الاتحاد

الإمارات

سالم الشافعي: جيل من العقاريين المؤهلين في دبي خلال السنوات الخمس المقبلة

كشف الدكتور سالم الشافعي المدير التنفيذي لكلية دبي العقارية عن ''نقص نوعي'' في الكفاءات العاملة بقطاع العقارات بدبي، متوقعاً أن تتمكن الإمارة من إيجاد جيل مؤهل من العقاريين المتخصصين بسوق العمل في غضون السنوات الخمس المقبلة·
وقال الشافعي إن كلية دبي العقارية التي أنشئت العام الماضي في إطار شراكة بين عدد من المؤسسات العقارية العاملة في دبي، هي: ''سما دبي للتطوير العقاري''، شركة ''تطوير''، ''إعمار''، ''بنك دبي الإسلامي''، و''دبي العالمية''، ستساهم في رفد قطاع العقارات بالدولة بالكفاءات المدربة·
وأشار إلى أن الكلية فتحت أبوابها أمام الدارسين من المواطنين والمقيمين في الدولة إلى جانب منطقتي الشرق الأوسط وافريقيا، وتقدم خمسة برامج أكاديمية بدأت مع طرح دبلوم الدراسات العليا في المجال العقاري الذي استقطب العام الماضي 33 طالباً، معلناً عن طرح أول برنامج ماجستير في التطوير العقاري خلال أكتوبر المقبل بالتعاون مع جامعة ''بوند'' الأسترالية·
وذكر الشافعي أن مدة الدراسة في برنامج الماجستير تصل إلى عام ونصف العام يدرس خلالها الطالب 11 مساقاً دراسيا متخصصاً، إلى جانب مساق رسالة الماجستير، متوقعاً أن يستقطب البرنامج 40 طالباً من مختلف دول المنطقة·
وكشف عن طرح برنامجين للماجستير خلال العام المقبل في تخصصي ''إدارة العقارات''، و''التمويل والاستثمار العقاري''·
وتتجاوز قيمة الاستثمارات العقارية بدبي 650 مليار درهم مستحوذة على النسبة الأعلى من المشروعات في الدولة· وتشهد إمارة دبي حالياً تنفيذ مشاريع عملاقة تشتمل على بنيات تحتية ومشروعات تشمل جميع الجوانب والقطاعات· ووفقاً لتقارير اقتصادية، سيبلغ حجم الاستثمارات العقارية الجديدة بدبي خلال السنوات الست المقبلة ما يقارب التريليون درهم ( 272 مليار دولاراً)·
وحول البرامج الأكاديمية الأخرى، أوضح الشافعي أن الكلية طرحت برنامج ''التعليم التنفيذي'' الذي يستهدف تدريب وتأهيل شاغلي الوظائف العليا والمتوسطة في المؤسسات عبر برنامج قصير المدى يستمر من يومين إلى خمسة أيام، ويركز على المواد التخصصية التي يحتاج إليها سوق العمل·
وفي هذا الإطار، لفت المدير التنفيذي لكلية دبي العقارية إلى أن الكلية طرحت 14 برنامجاً تدريبياً استفاد منها 250 مديراً تنفيذياً داخل وخارج الدولة، معلناً عن أن الكلية تخطط حالياً لطرح 24 برنامجاً متخصصاً في غضون العام المقبل·
وتتولى كلية دبي العقارية مهام تدريب وتأهيل المتقدمين للحصول على الرخصة المهنية للوسيط العقاري بالتعاون مع مؤسسة التنظيم العقاري في دائرة الأراضي والأملاك في دبي·
وكشف المدير التنفيذي للكلية عن الانتهاء من تدريب 960 وسيطاً عقارياً تمهيداً للحصول على الرخصة المهنية، فيما ما زالت عمليات التدريب مستمرة لما يقارب 1040 وسيطاً عقارياً إلى نهاية العام الجاري·
وتنص خطة المؤسسة على تدريب وتأهيل 5 آلاف شخص يمارسون مهنة الوسيط العقاري في سوق العمل بدبي، للحصول علي الترخيص المهني· ودعا الشافعي الشركات والمؤسسات إلى تبني مفاهيم التدريب والتأهيل، مشيداً في الوقت ذاته بتوجه العديد من الشراكات نحو الاستثمار في موظفيها·
ولفت إلى أن مشروع المباني الخضراء الذي بدأت دبي في إنجاز مراحله التنفيذية خلال الفترة الماضية سوف يدعم مقومات الحياة في دبي، مشيداً بالمشروع الذي يحقق متطلبات بيئية واقتصادية تحث على ضرورة تشجيع نشر الفكرة للحفاظ على الموارد البيئية·
وطالب بسن التشريعات والقوانين على مستوى الدولة والمنطقة لتشجيع مؤسسات التطوير العقاري على تبني المشروع·
ومنذ مطلع العام، بدأت دبي بتطبيق معايير بيئية صارمة على المباني الحديثة بحيث تتفق مع المعايير العالمية الصديقة للبيئة المقامة تحت شعار ''المباني الخضراء''، لتكون بذلك دبي الأولى على مستوى العالم العربي·
وتضم الإمارة في الوقت الراهن قرابة 70 مبنى تتفق معاييرها مع المباني الخضراء·

اقرأ أيضا

«زايد الخيرية»: مساعدة دول أفريقيا أولوية