الاتحاد

الإمارات

استجابة من المؤسسات للمشاركة في جائزة النقل المستدام بدبي

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن استجابة واسعة من قبل الشركات والمؤسسات للمشاركة في ''جائزة دبي للنقل المستدام'' والتي تشمل المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية وشركات ومؤسسات القطاع الخاص، بهدف تقديم أفضل الحلول والممارسات لتطوير وتوسيع النقل المستدام في الإمارة·
وتواصل الهيئة استلام طلبات المشاركة في ''جائزة دبي للنقل المستدام'' من قبل المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية وشركات ومؤسسات القطاع الخاص حتى 30 أكتوبر المقبل، وتهدف الجائزة إلى تحقيق جملة من الأهداف لتحقيق النقل المستدام وتخفيف الازحام الذي تشهده دبي في المرحلة الراهنة·
وقال المهندس عيسى عبدالرحمن الدوسري، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة رئيس اللجنة العليا والأمين العام للجائزة، إن هيئة الطرق والمواصلات التي تلقت آلاف المطلبات للمشاركة في الجائزة، كانت قد أعلنت العام الماضي عن إطلاق ''جائزة دبي للنقل المستدام'' والتي تهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف، منها: توعية وتشجيع الأفراد والمؤسسات الاجتماعية للقيام بدور فعّال وإيجابي لمشاركة ومساندة الهيئة في تحقيق أهدافها في مجال تطوير نقل آمن وسهل للجميع، إبراز وتأكيد الدور القيادي الذي تلعبه الهيئة في مجال تفعيل الشراكة والتعاون مع مختلف المؤسسات والشركاء الاستراتيجيين في مجالات النقل والسلامة والمحافظة على البيئة، تعزيز أهمية النقل المستدام ليكون ضمن الاهتمامات الرئيسية للمؤسسات، نشر الوعي والشعور بالمسؤولية والمبادرة لدى كافة شرائح المجتمع وخاصة الشركات والمؤسسات، دعم وتشجيع المبادرات الناجحة في مجالات التنقل والسلامة والبيئة وتعميمها داخل المؤسسات، تحفيز وتشجيع الإبداع والريادة والسبق للمبادرات المبتكرة في مختلف مجالات التنقل لتحقيق أكبر قدر من الفائدة للجميع، إضافة إلى توفير الدعم الفني والخبرة العالية للمجتمع والمؤسسات من خلال إنشــــاء مركز الموارد الخاص بجائزة دبــــي للنقل المستدام·
وتعد الجائزة وفقاً للدوسري تطبيقاً عملياً لإستراتيجية هيئة الطرق والمواصلات الساعية إلى تعزيز العمل برؤيتها في توفير تنقل آمن وسهل للجميع بما يتلاءم والتطور الحاصل في إمارة دبي في كافة القطاعات التجارية والاقتصادية والسياحية والعقارية وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى·
إشراك قطاع الأعمال
قال الدوسري: ''تمثل هذه المبادرة خطوة مهمة في إشراك قطاع الأعمال والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية لبلورة أفكار ذات قيمة عالية تساهم في تعزيز جهود هيئة الطرق والمواصلات الرامية إلى تحقيق التكامل في وسائل المواصلات العامة على اختلاف أنواعها·
فتات الجائزة
تنقسم الجائزة إلى ثلاث فئات، تشمل إدارة وتنظيم عمليات التنقل، السلامة للنقل والحفاظ على البيئة، حيث تمثل هذه الفئات أهم الركائز التي يستند عليها النقل المستدام، وتضم فئة إدارة وتنظيم التنقل عدداً من المبادرات والممارسات، منها ما يؤدي إلى التقليل من الاعتماد الكبير على المركبات الخاصة في عملية التنقل وتخفيض عدد رحلات الأفراد بها، إلغاء الحاجة للتنقل بالمركبات الخاصة، تشجيع وزيادة معدل استخدام وسائل النقل الجماعي كالحافلات العامة أو النقل البحري أو القطارات، تعزيز أساليب التنقل التقليدية كالمشي أواستخدام الدراجات الهوائية، الارتقاء بمستوى حركة وتنقل ذوي الاحتياجات الخاصة وأي مبادرة أوممارسة تؤدي إلى الاستخدام الأمثل لمواقف السيارات الخاصة الرئيسية·
