبي (الاتحاد)

يقيم اتحاد الجو جيتسو في السابعة مساء اليوم، حفل جائزة أبوظبي العالمية السنوية للجو جيتسو «احتفالية السجادة الحمراء» في قصر الإمارات للعام الثالث على التوالي، وهي الاحتفالية التي سيتم من خلالها تكريم نخبة من أبطال اللعبة المحليين والعالميين.
ويحظى الحفل بمتابعة وحضور كبار الشخصيات الرياضية من داخل الدولة وخارجها، حيث يأتي الحفل بالتزامن مع نهاية فعاليات النسخة العاشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو التي أضحت أيقونة البطولات العالمية الخاصة برياضة «الفن النبيل».
وبات حفل «السجادة الحمراء» بمثابة استحقاق عالمي سنوي يتزامن مع ختام فعاليات بطولة أبوظبي العالمية، إذ يشهد عادة حضوراً حاشداً وكبيراً من قبل الجهات التي تعنى باللعبة ورؤساء وأعضاء مجالس إدارات الاتحاد الدولي والاتحادات القارية إلى جانب الاتحادات الوطنية، وتعد الجوائز التي يحصل عليها اللاعبون واللاعبات الأرفع على الصعيد الدولي في الوقت الحالي، والتي ساهمت في تعزيز الحضور الفني لنجوم اللعبة في شتى أنحاء العالم.
وتبدأ مراسم الحفل باستقبال كبار الضيوف من المسؤولين واللاعبين من خلال السجادة الحمراء، قبل أن يتم دعوتهم لالتقاط الصور التذكارية بعد ذلك، ومن ثم الدخول إلى قاعة الاستقبال الخاصة والتي ستشهد لقاء المسؤولين واللاعبين.
وسيحتفي الاتحاد بتكريم 47 لاعباً ولاعبة وجهة من جميع أنحاء العالم، حيث يترقب عشاق اللعبة هذا الحدث الذي من المنتظر أن يكشف خلاله عن هذه الأسماء، حيث يبلغ مجموع الجوائز التي سيتم توزيعها على اللاعبين المواطنين 239 ألف درهم بواقع 9 فئات، فيما يبلغ مجموع الجوائز العالمية التي سيتم توزيعها 141 ألف دولار على عشر فئات مكرمة، ويتم اختيار اللاعبين واللاعبات المكرمين وفقاً للتصنيف، وبالنسبة للاعبي الدولة سيتم اعتماد التصنيف الخاص بناء على النقاط التي حصدوها خلال مشاركاتهم المحلية والخارجية، وفيما يتعلق باللاعبين العالميين سيتم اختيار الفائزين منهم وفي كل الفئات المعتمدة بناء على تصنيفهم الدولي.
وتتضمن جوائز اللاعبين المواطنين الذكور أحسن ثلاثة لاعبين بفئة الحزام الأسود، حيث سينال الأول 22 ألف درهم، والثاني 15 ألف درهم، والثالث 10 آلاف درهم، إلى جانب أفضل لاعبين من حملة الحزام البني، حيث سينال الأول 18 ألف درهم والثاني 12 ألف درهم والثالث 8 آلاف درهم، وأفضل لاعبين في الحزام البنفسجي، حيث ينال الأول 15 ألف درهم والثاني 10 آلاف درهم والثالث 5 آلاف درهم، وكذلك أفضل ثلاثة لاعبين في الحزام الأزرق، حيث سينال الأول 12 ألف درهم والثاني 8 آلاف درهم والثالث 4 آلاف درهم، كما ستوزع جوائز لأفضل ثلاثة لاعبين من حملة الحزام الأزرق على صعيد الشباب، حيث سينال الأول 12 ألف درهم والثاني 8 آلاف درهم والثالث 4 آلاف درهم.
وعلى صعيد اللاعبات المواطنات توزع الجوائز على أفضل ثلاث لاعبات من اللاتي يحملن الحزام البنفسجي، بواقع 15 ألف درهم للأولى و10 آلاف درهم للثانية و5 آلاف درهم لصاحبة المركز الثالث، إلى جانب جوائز لأفضل 3 لاعبات في الحزام الأزرق، حيث ستنال الأولى 12 ألف درهم والثانية 8 آلاف درهم والثالثة 4 آلاف درهم، كما تم تخصيص الجوائز كذلك لأفضل ثلاث لاعبات بالحزام الأزرق «شابات»، حيث ستنال الأولى 12 ألف درهم والثانية 8 آلاف درهم والثالثة 4 آلاف درهم.
وبالنسبة للاعبين العالميين ينال أفضل لاعب في آسيا 5 آلاف دولار، والحال ينسحب على أفضل لاعب في قارات أوروبا، أميركا اللاتينية، أميركا الشمالية، أفريقيا، وأوقيانوسيا إلى جانب تكريم أفضل ثلاثة لاعبين على الصعيد العالمي، حيث سينال الأول 25 ألف دولار والثاني 10 آلاف دولار والثالث 5 آلاف دولار.
وعلى صعيد السيدات سيتم تكريم أفضل ثلاث لاعبات يحملن الحزام «الأسود / البني»؛ إذ ستنال الأولى 10 آلاف دولا والثانية 5 آلاف دولار والثالث 3 آلاف دولار، كما سيتم تكريم أفضل ثلاث أكاديميات في العالم؛ إذ ستنال الأكاديمية الفائزة بالمركز الأول 10 آلاف دولار والثاني 5 آلاف دولار والثالثة ألفي دولار.

ترقب عالمي لرسائل الفائزين

ينتظر أن يشهد الحفل قيام اللاعبين والجهات المكرمة بتوجيه كلمات خاصة إلى الحاضرين يتحدثون فيها عن انطباعاتهم الخاصة عن هذا التكريم، وهو الإجراء المتعارف عليه في النسختين الماضيتين، حيث ستسلط الأنظار على الرسائل التي سيبثها المكرمون إلى شتى أنحاء العالم ورؤيتهم لرياضة «الفن النبيل».
ويأخد الحفل الطابع العالمي في كل مفرداته وتفاصيلة، من خلال الفقزات المميزة والتنظيم الرائع لتسليم الفائزين الجوائز، والاحتفال بهم في أمسية تطبع في ذاكرة الجميع.

تتويج على الصعيد المحلي

يشهد الحفل تكريم أفضل مدرسة على الصعيد المحلي إلى جانب أفضل ناد على الصعيد المحلي، حيث سيتم منح هاتين الجائزتين بناء على العديد من المعايير يتقدمها حجم الإنجازات أو الميداليات التي حصدها لاعبو المدرسة الفائزة أو النادي الفائز.
وكان مهرجان أبوظبي للصغار شهد مشاركة العديد من المدارس من شتى أنحاء الدولة والذي حرصوا على تقديم العديد من المواهب اللافتة في هذا المهرجان الذي يعتبر أهم حدث ضمن فعاليات بطولة أبوظبي العالمية.
وشهدت البطولة الوطنية للبنين والبنات مشاركة كبيرة، حيث حرصت المدارس على الدفع بطلابها لخوض تحديات الفئات المختلفة، كما سجلت المدارس حضورها في المدرجات بتواجد الطلاب والطالبات لتشجيع زملائهم وزميلاتهم خلال النزالات.



اقرأ أيضا

ديوكوفيتش يحتفظ بصدارة التصنيف العالمي للتنس