وتُعنى فئة السلامة للنقل بالمبادرات والممارسات التي تُساهم في رفع مستويات الأمن والسلامة لمستخدمي وسائل النقل المختلفة من خلال تعزيز مقاييس ومستويات الأداء المرتبطة بعدد من العناصر، منها مستخدمو وسائل النقل، وذلك من خلال التركيز والارتقاء بالمعرفة والالتزام بقوانين السلامة والممارسات الآمنة أثناء تشغيل أو استخدام أي وسيلة نقل، وذلك من خلال تطوير مستويات الأمان وجعل أي من وسائل النقل كالمركبات والحافلات والشاحنات ووسائل النقل المائية والقطارات ومرافق المواصلات أكثر أماناً، وذلك من خلال تعزيز عنصر الأمان الخاص بمرافق النقل مثل الطرق ومواقف السيارات ومحطات الحافلات والسكك الحديد ومرافق النقل المائي وغيرها·
فيما تُعنى فئة الحفاظ على البيئة بأي مبادرة أو ممارسة من شأنها التقليل من التأثير السلبي لوسائل النقل على البيئة والتي تؤدي إلى تقليل مستويات تلوث الهواء الناجم عن مخلفات وسائل النقل المختلفة، أي مبادرة أو ممارسة تؤدي إلى تقليل مستويات وآثار الضجيج والتلوث البصري الناجمة عن مختلف وسائل النقل، وأية مبادرة أو ممارسة تؤدي إلى معالجة وتقليل مستويات وآثار التلوث الناجمة عن الزيوت والبطاريات وغيرها من مخلفات وسائل النقل المختلفة باستخدام حلول حديثة ومبتكرة·
الجهات المستهدفة
أشار الدوسري إلى أن جائزة دبي للنقل المستدام تستهدف عدداً من الجهات، منها المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية المحلية والاتحادية وتشمل المؤسسات التي يكون مقرها الرئيس في إمارة دبي أو لديها فروع أو مقار عمل تابعة لها في الإمارة، مؤسسات القطاع الخاص وتشمل كافة الشركات والمؤسسات التي تعمل في الأنشطة التجارية أو الصناعية والمصنفة ضمن فئة الشركات الخاصة أو شبه الخاصة، ومؤسسات النفع العام وتشمل الجمعيات والنوادي والمؤسسات الاجتماعية والمهنية والرياضية والخيرية·
معايير الجائزة
تتضمن الجائزة بحسب الدوسري عدداً من المعايير، منها: عنوان أو مسمى المبادرة، فكرة المبادرة ومنهجية بلورتها، منهجــيـــة وآلــيـــة تطبيـــق المبادرة، الإنجازات والنتائج وتقييم النتائج والترويج للمبادرة·
وأكد الدوسري أن إيجاد منظومة نقل آمنة ومتكاملة وفعّالة وتأمين السلامة للركاب ومستخدمي الطرق والمحافظة على البيئة تعتبر من أكبر التحديات التي تواجه المنظمات والهيئات والمؤسسات القائمة على تخطيط وتصميم وتنفيذ شبكات الطرق وأنظمة المواصلات·
وأوضح الدوسري أن الدراسات والبحوث والمسوح الميدانية التي يتم تنفيذها في مختلف دول العالم، توصلت إلى أنه لا يمكن تحقيق هذه الأهداف إلا من خلال منظومة متكاملة قائمة على عدة محاور تشمل تحسين وتطوير شبكات الطرق، توفير وسائل جيدة للنقل العام، وضع وتطبيق سياسات وتشريعات النقل، الاستغلال الأمثل للتقنيات المرورية وتفعيل دور مستخدمي نظام النقل·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات تدعم جهود التنمية في أفريقيا